مصدر: الرئيس خرج الى الرياض لمعاينة واقع الخدمات وليس لتوزيع التصريحات :|: كسوف الشمس يكبد الشركات الأمريكية خسائر بـ 700 مليون دولار :|: ولد الشيخ احمد يزور ولد بلخير للاطمئنان عليه (صور) :|: "هجوم وغادوغو".. قراءة في احتمالات التبني ... / محمد محمود أبو المعالي :|: نائب مدير CIA سابقاً: قطر تدعم الإرهاب بشكل صريح وواضح :|: مسؤول كبير في تواصل يستقيل وينضم للحزب الحاكم :|: تعيين مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية :|: محاربة التهريب : الجيش الموريتاني يضبط سيارة محملة بالأسلحة (صور) :|: وزير الخارجية الإماراتي يوجه رسالة الى مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان بشأن ترويج الجزيرة المستمر للفكر المتطرف (نص الرسالة) :|: المغرب يعين واليا سابقا للداخلة سفيرا له في موريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مسؤول كبير في تواصل يستقيل وينضم للحزب الحاكم
نائب مدير CIA سابقاً: قطر تدعم الإرهاب بشكل صريح وواضح
"هجوم وغادوغو".. قراءة في احتمالات التبني ... / محمد محمود أبو المعالي
ولد الشيخ احمد يزور ولد بلخير للاطمئنان عليه (صور)
مصدر: الرئيس خرج الى الرياض لمعاينة واقع الخدمات وليس لتوزيع التصريحات
كسوف الشمس يكبد الشركات الأمريكية خسائر بـ 700 مليون دولار
 
 
 
 

الهند من أرخص بلدان العالم في الاسعار

السبت 2 تموز (يوليو) 2016


تفوقت الهند على جارتيها باكستان ونيبال وأضحت أرخص بلدا يمكن العيش فيه في العالم، وفقا لما أشارت إليه دراسة جديدة للأسعار العالمية.

ووفقا لما ذكرته الدراسة فإن المراكز الحضرية الكبرى في الهند مثل نيودلهي ومومباي وبنغالور تمنح رواتب جيدة للموظفين، فضلا عن انخفاض أسعار الغذاء واللباس والسلع اليومية، مثل معجون الأسنان، نسبيا في الهند مقارنة بغيرها من الدول.

وقال أبيجيت بانيرجي، أستاذ الاقتصاد في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT)، إن السوق المحلية الكبيرة في الهند تعني أن السلع المنتجة محليا كانت متوافرة وتباع بأسعار في تناول غالبية السكان.

وأضاف بانيرجي "إن السلع غير القابلة للتداول رخيصة للغاية في الهند، مثل تناول الطعام في مطعم ذا جودة معقولة تعتبر رخيصة جدا في الهند" وتابع "هناك كثافة سكانية عالية، والناس على استعداد للعمل مقابل أجور قليلة، ما يعني بقاء أسعار السلع رخيصة".  

وتعادل مائة روبية حوالي 1 جنيه إسترليني أو 1.5 دولار في الولايات المتحدة، ووفقا للبيانات، فإن تذكرة الحافلة في الهند تساوي حوالي 15 روبية، واللتر الواحد من البنزين يساوي 67 روبية، وشقة سكنية في المدينة تساوي حوالي 11600 روبية (116 جنيه إسترليني) للإيجار شهريا.

ويقارن بانيرجي، الذي ولد في مومباي، هذا الوضع بمثيله في مدينة مثل أكرا، عاصمة غانا، حيث يتم استيراد السلع اليومية مثل معجون الأسنان وبالتالي كانت أغلى بكثير من الهند.

وحاليا، تشتري بقية دول العالم الكثير من البضائع من الهند وخاصة البرمجيات وخدمات تكنولوجيا المعلومات والمنتجات الزراعية مثل الحبوب والقمح، ما يعني حصول الهند على أموال هائلة من شأنها رفع الأجور.

ويقول البروفيسور بانيرجي إن الفقر في البلاد انخفض إلى النصف على مدى الـ 15 سنة الماضية غير أن العيش الرخيص في الهند غالبا ما يعتمد على ما إذا كان السكان على استعداد للعيش بمستويات متدنية مثل وسائل النقل المزدحمة وغير الدقيقة في مواعيدها.

وشمل التقرير ثلاثة ملايين سعر تقريبا عبر 5875 مدينة حول العالم، كل شيء بدءا من تذاكر الحافلات ووجبات المطاعم والشقق والملابس والمتاجر وفواتير الهاتف والانترنت وحتى أنشطة الترفيه ووقت الفراغ.

وتأتي بعد الهند في تصنيف البلاد الرخيصة في العالم مولدافيا وباكستان وكازاخستان ونيبال وأوكرانيا وجورجيا والجزائر وأذربيجان وكولومبيا.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا