UPR يحسم نواب دوائرالخارج الأربعة لصالحه :|: القضاء على السمنة بعد عملية خداع الدماغ ّ!! :|: رئيس الجمهورية يعود الى العاصمة انواكشوط :|: تدشين المرحلة 1 من مشروع محطة لتحلية ماء البحر بنواذيبو :|: تدشين أول سفينة للصيد السطحي صنعت في موريتانيا :|: بدء الاقتراع على مرشحي نواب الخارج :|: رئيس الجمهورية يجتمع بالمجلس الأعلى في منطقة انواكشوط الحرة :|: قرارات هامة في القمة الاقتصادية العربية ببيروت :|: مركزالمشورة للدراسات ينظم ندوة حول المالية الاسلامية :|: رئيس الجمهوية يصل انواذيبو قادما من بيروت :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رغد صدام حسين تنشرما قاله أبوها قبل 4 أيام من إعدامه
JEUNE AFRIQUE: تكتب عن عقود شركة "توتال" بموريتانيا
موريتانيا والغاز... احتياطيات واعدة و إيرادات ضخمة (ح1)
BCM يقيل 10 من موظفيه
المنتدى يوافق على المشاركة في مسيرة UPR ضد "خطاب الكراهية "
ما سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى؟
نواب من الأغلبية يعبرون عن موقفهم من جدل تعديل الدستور
ولد حننا:" المعارضة ستوقع على وثيقة التشاورحول مرشح رئاسي موحد قريبا "
8000 موريتاني يقدمون طلبات هجرة الى أمريكا
خلافات المعارضة تتصاعد حول اقتراح مرشح رئاسي موحد لها
 
 
 
 

عجائب بيت العنكبوت

الخميس 7 تموز (يوليو) 2016


بيت العنكبوت جاء ذكره فى القرآن الكريم وقد ضرب الله سبحانه وتعالى المثل ببيت العنكبوت الواهن الضعيف الذى لا يحمى مثلًا فشبّه حال من يتّخذ من دون الله أولياء كمثل من يتّخذ بيت العنكبوت له مقرًا وسكنًا وتتعدد عجائب هذا البيت بدءًا من بنائه حتى أنه يبدأ بناء بيت العنكبوت عندما تبلغ أنثى العنكبوت وتصبح جاهزة للتّلقيح من قبل الذّكر.

فتقوم الأنثى بنسج الخيوط بشكلٍ بما وهبها الله إياها من إفرازات الغدد من المواد العضويّة ومواد اللّصق وتكون النتيجة بيتٍ منسوج وفق شكل هندسى غاية فى الدقة والإبداع وعندما يرى ذكر العنكبوت هذا البيت يقبل على الدّخول إليه، فيحدث التّزاوج بينه وبين أنثى العنكبوت وينتج عن ذلك بويضات مخصّبة جاهزة للتّفقيس لتنتج عناكب جديدة.

لاحظ العلماء والدارسون لحياة العنكبوت أنّ بيتها له سماتٌ وخصائصٌ غريبة؛ فهذا البيت لا يبقى ولا تستمرّ العلاقات بين أفراده، فالأم وبعد أن تبنى هذا البيت وتحقّق مرادها وغرضها من زوجها تقوم بقتله وكذلك الحال مع الأولاد الذين يتصارعون فيما بينهم ويقتل بعضهم بعضًا حتّى يبقى عددٌ قليل منهم.

وأحيانًا يشارك الأولاد فى جريمة قتل الأب أو الأم وتدمير هذا البيت الوهن الخرب الذى لا يصمد ولا يبقى على الرّغم من قوّة نسيجة المادي، حيث يعتبر هذا النّسيج أقوى من قوّة بعض المعادن كالفولاذ ويسمّى الفولاذ البيولوجي.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا