دراسة: تناول الأسماك 4 مرات أسبوعيا يحمي القلب :|: ولد منصور يكشف تفاصيل لقائه برئيس الجمهورية :|: BP تمنح عقدا لتطوير حقل أحميم للغاز بموريتانيا :|: وزير المالية يحضر اجتماعا لدول الساحل بواشنطن :|: كيف تحمي نفسك من الحرقان وارتجاع المريء؟ :|: حراك لنقابات العمال في "سنيم" خلال اجتماع مجلس الادارة :|: صندوق النقد الدولي وراء رفع أسعار الوقود والتبغ بتونس :|: موريتانيا تحصل على 20 مليون دولار من البنك الدولي :|: انتخاب رئيس ونائبه لCENI الجديدة :|: لمصلحة من تعبث قطر بأمن الصومال؟ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

سُوءُ خَاتِمَة "القَرِيحَة"../ القاضي أحمد ولد المصطفى
صناعة التألق (11) / محمد الشيخ ولد سيدي محمد
أسعار خامات الحديد وإرهاصات الحرب التجارية الأمريكية الصينية / د. يربان الحسين الخراشي
حكايات مجنونة جدا.../البشير ولد عبد الرزاق
"القطار الغامض" حمل كيم جونغ وزوجته سراً إلى الصين
محتجزرهائن جنوب فرنسا .. من منعزل لداعشي دموي
مصيرمنجزات العهد: القول الفصل للرئيس / محمد محمود ولد أحمده
"ظامت".. لعبة الأمراء والنخب تتحدى الزمن في موريتانيا
العاطلون في موريتانيا ورجلة البحث عن الذهب
البدانة معيار الجمال الأول للمرأة بموريتانيا
 
 
 
 

غريب: قرية بيوتها من النباتات !!

الجمعة 22 تموز (يوليو) 2016


إنها الجنّة التي يسعى لها عشاق حماية الطبيعة، وسكانها هم من الأشخاص الذين يتسبون بالأثر السلبي الأقل على الطبيعة في العالم.

إنها قرية فندهورن الاسكتلندية الصديقة للبيئة، التي تتميز بمنازلها الصديقة للبيئة، المبنية من الخشب الذي استخدم في الماضي في أحواض حفظ الويسكي. واليوم، يقيم في القرية 500 شخص.

قد يهمك أيضاً: مع اكتظاظ المدن بالسكان... هل ينتقل البناء إلى سطح المياه؟

أما فكرة استخدام خشب الأحواض للبناء فيعود فضلها إلى أحد مقيمي القرية، روجر دودا، الذي اعتبرها فرصة مثالية لإعادة التدوير.

واليوم، توجد عشرات المنازل في تلك القرية، جميعها مبني باستخدام أخشاب الأحواض. وتغطي القرية مساحة أكثر من 120 ألف متر مربع.

واليوم، تجذب البلدة الزوار الراغبين بتثقيف أنفسهم حول فن أسلوب الحياة الصديق للبيئة. ويراعي سكان القرية مبادئ الاستدامة في كافة شؤون حياتهم، من "الآلة الحيّة" (Living Machine)، وهي نظام معالجة للفضلات الحيوية، وصولاً إلى توربينات الهواء التي تستخدم لتوليد 20 في المائة من طاقة القرية.

قد يهمك أيضاً: "غابات عامودية" تجتاح الأفق..كيف تختلف عن الغابات التقليدية؟

ويقول دودا، الذي يبلغ اليوم 73 سنة، أنه رغم كون أسلوب الحياة المستدام أكثر كلفة مادياً، إلا أنه يعطيه شعوراً بالسلام الداخلي ويثريه روحياً، على حد قوله.

ويضيف دودا: "نحن جزء من شبكة تدعى شبكة القرى الصديقة للبيئة Global Ecovillage) Network)، والتي تتكون من آلاف المبادرات الشبيهة حول العالم."

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا