ملفات هامة على طاولة اجتماع مجلس الوزراء :|: نسب مئوية عن حصة النساء في البرلمان الجديد حسب الأحزاب :|: اجتماع مجلس الوزراء بعد توقفه لشهرين :|: نقاط الضعف الأساسية في الاقتصاد العالمي :|: مصدر: الامطار جرفت جزءا من أرضية سكة قطار "سنيم" :|: العلم يدحض "الكذبة الكبرى" عن السمك واللبن" :|: المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون :|: الجيش يقبض على عصابة مسلحة على الحدود الشرقية :|: والي تيرس يتفقد خسائر الامطار في "تواجيل" اليوم :|: أسماء أعضاء المجلس الجهوي للعاصمة انواكشوط :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نتائج المجلس الجهوي بنواكشوط من90 مكتبا
أسماء النواب الفائزون في لائحتي النساء والوطنية المختلطة
مصدر مسؤول: ما نسب إلى الرئيس بشأن تغير الدستور غير دقيق
بعض أسماء النواب الجدد في البرلمان المقبل
دواء يطيل العمر حتى"150 عاما" !
وجوه نسائية جديدة في البرلمان المقبل
المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
عمران خان للرئيس الفرنسي: أنا مشغول حالياً اتصل بعد نصف ساعة !
رئيس CENI يتحدث عن إجراءات جديدة في الشوط الثاني
الرئاسة المالية: رئيس الجمهورية يؤدي زيارة شكر وعرفان بالجميل لنظيره الموريتاني
 
 
 
 

من غرائب الانقلاب في تركيا!!

الثلاثاء 19 تموز (يوليو) 2016


لم تخلو الساعات القصيرة التي وقع فيها الانقلاب التركي من حوادث طريفة وغريبة من نوعها، كان من بينها ما كشفته صحيفة "حرييت" التركية من قيام أحد الجنود المشاركين بالانقلاب بكتابة عبارة "أنا متزوج وزوجتي حامل" على ظهر ورقة وإعطائها لأحد المواطنين المحاصرين له ليقرأها أمام الجموع.

وقالت الصحيفة: إن "عددًا من المواطنين الأتراك الذين نزلوا للشوارع تلبية لنداء الرئيس رجب طيب أردوغان في مدينة إسطنبول، حاصروا عددًا من الجنود داخل مدرعتهم محاولين منعهم من التقدم وحثهم على العودة لثكناتهم العسكرية".

ولفتت إلى أن الجنود وجدوا أنفسهم في موقف مثير للرعب، فما كان من أحدهم إلا أن أخرج قصاصة من الورق كتب على ظهرها (أنا متزوج وزوجتي حامل)، وأعطاها لأحد المواطنين من إحدى نوافذ المدرعة ليقرأها أمام الجموع.

وأشارت "حرييت" إلى أن رسالة الجندي أثارت تعاطف البعض، ما دفع عناصر الشرطة الموجودة في المكان لاستخدام الماء لتفريق الحشود وفتح المجال أمام الجنود لتسليم أنفسهم بسلام".

وفي واقعة أخرى تجول رجل تركي تجاوز الـ70 من عمره في شوارع مدينة إسنطبول، وهو يرتدي زيًا عسكريًا للجيش العثماني إبان فترة من الحرب العالمية الأولى، وتداول رواد مواقع التواصل مقطع فيديو يظهر فيه المسن وهو يسير بهذا الزي القديم وسط ترحاب وتصفيق الجماهير التي نزلت في منطقة الفاتح بمدينة إسطنبول.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا