الناطق باسم الحكومة :" لم يتم تجاهل إضراب الأطباء " :|: مجلس الوزراء: تعيينات في قطاعي الداخلية والبيئة" بيان " :|: 10 غرائب لا تعرفها عن النمل !! :|: انطلاق مشروع التنظيم الاسري في موريتانيا :|: تسريبات : تعيينات في الادارة الاقليمية :|: CGTM: تدعو لفتح مفاوضات مع الأطباء المضربين :|: تسجيل تراجع في أسعار النفط العالمية :|: قراءة في تصنيف مراسلون بلا حدود 2018 (موريتانيا نموذجا) :|: انعقاد الاجتماع الاسبوعي لمجلس الوزراء :|: عمليات جراحية تقوم بها بعثة طبية في نواكشوط :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حكايات مجنونة جدا.../البشير ولد عبد الرزاق
"القطار الغامض" حمل كيم جونغ وزوجته سراً إلى الصين
مصيرمنجزات العهد: القول الفصل للرئيس / محمد محمود ولد أحمده
"ظامت".. لعبة الأمراء والنخب تتحدى الزمن في موريتانيا
العاطلون في موريتانيا ورجلة البحث عن الذهب
البدانة معيار الجمال الأول للمرأة بموريتانيا
قمر صناعي سعودي جديد بالتعاون مع شركة أمريكية
موريتانيا أكبر من المأموريات/ محمد الشيخ ولد سيدي محمد
مترجم القذافي يتحدث عن أسرار تمويل حملة ساركوزي
دراسة: بعد مكان العمل عن المنزل يصيب الموظف بـ"الأمراض العقلية"
 
 
 
 

من غرائب الانقلاب في تركيا!!

الثلاثاء 19 تموز (يوليو) 2016


لم تخلو الساعات القصيرة التي وقع فيها الانقلاب التركي من حوادث طريفة وغريبة من نوعها، كان من بينها ما كشفته صحيفة "حرييت" التركية من قيام أحد الجنود المشاركين بالانقلاب بكتابة عبارة "أنا متزوج وزوجتي حامل" على ظهر ورقة وإعطائها لأحد المواطنين المحاصرين له ليقرأها أمام الجموع.

وقالت الصحيفة: إن "عددًا من المواطنين الأتراك الذين نزلوا للشوارع تلبية لنداء الرئيس رجب طيب أردوغان في مدينة إسطنبول، حاصروا عددًا من الجنود داخل مدرعتهم محاولين منعهم من التقدم وحثهم على العودة لثكناتهم العسكرية".

ولفتت إلى أن الجنود وجدوا أنفسهم في موقف مثير للرعب، فما كان من أحدهم إلا أن أخرج قصاصة من الورق كتب على ظهرها (أنا متزوج وزوجتي حامل)، وأعطاها لأحد المواطنين من إحدى نوافذ المدرعة ليقرأها أمام الجموع.

وأشارت "حرييت" إلى أن رسالة الجندي أثارت تعاطف البعض، ما دفع عناصر الشرطة الموجودة في المكان لاستخدام الماء لتفريق الحشود وفتح المجال أمام الجنود لتسليم أنفسهم بسلام".

وفي واقعة أخرى تجول رجل تركي تجاوز الـ70 من عمره في شوارع مدينة إسنطبول، وهو يرتدي زيًا عسكريًا للجيش العثماني إبان فترة من الحرب العالمية الأولى، وتداول رواد مواقع التواصل مقطع فيديو يظهر فيه المسن وهو يسير بهذا الزي القديم وسط ترحاب وتصفيق الجماهير التي نزلت في منطقة الفاتح بمدينة إسطنبول.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا