كسوف الشمس يكبد الشركات الأمريكية خسائر بـ 700 مليون دولار :|: ولد الشيخ احمد يزور ولد بلخير للاطمئنان عليه (صور) :|: "هجوم وغادوغو".. قراءة في احتمالات التبني ... / محمد محمود أبو المعالي :|: نائب مدير CIA سابقاً: قطر تدعم الإرهاب بشكل صريح وواضح :|: مسؤول كبير في تواصل يستقيل وينضم للحزب الحاكم :|: تعيين مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية :|: محاربة التهريب : الجيش الموريتاني يضبط سيارة محملة بالأسلحة (صور) :|: وزير الخارجية الإماراتي يوجه رسالة الى مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان بشأن ترويج الجزيرة المستمر للفكر المتطرف (نص الرسالة) :|: المغرب يعين واليا سابقا للداخلة سفيرا له في موريتانيا :|: الكنتي يكتب : صمدت دمشق، فسقطت الدوحة... :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تعيين مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية
محاربة التهريب : الجيش الموريتاني يضبط سيارة محملة بالأسلحة (صور)
مسؤول كبير في تواصل يستقيل وينضم للحزب الحاكم
نائب مدير CIA سابقاً: قطر تدعم الإرهاب بشكل صريح وواضح
"هجوم وغادوغو".. قراءة في احتمالات التبني ... / محمد محمود أبو المعالي
ولد الشيخ احمد يزور ولد بلخير للاطمئنان عليه (صور)
كسوف الشمس يكبد الشركات الأمريكية خسائر بـ 700 مليون دولار
 
 
 
 

التحضير لحملة تنظيف العاصمة قبل القمة العربية

الاثنين 4 تموز (يوليو) 2016


تحضر الحكومة الموريتانية لإطلاق حملة شاملة لنظافة العاصمة نواكشوط، وذلك قبل حوالي 20 يوما من موعد استضافة المدينة للدورة السابعة والعشرين للقمة العربية، وتسعى الحكومة لأن تحافظ نواكشوط على نظافتها لحين مغادرة الضيوف.

وألغت الحكومة قبل أكثر من عام عقد النظافة الذي كان بين المجموعة الحضرية لانواكشوط وشركة "بيزارنو" الفرنسية، فيما أوكلت المهمة لشركات أخرى محلية، وتحت إشراف مجموعة من عمال المجموعة الحضرية، إضافة للتعامل مع عدد من العمال بشكل يومي، مقابل 2000 أوقية عن اليوم.

وسبق للحكومة أن أعلنت عن حملة شاملة للنظافة بعيد إلغاء العقد، وأشرف الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز شخصيا على انطلاقتها من مقاطعة الميناء يوم 25 أكتوبر 2014.

ووزعت مقاطعات نواكشوط إلى مقاطع أوكلت نظافة كل واحدة منها إلى أحد القطاعات الحكومية، حيث تولى موظفوه تنظيف المنطقة الموكلة إليه، وشاركت مختلف القطاعات العسكرية والمدنية في حملة النظافة حينها.

وتشكل المستنقعات التي تنتج عادة عن الأمطار أحد مخاوف السلطات، وخصوصا في منطقة تفرغ زينة التي ستشكل مكان تحرك الضيوف المشاركين في القمة العربية، وقد بدأت الحكومة في اتخاذ عدة إجراءات للتغلب على هذا المشكل من بينها إصلاح بعد أنابيب الصرف الحي في الأحياء القديمة التي كان موجودا فيها، وتوفير صهاريج وآليات لشفط مياه المستنقعات فور هبوط الأمطار.

وكالة الاخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا