موريتانيا تخلد اليوم العالمي لمكافحة الملاريا :|: المساهمون في البنك الدولي يعتمدون زيادة في رأس ماله بقيمة 13 مليار دولار :|: RSF:موريتانيا تواصل صدارة العالم العربي في حرية الصحافة :|: رئيس الجمهورية يلقي خطابا في اجتماع اللجنة الافريقية لحقوق الانسان :|: RSF تنشر تقريرا عن وضع الصحفيين في العالم :|: كتاب مدير FBI السابق يبيع 600 ألف نسخة في الأسبوع الأول لطرحه :|: صندوق النقد: الاقتصاد العالمي يواجه مخاطر :|: تدريب ل 8 طلبة موريتانيين في مؤسسة "هاواي" الصينية :|: 50 مليون دولار من الإمارات لإعادة بناء جامع النوري بالموصل :|: المحكمة الخاصة بقضايا الاسترقاق تصدر أول أحكامها :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حكايات مجنونة جدا.../البشير ولد عبد الرزاق
"القطار الغامض" حمل كيم جونغ وزوجته سراً إلى الصين
مصيرمنجزات العهد: القول الفصل للرئيس / محمد محمود ولد أحمده
"ظامت".. لعبة الأمراء والنخب تتحدى الزمن في موريتانيا
العاطلون في موريتانيا ورجلة البحث عن الذهب
البدانة معيار الجمال الأول للمرأة بموريتانيا
قمر صناعي سعودي جديد بالتعاون مع شركة أمريكية
موريتانيا أكبر من المأموريات/ محمد الشيخ ولد سيدي محمد
مترجم القذافي يتحدث عن أسرار تمويل حملة ساركوزي
دراسة: بعد مكان العمل عن المنزل يصيب الموظف بـ"الأمراض العقلية"
 
 
 
 

مطلّقات موريتانيا.. فرص زواج أكثر ومهور أعلى

السبت 23 تموز (يوليو) 2016


ظواهر عديدة تلفت الانتباه في موريتانيا، لعلّ أبرزها مزاحمة النساء الموريتانيات للرجال في كلّ مواقع العمل، بما في ذلك الإشراف على القاعات المعدّة للقمّة العربية التي تُعقد في 25 و26 يوليو/ تموز الجاري في العاصمة نواكشوط، وتسيير اجتماعات القمة.

قد يُربط ما تحظى به المرأة هنا من دور كبير، بتشكيلها 52 في المائة من السكان، الأمر الذي يعني تفوّقها على العنصر الذكري، لكنّ مقاعد الموريتانيات في الحكومة تقتصر على الثلث فقط، أي تسع نساء وزيرات من بين 27 وزيراً.

تشير الإحصاءات إلى أنّ موريتانيا تتصدّر الدول العربية في معدلات الطلاق الذي تبلغ نسبته فيها 49 في المائة. أمّا اللافت فهو أنّ الطلاق وارتفاع نسبته لا يُعدّان هاجساً بالنسبة إلى المرأة الموريتانية، إذ إنّ هاجسها وسبب انزعاجها الرئيسي هو العنوسة، واﻷكثر دهشة هو أنّه بعكس سائر المجتمعات العربية، تزداد فرص تكرار زواج المطلقة الموريتانية مقارنة مع العزباء، فيما ترتفع أيضاً مهورهنّ.. حتى أنهنّ يغالين فيها.

في الإطار نفسه، أصبحت للطلاق مراسم متداولة بكثرة وبصورة يومية، تنافس مراسم الزواج وربما تتفوّق عليها. ويبقى اﻷكثر غرابة، هو زواج نساء كثيرات مرات عديدة، أحياناً في عام واحد. أمّا الضحية، فهم اﻷطفال الذين تؤول رعايتهم إلى أسر هؤلاء النساء. وهذا أمر جلل يهدّد المجتمع ويشكّل مصدر قلق كبير له.

لا يشغل الطلاق المرأة الموريتانية لثقتها في تزايد فرصها بالزواج مرّات عديدة. وفي هذا السياق، تشير إعلاميّة موريتانيّة ترافق أعمال التحضير للقمّة العربيّة، إلى أنّ "زواج المرّة اﻷولى هو اﻷساس، بعدها تدرك المرأة ارتفاع حظوظها لدى الرجال وبالتالي فإنّ فرصها تزداد وكذلك جذبها للأزواج، إذ باتت تتمتع بالخبرة. هكذا ينظر إليها الرجل".

العربي الجديد

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا