خبيرة اقتصادية: 4 مقومات لنمو الاقتصاد العربي :|: ظاهرة الزواج السري في موريتانيا .. الأسباب والمخاطر :|: معرض تونسي موريتاني للمنتجات في دجمبر المقبل :|: وزارة الداخلية تشرف على تنصيب عمد في انواكشوط والداخل :|: موريتانيا تدين حملة الادعاءات المغرضة في قضية اختفاء قاشقجي :|: وزيرالخارجية يستقبل السفير الفرنسي الجديد بموريتانيا :|: كلية الدفاع لدول الساحل تستقبل 37 ضابطا للتدريب :|: مذكرة تفاهم بين شركة العقبة وإدارة ميناء انواذيبو المستقل :|: فوائد الخيارالطبية للعيون :|: الْمَجالِسُ الْجَهَوِيَة وواجِبُ الحَذَرمِنْ أَخْطاءِ التَأْسيس/ المختار ولد داهي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
العلم يدحض "الكذبة الكبرى" عن السمك واللبن"
توزيع مقاعد البرلمان الجديد حسب الكتل
خلفان: جمال خاشقجي على قيد الحياة ومن المرجح أن يكون في قطر
وزارة التهذيب تفرض شروطا على مدرسيها في الخصوصي
غريب : طائرة تسقط في البحر وانقاذ ركابها !!
فوائد مدهشة ربما لا تتوقعها لحليب الإبل ‏!
أول رحلة سياحية فردية الى القمر تنطلق قريبا
معلومات جديدة عن مسرب الأخبار الزائفة حول خاشقجي
 
 
 
 

مطلّقات موريتانيا.. فرص زواج أكثر ومهور أعلى

السبت 23 تموز (يوليو) 2016


ظواهر عديدة تلفت الانتباه في موريتانيا، لعلّ أبرزها مزاحمة النساء الموريتانيات للرجال في كلّ مواقع العمل، بما في ذلك الإشراف على القاعات المعدّة للقمّة العربية التي تُعقد في 25 و26 يوليو/ تموز الجاري في العاصمة نواكشوط، وتسيير اجتماعات القمة.

قد يُربط ما تحظى به المرأة هنا من دور كبير، بتشكيلها 52 في المائة من السكان، الأمر الذي يعني تفوّقها على العنصر الذكري، لكنّ مقاعد الموريتانيات في الحكومة تقتصر على الثلث فقط، أي تسع نساء وزيرات من بين 27 وزيراً.

تشير الإحصاءات إلى أنّ موريتانيا تتصدّر الدول العربية في معدلات الطلاق الذي تبلغ نسبته فيها 49 في المائة. أمّا اللافت فهو أنّ الطلاق وارتفاع نسبته لا يُعدّان هاجساً بالنسبة إلى المرأة الموريتانية، إذ إنّ هاجسها وسبب انزعاجها الرئيسي هو العنوسة، واﻷكثر دهشة هو أنّه بعكس سائر المجتمعات العربية، تزداد فرص تكرار زواج المطلقة الموريتانية مقارنة مع العزباء، فيما ترتفع أيضاً مهورهنّ.. حتى أنهنّ يغالين فيها.

في الإطار نفسه، أصبحت للطلاق مراسم متداولة بكثرة وبصورة يومية، تنافس مراسم الزواج وربما تتفوّق عليها. ويبقى اﻷكثر غرابة، هو زواج نساء كثيرات مرات عديدة، أحياناً في عام واحد. أمّا الضحية، فهم اﻷطفال الذين تؤول رعايتهم إلى أسر هؤلاء النساء. وهذا أمر جلل يهدّد المجتمع ويشكّل مصدر قلق كبير له.

لا يشغل الطلاق المرأة الموريتانية لثقتها في تزايد فرصها بالزواج مرّات عديدة. وفي هذا السياق، تشير إعلاميّة موريتانيّة ترافق أعمال التحضير للقمّة العربيّة، إلى أنّ "زواج المرّة اﻷولى هو اﻷساس، بعدها تدرك المرأة ارتفاع حظوظها لدى الرجال وبالتالي فإنّ فرصها تزداد وكذلك جذبها للأزواج، إذ باتت تتمتع بالخبرة. هكذا ينظر إليها الرجل".

العربي الجديد

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا