بالأرقام.. المساعدات الأمريكية لـ20 دولة عربية :|: الطائرة الموريتانية الجديدة تصل مطار أم التونسي بعد ساعت (معلومات حصرية) :|: هبوط اضطراري لطائرة فرنسية بسبب تسرب وقود :|: أويحيى: قطر أنفقت 130 مليار دولار لتخريب 3 دول عربية :|: كلمة الرئيس ولد عبد العزيز أمام رؤساء دول CEDEAO :|: ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا :|: محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها :|: البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي :|: الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية :|: الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي
ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا
الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي
الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا
الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية
محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها
تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة.
سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية
ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا
أويحيى: قطر أنفقت 130 مليار دولار لتخريب 3 دول عربية
 
 
 
 

«الـ20» تحذر من زيادة غموض مستقبل اقتصاد العالم

الاثنين 25 تموز (يوليو) 2016


أكدت مجموعة العشرين في ختام اجتماعاتها في الصين أمس أنها ستستخدم كل أدوات السياسة لحماية النمو مع اقتراب انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي محذرة من أن «بريكست» يزيد الغموض المحيط بمستقبل الاقتصاد العالمي، فيما أعلنت بريطانيا نيتها اعتماد خطة إنعاش اقتصادي في الخريف، كما ترى المجموعة حاجة لتحرك جماعي للتصدي لمشكلة طاقة الإنتاج الزائدة في قطاعات عدة.

وصرح فيليب هاموند وزير المالية البريطاني أن بريطانيا قد تعلن خطة إنعاش اقتصادي في الخريف للتصدي للتدهور الكبير لاقتصادها بسبب قرار الخروج من الاتحاد الأوروبي، فيما حذر كبار المسؤولين الماليين في دول مجموعة العشرين من أن نتيجة الاستفتاء البريطاني تزيد الغموض المحيط بمستقبل الاقتصاد العالمي ويضاف إلى المخاطر التي تهدد بزعزعته. وقال ميشيل سابان وزير المالية الفرنسي، إن صناع السياسة من المجموعة اتفقوا على ضرورة بدء المحادثات المتعلقة بخروج بريطانيا في أقرب وقت ممكن للتوصل إلى آفاق أكثر وضوحاً على الأجل الطويل وتقليص الغموض.

واعتبر هاموند أن الشكوك ستستمر حتى انتهاء مفاوضات لندن وبروكسل، لافتاً إلى أن الضبابية بشأن الكيفية التي ستخرج بها بلاده قد تنحسر في وقت لاحق من هذا العام عندما تتضح المواقف التفاوضية للجانبين.

وقال الوزير البريطاني: لدينا خيار رد عبر الميزانية وهو ما سنفعله وفق جدولنا الخاص مع +خطاب الخريف+ «أي الميزانية المعدلة التي تقدمها الحكومة».

وأضاف أن الإحصاءات التي ستكون متوفرة حينها ستمكن لندن من الخروج بالخلاصات المناسبة بشان ضرورة اعتماد خطة إنعاش للميزانية، لكنه رفض الخوض في شكل إجراءات محتملة لزيادة النفقات العامة.

وأكد هاموند أنه سيتم الكشف عن إطار جديد للميزانية هذا الخريف لتوفير الوضوح للمستثمرين.

وأضاف هاموند للصحافيين في ختام اجتماع كبار المسؤولين الماليين في اقتصادات مجموعة العشرين في الصين: عندما يصبح بإمكاننا توضيح نوعية الترتيبات، التي نتصورها للمضي قدما مع الاتحاد الأوروبي ستبدأ الضبابية في الانحسار.

وتابع: إذا تجاوب شركاؤنا في الاتحاد الأوروبي مع مثل هذه الرؤية بشكل إيجابي- وهو ما سيكون بالتأكيد محل تفاوض- فسيتبلور شعور ربما في وقت لاحق من هذا العام بأننا جميعاً متفقون بشأن الكيفية التي سنمضي بها قدماً. وأعتقد أن هذا سيبعث برسالة تبعث على الاطمئنان لمجتمع الأعمال والأسواق.

وقال كثير من المسؤولين في اجتماع مجموعة العشرين في مدينة تشنغدو الصينية خلال اليومين الماضيين، إنهم يريدون قدراً أكبر من الوضوح بشأن عملية خروج بريطانيا.

وجاءت الإشارة إلى تعديلات لإنعاش الميزانية إثر نشر مؤشرات سيئة للاقتصاد البريطاني.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا