مناقصة لإكمال طريق نواكشوط-روصو :|: أسماء أبرز المدعوين للمشاركة في المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية :|: هوامش على سِفر الخيانة.. / الداه صهيب :|: لقاء تجربة الروائي محمد ولد محمد سالم في كلية الآداب والعلوم الإنسانية - جامعة نواكشوط :|: "ماذا بعد توحيد "القاعدة" فروعها بالصحراء الكبرى"/ م م أبو المعالى :|: النقابة الوطنية لمفتشي التعليم الثانوي والفني تختتم مؤتمرها الثاني (تفاصيل) :|: تنظيم ندوة حول الاصلاحات الدستورية :|: تركيا تحتج رسميا على معاملة وزيرتها في هولندا :|: جدل الوجود في ظل الغياب/الولي ولد سيدي هيبه :|: مسؤولة أممية: مسلمو الروهينجا "يتعرضون لتعذيب مروع" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة
تحويلات تطال بعض مفتشي التعليم
ترامب يوقع نسخة جديدة من مرسومه حول الهجرة ويستبعد العراق من قائمة الدول الست
"ماذا بعد توحيد "القاعدة" فروعها بالصحراء الكبرى"/ م م أبو المعالى
هوامش على سِفر الخيانة.. / الداه صهيب
مسافرون تفاجئوا بإلغاء رحلتهم إلى «سان فرانسيسكو».. والسبب فأر!
بيان مجلس الوزراء: تعيينات بوزارتي الثقافة والمالية
تمديد العمود الفقري لجزر الآزور في الأقليم الشمالي الغربي من البلاد
دفع جديد لتعزيز العلاقات الموريتانية المصرية في مجال الصيد البحري
المغرب وكوت ديفوار يوقعان 14 اتفاقية شراكة اقتصادية
 
 
 
 

المعارضة ..وحيرة التعامل مع النظام

الأحد 10 تموز (يوليو) 2016


دخلت المعارضة الموريتانية فى حالة بيات شتوى منذ بداية شهر رمضان المبارك، وسط غياب أي رؤية بشأن التعامل مع الشارع قبل انعقاد القمة العربية المقررة نهاية يوليو 2016.

ورغم أن الأطراف السياسية الفاعلة فى المعارضة والسلطة قد فشلت فى إنتاج أي تسوية، إلا أن ترك الأولى للشارع قبل القمة يشكل هدية من العيار الثقيل للرئيس وأعضاء الحكومة الداعمين له، وتكرار آخر لسيناريو "الرصاصة الصديقة" دون مقابل سياسى.

قبل القمة يحرص النظام والسائرون فى فلكه إلى الحديث عن قمة لكل السكان، ومصلحة البلد وسمعته، وبعد القمة تتحول الأحداث إلى جزء من ديكور الممسكين الحاكمين بالسلطة، ومظهر من مظاهر "التحول الجارى بموريتانيا" فى عهد الرئيس الحالى محمد ولد عبد العزيز.;jكما تارى اطراف فاعلة في المعارضة انالتهدئة مطلوبة حتى تنتهي ضيافة القمة العربية نهاية الشهر الجاري.

ترفض المعارضة بشكل قاطع أي حوار شكلى، وتقول إنها غير معنية بالدعوة التى وجهها الرئيس من النعمة والحوار الأحادى الذي أعلن عنه من جانب واحد، لكنها فى المقابل غير قادرة على الضغط فى الوقت المناسب من أجل إجبار الحكومة على تقديم تنازلات مهمة لصالح البلد، كتخفيض الأسعار وحماية الحريات، وتفعيل القوانين المعمول بها، والتعامل مع الطيف المعارض كشريك فى البلد، أو اظهار المجتمع الموريتانى على حقيقته قبل القمة، مطالب بالديمقراطية والحرية والعدالة، ورافض مستمسك بالسلطة، معتمد على القوة العسكرية فى تسيير أموره.

زهرة شنقيط "بتصرف"

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا