تنصيب بعض المجالس الجهوية بنواكشوط والداخل :|: ترشيحات الحزب الحاكم لبعض اللجان البرلمانية :|: UE يدعم النظام الصحي في موريتانيا ب16 مليون أورو :|: اجتماع الجمعية الوطنية في 3 جلسة اليوم :|: وزيرالخارجية يلتقي بالسفير الجزائري :|: تعاون موريتاني صيني في مجال قطاع البيئة :|: غريب : استهلاك السكر يولد ميلا للعنف لدى الأطفال !! :|: ولد محمد لوليد يكتب: مركز تكوين العلماء التسييس والتمويل :|: وظائف رسمية هامة شاغرة تنتظرالتعيين فيها :|: تسجيل ارتفاع في أسعارالنفط العالمية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
العلم يدحض "الكذبة الكبرى" عن السمك واللبن"
خلفان: جمال خاشقجي على قيد الحياة ومن المرجح أن يكون في قطر
وزارة التهذيب تفرض شروطا على مدرسيها في الخصوصي
غريب : طائرة تسقط في البحر وانقاذ ركابها !!
فوائد مدهشة ربما لا تتوقعها لحليب الإبل ‏!
معلومات جديدة عن مسرب الأخبار الزائفة حول خاشقجي
إمام الجامع الكبير يتحدث للعربية نت عن "خطر وحظر الإخوان"
الصلاة في المسجد .. أو الاقالة
 
 
 
 

من التحضيرات الختامية للقمة العربية

السبت 23 تموز (يوليو) 2016


هذه هي المرة الأولى التي تحتضن فيها #موريتانيا #قمة_عربية واجتماعا بهذا الحجم. وشكّل إيواء المئات من ضيوف #القمة_العربية هاجسا في بلد يوجد فيه عدد محدود من #الفنادق ومعظمها متوسط طاقة الاستيعاب ويغلب عليها طابع البساطة الذي يميز حياة الموريتانيين.

وقد واجهت #نواكشوط مشاكل لوجيستية كبيرة بعد أن قررت أن تستضيف القمة العربية بعد اعتذار المغرب ولم يكن أمامها إلا أشهر قليلة للتحضير لهذا الحدث رغم النقص في البنى التحتية من طرق وفنادق ومنشآت خدمية.

لكن الحكومة الموريتانية تمسكت بحق موريتانيا في تنظيم القمة وسابقت الزمن لتجهيز إقامات تليق بضيوف البلاد الكبار فيما شمل الدعم اللوجيستي العربي أسطولا من السيارات الفخمة من بينها مركبات مصفحة.

وترى اللجان التنظيمية التابعة للحكومة أنها نجحت في رفع هذا التحدي وأن إيواء جميع أعضاء الوفود المرافقة للزعماء العرب ومئات الصحفيين والأمنيين تم ترتيبه ولن يشكل حرجا لقيادة البلاد ولا للمواطنين العاديين الذي يهتمون بمتابعة الجانب التنظيمي للقمة ومرورها في ظروف حسنة دون رهانات على النتائج والقرارات السياسية والاقتصادية التي قد تتمخض عنها.

ويخشى موريتانيون من عدم قدرة الفنادق على استيعاب جميع الوافدين وعدم السيطرة على ثغرات في النقل والإيواء.
ولسد هذه الثغرة اللوجيستية طلبت #الحكومة_الموريتانية من بعض رجال الأعمال إخلاء منازلهم ووضعها مؤقتا تحت تصرف السلطات العمومية لتكون مقر إقامة بعض القادة العرب.

وفي غياب فنادق من فئة خمس نجوم، ستكون فيلات مقر إقامة الرؤساء والملوك العرب. وبالإضافة إلى إدخال تحسينات على واجهتها، تجري ترتيبات أمنية لتأمين جميع الإقامات قبل وصول الزعماء في غضون الأيام القليلة المقبلة ليجتمعوا تحت الخيمة الموريتانية وما ترمز إليه من كرم وأصالة وحسن استقبال للضيوف.

العربية نت

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا