الوفد الموريتاني بواشنطن يلتقي مسؤولي BM وFMI :|: المنتدى يعقد مؤتمرا صحفيا غدا لشرح رؤيته "للمفاوضات السرية " :|: دراسة: تناول الأسماك 4 مرات أسبوعيا يحمي القلب :|: ولد منصور يكشف تفاصيل لقائه برئيس الجمهورية :|: BP تمنح عقدا لتطوير حقل أحميم للغاز بموريتانيا :|: وزير المالية يحضر اجتماعا لدول الساحل بواشنطن :|: كيف تحمي نفسك من الحرقان وارتجاع المريء؟ :|: حراك لنقابات العمال في "سنيم" خلال اجتماع مجلس الادارة :|: صندوق النقد الدولي وراء رفع أسعار الوقود والتبغ بتونس :|: موريتانيا تحصل على 20 مليون دولار من البنك الدولي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

سُوءُ خَاتِمَة "القَرِيحَة"../ القاضي أحمد ولد المصطفى
صناعة التألق (11) / محمد الشيخ ولد سيدي محمد
أسعار خامات الحديد وإرهاصات الحرب التجارية الأمريكية الصينية / د. يربان الحسين الخراشي
حكايات مجنونة جدا.../البشير ولد عبد الرزاق
"القطار الغامض" حمل كيم جونغ وزوجته سراً إلى الصين
محتجزرهائن جنوب فرنسا .. من منعزل لداعشي دموي
مصيرمنجزات العهد: القول الفصل للرئيس / محمد محمود ولد أحمده
"ظامت".. لعبة الأمراء والنخب تتحدى الزمن في موريتانيا
العاطلون في موريتانيا ورجلة البحث عن الذهب
البدانة معيار الجمال الأول للمرأة بموريتانيا
 
 
 
 

التكتل ينتقد زيارات الرئيس لصالح قطاع الزراعة باترارزه

الأربعاء 13 تموز (يوليو) 2016


انتقد حزب التكتل المعارض زيارة الرئيس محمد ولد عبد العزيز لقطاع الزراعة في اترارزه ووصف حالة القطاع بأنه يعيش|ازمة خانقة تتجلى فى عجز الأغلبية الساحقة من المزارعين عن المشاركة في الحملات الزراعية |.

جاء ذلك في بيان صادر عن الحزب هذا نصه:

بيان :

يعيش قطاع الزراعة أزمة خانقة تتجلى فى عجز الأغلبية الساحقة من المزارعين عن المشاركة في الحملات الزراعية منذ أن قررت الحكومة في السنة الماضية - دون أي سابق إنذار- التراجع عن شراء الأرز، في تناقض تام مع ما تطبل له من إنجازات في هذا المجال، وعزمها مواصلة تنمية القطاع كركيزة أساسية للاقتصاد الوطني؛ ومن المفارقات أن هذا القرار الغير مدروس جاء عقب تصريحات لرأس النظام في روما مفادها أن البلد بلغ، بفضل "السياسات الرشيدة" في قطاع الزراعة، نسبة 85% من الاكتفاء الذاتي... في الوقت الذي أصبح المزارعون يعانون من كساد محاصيلهم، ويرضخون تحت ديون لم يعودوا قادرين على سدادها.

فبدل معالجة هذه الوضعية المزرية، ينهمك النظام في مشاريع غير مدروسة، لا هدف من وراها سوى الالتفاف على أموال الدولة، عبر صفقات مشبوهة، كقناة آفطوط الساحلي التي كلفت الخزينة العامة، حتى الآن، قرابة 11 مليارا أوقية دون أي نتيجة تذكر، أو مشروع بكمون الذي يسير من فشل لآخر؛ كما تمثل هذه المشاريع مادة للدعاية المغرضة للنظام، حيث قام محمد ولد عبد العزيز، إلى حد الآن، بزيارة القناة ثمان مرات بالرغم من فشلها...

وفي هذا الظرف الحساس، الذي ينذر بانهيار شامل لهذا القطاع الحيوي، سيقدم رئيس الدولة اليوم على "افتتاح" حملة زراعية وهمية، في تجاهل تام لما يعانيه هذا القطاع الهام، كفصل جديد من مسلسل الزيارات الكرنفالية التي أضحت إحدى السمات البارزة لهذا النظام.

وأمام استمرار النظام في هذه النهج الخطير، فإن اتحادية تكتل القوى الديمقراطية في ولاية الترا رزه:

تعلن تضامنها مع المزارعين في محنتهم؛

تطالب السلطات بالتراجع عن قراراتها المدمرة لقطاع الزراعة، والدخول - فورا - في تشاور مع المزارعين حول خطة ناجعة لإخراج القطاع من دائرة الخطر، وتمكينه من المساهمة الفعالة في تنمية البلد؛

تدعو كافة الفاعلين الاقتصاديين، والقوى الحية في البلد للمساهمة في إنقاذ هذا المرفق الحيوي، لما لذلك من أثر ايجابي على استقلال الدولة والمحافظة على أمنها واستقرارها.

روصو، 8 شوال 1437 – 13/07/2016

اتحادية تكتل القوى الديموقراطية في الترارزه

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا