يحي جامي يمنى بخسارة مفاجئة في انتخابات الرئاسة في غامبيا أمام آدم بارو :|: رئيس الجمهورية يدشن كلية الدفاع محمد بن زايد بنواكشوط :|: هولاند يعلن عدم ترشحه للانتخابات الرئاسية :|: لماذا يتراجع أردوغان عن تهديداته بإسقاط الأسد؟؟../ عبد البارى عطوان :|: أسعار النفط تواصل ارتفاعها بعد موافقة أوبك على خفض الإنتاج :|: بيان مجلس الوزراء يجرى تعيينات فى قطاعي المياه والاقتصاد والمالية :|: الفريق حننه ولد سيدى يدشن عددا من المنشآت العسكرية في نواكشوط :|: 700 مليون صيني تخلصوا من الفقر في 30 عامًا :|: أبرز التغييرات التي أجرى المجلس الأعلى للقضاء :|: آخر محادثة لقائد طائرة فريق كرة القدم البرازيلي تكشف أسباب السقوط :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

طيار سعودي ينقذ مطار القاهرة من كارثة محققة
لماذا اختار الأمريكيون دونالد ترامب رئيسًا؟ خبراء عرب يحددون 5 أسباب
4 فوائد جديدة ومذهلة للخيار لم تسمع بها من قبل!
الطائرة الجديدة "آفطوط الساحلي" تغادر نواكشوط الى تونس في أول رحلة لها
كواليس محاكمة ولد امخيطير
هذا ما يحدث في جسمك عند الإكثار من تناول الليمون!
أفضل جامعات العالم للعام 2016
الغارديان: ماذا سيفعل دونالد ترامب في يومه الأول بالبيت الأبيض؟
إحذروا مراحيض المطارات
مصدر في البنك المركزي: "لاتوجد نية ولادوافع لخفض قيمة الأوقية"
 
 
 
 

صندوق الأقصى والقدس.. نموذج للعمل العربي المشترك

الاثنين 25 تموز (يوليو) 2016


المشترك:

كان للدول العربية إسهام فاعل في تعزيز الصمود الفلسطيني وتخفيف اضرار المعاناة من خلال القرار التاريخي بإنشاء صندوق الأقصى والقدس، في القمة العربية الاستثناية في اكتوبر 2000، فكان ذلك القرار عنوانا لتحمل المسئولية، العربية فيما يتعلق بالمحافظةعلي حياة مواطنين يسومهم الاحتلال سوء العذاب، ويوفر لهم سبل حياة كريمة .

من هنا جاءت فكرة إنشاء صندوق الأقصى والذي تولت إدارته مؤسسة البنك الإسلامي للتنمية فلقيت استجابة كريمة على المستويين الرسمي والشعبي ونجحت في عكس الشعور الحقيقي الذي يحتفظ به القادة العرب للشعب الفلسطيني في محنته التي يمر بها والتزامهم تجاه قضيتهم الأولى، وكذلك ترجم صندوق الأقصى التزاما عربيا بعمل ملموس في توفير أوجه الدعم الإنمائي والتنموي للشعب الفلسطيني ولازال مستمرا، وفق مبادئ أساسية: منها:

• اتساق البرامج والمشاريع مع أولويات الحاجة التنموية الفلسطينية.

• التزام الشفافية والمصداقية ومعايير العمل المهني ومراقبة الصرف الدقيقة.

• الشراكة الفاعلة مع المستفيدين.

• التنسيق والتكامل مع الجهات العربية والدولية العاملة في فلسطين.

• التحسين المتواصل للأداء وتوخي المزيد من الإتقان والإخلاص في العمل.

وهكذا بلغت قيمة المشاريع التي رعتها شراكة صندوق الأقصى 1.31 مليار دولار طالت قطاعات البنية التحتية والتعليم والصحة والتجارة والصناعة والمياه والزراعة واستمرت الآلية تعمل لدعم الشعب الفلسطيني من خلال صندوق الأقصى على شكل وعاء تتجدد موارده المالية من مساهمات الدول الأعضاء ومن منح الصناديق العربية التي يديرها البنك الإسلامي..

وشكل صندوق الأقصى آلية للعون العربي تسترشد في عملها بقيم جوهرية منحتها ثقة عربية وإسلامية، وظلت تعتنق مبادئ أساسية، منها: اتساق البرامج والمشاريع مع أولويات الحاجة التنموية الفلسطينية. التزام الشفافية والمصداقية ومعايير العمل المهني ومراقبة الصرف الدقيقة. الشراكة الفاعلة مع الأطراف المستفيدة، والتنسيق والتكامل مع الجهات العربية والدولية العاملة في فلسطين.

السعي المتواصل لتحسين الأداء وتوخي المزيد من الإتقان والإخلاص والتفاني في العمل. يقوم صندوق الأقصى منذ إنشائه بتنفيذ مشاريع تنموية في مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية لخدمة الشعب الفلسطيني، مساهما من خلالها في تأهيل وتنمية القدرات البشرية واستحداث فرص العمل، وطالت تلك المشاريع القطاعات التالية:

البنية التحتية، التعليم، الصحة ، التجارة والصناعة، الزراعة، العمل الأهلي، مدينة القدس، ويقدر ما تم إنفاقه على تلك المشاريع التنموية منذ إنشاء الصندوق بحدود 650 مليون دولار وقد أثنت القمة الإسلامية الثالثة عشر في اسطنبول 2016 على أداء صندوق الأقصى ودعت للتتأسيس على تجربته الناجحة لإطلاق برنامج للتمكين الاقتصادي للشعب الفلسطيني يساهم في كل الحكومات والقطاع الخاص والمؤسسات والأفراد.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا