وساطة موريتانية لحل الأزمة الغامبية :|: السنغال "جاهزة" للتدخل العسكري إذا رفض الزعيم الغامبي تسليم السلطة :|: المدرسة الوطنية للادارة تتسلم دعما فنيا من مشروع تابع للاتحاد الأوروبي :|: الرئيس الغامبي المنهية ولايته يعلن حالة الطوارى :|: دراسة: 111 حالة إتجار بالبشر في تونس بين 2012 و2017 :|: محمد ولد أحمد باب ولد دي في ذمة الله :|: التحالف الشعبي يرفض عرض التعديل الدستوري على البرلمان :|: غامبيا: المحكمة العليا تمتنع عن الحكم في طعن الرئيس جامى على الانتخابات :|: ولد الشيخ يغادر عدن وهادي يتمسك بالمرجعيات الثلاث :|: المحكمة المصرية العليا: تيران وصنافير مصرية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أبو ريطة يغادر نواكشوط .. وأنباء عن تسهيل إجراءات السفر بين البلدين
ما يريده المغرب من موريتانيا..
بنكيران : لقائي مع الرئيس الموريتاني كان ناجحا وكانت فيه "صعوبات"
موريتانيا تفك (بلوكاج) الحكومة المغربية وشباط مشارك فيها (بالنية).. شكرا
مصادر: لا صحة لوجود أطماع موريتانية بحقول سنغالية للنفط والغاز
طيار سعودي يكشف أسباب منع الطيران فوق مكة المكرمة
تيرس زمور مَصْدر إلهام للجنرال ديغول وللرئيس عزيز...
الدول العربية المسموح لمواطنيها بدخول بيلاروس بدون تأشيرة
ترامب يهدد شركة تويوتا بسبب خطط تصنيع سياراتها في المكسيك
اسماعيل هنية: إيران كاذبة لكننا نحتاج أموالها
 
 
 
 

«فيس بوك» تتيح إمكانية المحادثات السرية على خدمة «مسنجر»

الأحد 10 تموز (يوليو) 2016


أتاحت شبكة «فيس بوك» منذ الجمعة الماضية لمستخدمي «مسنجر» التابعة لها، والبالغ عددهم نحو 900 مليون مشترك، القيام بـ«محادثات سرية» لا يمكن سوى للمشاركين فيها الاطلاع عليها.

وتوفر «فيس بوك» خيار تشفير التبادلات بالكامل على خدمة «مسنجر» للدردشة التابعة لها، في خطوة تندرج في سياق الجهود التي تبذلها مجموعات الإنترنت الكبيرة لتعزيز آليات مكافحة الرقابة على شبكاتها.

وكتب نائب الرئيس في «فيس بوك»، ديفيد ماركوس، على صفحته في الشبكة قائلاً: «إن توفير سبل تواصل آمنة يسهم مساهمة كبيرة في جعل العالم أكثر انفتاحاً وأكثر تواصلاً».

وكشف ماركوس أن هذا الخيار قد يكون مفيداً جداً، خصوصاً عند تبادل معلومات طبية مع أطباء أو تشارك بيانات شخصية ومالية مع أقارب.

وكانت «فيس بوك» اعتمدت آلية التشفير هذه من البداية إلى النهاية في تطبيق «واتس أب» التابع لها، حاذية بالتالي حذو منافستيها شركتي «غوغل» و«أبل» الأميركيتين.

إلى ذلك، انتقد ممثلون عن قوى الأمن ونواب هذا القرار، لافتين إلى أن تشفير التبادلات قد يخدم مصالح المجرمين ويساعدهم على التخطيط لأعمالهم.

وسبق للسلطات الأميركية أن تواجهت مع «أبل» في قضية فك شيفرة هاتف أحد منفذي اعتداء سان برناردينو في كاليفورنيا الذي أودى بحياة 14 شخصاً في ديسمبر الماضي.

ورفضت «أبل» التعاون مع السلطات التي تمكنت في نهاية المطاف من حل المسألة بمساعدة مكتب التحقيقات الفيدرالي «إف بي آي».

ودافع مدير شركة «أبل» تيم كوك حينها عن موقفه في صراع القوة مع مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف.بي.آي) الذي يحاول إجبار الشركة على فك شفرة الدخول لهاتف «آي فون» باسم مكافحة الإرهاب.

وقال كوك في مقابلة مع قناة «إيه بي سي»: «سيكون مسيئاً لأميركا، كما سينشئ سابقة أعتقد أنها ستسيء إلى الكثير في الولايات المتحدة». وتابع «أنا واثق بأننا نتخذ الخيار السليم».

كما تطالب السلطات الشركة بالتعاون لاختراق نحو 10 هواتف «آي فون» على الأقل في تحقيقات مختلفة، يتعلق أحدها بشبكة لتهريب المخدرات في نيويورك، وفق وثائق رفعتها الشركة للقضاء.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا