كيف تتغلب على الخوف من ركوب الطائرة :|: تعيينات فى شركة المياه SNDE :|: الوجه الخفي لمواجهة الحرب على الفساد..!! :|: اجتماع تاريخي لأوبك والمنتجين المستقلين :|: قصة وفاة "خيرية" المأساوية تكشف هول الفساد في تونس :|: الرئيس الغاني يعترف بهزيمته فى الانتخابات.. والغامبي يتراجع :|: ارتياح أوروبي أثناء الاجتماع الـ11 للحوار السياسي بين موريتانيا والاتحاد الأوروبي :|: من هو المستشار الإعلامي الجديد لولد عبد العزيز؟ "صورة" :|: واشنطن توافق على صفقات عسكرية بقيمة 7 مليارات دولار لدول خليجية :|: توضيح من "البث الإذاعي والتلفزي الموريتاني" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

4 فوائد جديدة ومذهلة للخيار لم تسمع بها من قبل!
هذا ما يحدث في جسمك عند الإكثار من تناول الليمون!
كواليس محاكمة ولد امخيطير
الغارديان: ماذا سيفعل دونالد ترامب في يومه الأول بالبيت الأبيض؟
إحذروا مراحيض المطارات
والدة فيدل كاسترو لبنانية
الجزيرة نت تسحب وثيقة منسوبة للقاعدة حول "اتفاق سري" مع موريتانيا
دراسة: حفنة من المكسرات يوميًّا تغنيك عن زيارة الطبيب
ما هي فرص نجاح الوساطة “الإماراتية” لتطويق الخلاف المصري السعودي (تحليل)
ماذا يحدث للجسم عند التخلي عن تناول اللحوم عاما كاملا؟
 
 
 
 

التحضير لحملة تنظيف العاصمة قبل القمة العربية

الاثنين 4 تموز (يوليو) 2016


تحضر الحكومة الموريتانية لإطلاق حملة شاملة لنظافة العاصمة نواكشوط، وذلك قبل حوالي 20 يوما من موعد استضافة المدينة للدورة السابعة والعشرين للقمة العربية، وتسعى الحكومة لأن تحافظ نواكشوط على نظافتها لحين مغادرة الضيوف.

وألغت الحكومة قبل أكثر من عام عقد النظافة الذي كان بين المجموعة الحضرية لانواكشوط وشركة "بيزارنو" الفرنسية، فيما أوكلت المهمة لشركات أخرى محلية، وتحت إشراف مجموعة من عمال المجموعة الحضرية، إضافة للتعامل مع عدد من العمال بشكل يومي، مقابل 2000 أوقية عن اليوم.

وسبق للحكومة أن أعلنت عن حملة شاملة للنظافة بعيد إلغاء العقد، وأشرف الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز شخصيا على انطلاقتها من مقاطعة الميناء يوم 25 أكتوبر 2014.

ووزعت مقاطعات نواكشوط إلى مقاطع أوكلت نظافة كل واحدة منها إلى أحد القطاعات الحكومية، حيث تولى موظفوه تنظيف المنطقة الموكلة إليه، وشاركت مختلف القطاعات العسكرية والمدنية في حملة النظافة حينها.

وتشكل المستنقعات التي تنتج عادة عن الأمطار أحد مخاوف السلطات، وخصوصا في منطقة تفرغ زينة التي ستشكل مكان تحرك الضيوف المشاركين في القمة العربية، وقد بدأت الحكومة في اتخاذ عدة إجراءات للتغلب على هذا المشكل من بينها إصلاح بعد أنابيب الصرف الحي في الأحياء القديمة التي كان موجودا فيها، وتوفير صهاريج وآليات لشفط مياه المستنقعات فور هبوط الأمطار.

وكالة الاخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا