التعديلات الدستورية ومبررات اللجوء إلى المادة 38 من الدستور :|: ما الذي دفع أسعار خامات الحديد للهبوط الدراماتيكي ؟ :|: ولد خباز : قيام الشيوخ بدورهم لا يحرم رئيس الجمهورية من صلاحيته و استخدام المادة 38 :|: عمد الترارزة يعلنون عن دعم التعديلات الدستورية :|: تكريم وزير التعليم العالي بوسام الاستحقاق الفرنسي :|: 6 فوائد للبطيخ منها الوقاية من "السرطان" :|: وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي يبدأ زيارة لموريتانيا :|: الحصاد ينشر ترجمة كاملة لمقابلة الرئيس عزيز مع اذاعة فرنسا الدولية :|: عقرب يلدغ راكبا على متن طائرة "يونايتد أيرلاينز" الأمريكية :|: سيدي أحمد "الداه" ولد محمد رحمه الله ( بورتريه عن والد وزير الخارجية الأسبق " الديش") :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ما الذي جرى لديفيد بيكهام حتى أصبح وجهه هكذا؟
مناقصة لإكمال طريق نواكشوط-روصو
ولد اياهي يواصل مساعيه لحمل الرئيس عزيز على الترشح لمأمورية ثالثة
الجنرال عثمان ولد اعبيد لحمر في ذمة الله
أسماء أبرز المدعوين للمشاركة في المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية
اتحاد الأدباء: نحن هيئة أدبية ثقافية لا علاقة لها بالسياسة (بيان)
عقرب يلدغ راكبا على متن طائرة "يونايتد أيرلاينز" الأمريكية
كيف اتخذت "الجماعات الإرهابية" من موريتانيا قاعدة خلفية
أبو الغيط يشيد بالدور الذي قام به الرئيس الموريتاني
مقاربة "داسوزا".. من الموصل إلى كيدال / محمد محمود ولد أبو المعالي
 
 
 
 

استمرار هبوط أسعار النفط مع زيادة الانتاج

الأربعاء 27 تموز (يوليو) 2016


واصلت أسعار النفط موجة الهبوط التي تتعرض لها في الأيام الأخيرة منخفضة عن حاجز 45 دولارا للبرميل ومقتربة من حاجز الأربعين دولارا، وذلك مع ارتفاع سعر صرف الدولار من ناحية واستمرار زيادة المعروض عن الطلب.
إلا أن الخبراء والمحللين يؤكدون أن منحى الهبوط قصير الأجل وأن النمو الاقتصادي العالمي قد يساعد في عودة ارتفاع أسعار النفط على المدى المتوسط.

ووصل سعر خام برنت القياسي في التعاملات الآسيوية صباح الأربعاء إلى 44.81 دولار للبرميل، بينما وصل سعر الخام الأميركي الخفيف إلى 42.87 دولار للبرميل.

وهكذا تكون أسعار النفط في العقود الآجلة خسرت ما يصل إلى نحو 15 في المئة من قيمتها منذ وصلت إلى أعلى مستوياتها منتصف الشهر الماضي.

وفيما يجمع المحللون في سوق النفط على أن معدل الأسعار المنطقي الذي يعكس توازن العرض والطلب هو 50 إلى 60 دولارا للبرميل، يتوقع هؤلاء أن السعار قد تهبط في المدى القصير لتدور حول حاجز 40 دولارا للبرميل.

لكن الأغلبية تستبعد هبوط إلى المستوى المتدني الذي وصلت إليه مطلع العام الحالي حين وصل سعر البرميل إلى 27 دولارا، في أسوأ هبوط منذ بدأ منحى الهبوط في صيف 2014.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا