UPR يحسم نواب دوائرالخارج الأربعة لصالحه :|: القضاء على السمنة بعد عملية خداع الدماغ ّ!! :|: رئيس الجمهورية يعود الى العاصمة انواكشوط :|: تدشين المرحلة 1 من مشروع محطة لتحلية ماء البحر بنواذيبو :|: تدشين أول سفينة للصيد السطحي صنعت في موريتانيا :|: بدء الاقتراع على مرشحي نواب الخارج :|: رئيس الجمهورية يجتمع بالمجلس الأعلى في منطقة انواكشوط الحرة :|: قرارات هامة في القمة الاقتصادية العربية ببيروت :|: مركزالمشورة للدراسات ينظم ندوة حول المالية الاسلامية :|: رئيس الجمهوية يصل انواذيبو قادما من بيروت :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رغد صدام حسين تنشرما قاله أبوها قبل 4 أيام من إعدامه
JEUNE AFRIQUE: تكتب عن عقود شركة "توتال" بموريتانيا
موريتانيا والغاز... احتياطيات واعدة و إيرادات ضخمة (ح1)
BCM يقيل 10 من موظفيه
المنتدى يوافق على المشاركة في مسيرة UPR ضد "خطاب الكراهية "
ما سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى؟
نواب من الأغلبية يعبرون عن موقفهم من جدل تعديل الدستور
ولد حننا:" المعارضة ستوقع على وثيقة التشاورحول مرشح رئاسي موحد قريبا "
8000 موريتاني يقدمون طلبات هجرة الى أمريكا
خلافات المعارضة تتصاعد حول اقتراح مرشح رئاسي موحد لها
 
 
 
 

الهند من أرخص بلدان العالم في الاسعار

السبت 2 تموز (يوليو) 2016


تفوقت الهند على جارتيها باكستان ونيبال وأضحت أرخص بلدا يمكن العيش فيه في العالم، وفقا لما أشارت إليه دراسة جديدة للأسعار العالمية.

ووفقا لما ذكرته الدراسة فإن المراكز الحضرية الكبرى في الهند مثل نيودلهي ومومباي وبنغالور تمنح رواتب جيدة للموظفين، فضلا عن انخفاض أسعار الغذاء واللباس والسلع اليومية، مثل معجون الأسنان، نسبيا في الهند مقارنة بغيرها من الدول.

وقال أبيجيت بانيرجي، أستاذ الاقتصاد في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT)، إن السوق المحلية الكبيرة في الهند تعني أن السلع المنتجة محليا كانت متوافرة وتباع بأسعار في تناول غالبية السكان.

وأضاف بانيرجي "إن السلع غير القابلة للتداول رخيصة للغاية في الهند، مثل تناول الطعام في مطعم ذا جودة معقولة تعتبر رخيصة جدا في الهند" وتابع "هناك كثافة سكانية عالية، والناس على استعداد للعمل مقابل أجور قليلة، ما يعني بقاء أسعار السلع رخيصة".  

وتعادل مائة روبية حوالي 1 جنيه إسترليني أو 1.5 دولار في الولايات المتحدة، ووفقا للبيانات، فإن تذكرة الحافلة في الهند تساوي حوالي 15 روبية، واللتر الواحد من البنزين يساوي 67 روبية، وشقة سكنية في المدينة تساوي حوالي 11600 روبية (116 جنيه إسترليني) للإيجار شهريا.

ويقارن بانيرجي، الذي ولد في مومباي، هذا الوضع بمثيله في مدينة مثل أكرا، عاصمة غانا، حيث يتم استيراد السلع اليومية مثل معجون الأسنان وبالتالي كانت أغلى بكثير من الهند.

وحاليا، تشتري بقية دول العالم الكثير من البضائع من الهند وخاصة البرمجيات وخدمات تكنولوجيا المعلومات والمنتجات الزراعية مثل الحبوب والقمح، ما يعني حصول الهند على أموال هائلة من شأنها رفع الأجور.

ويقول البروفيسور بانيرجي إن الفقر في البلاد انخفض إلى النصف على مدى الـ 15 سنة الماضية غير أن العيش الرخيص في الهند غالبا ما يعتمد على ما إذا كان السكان على استعداد للعيش بمستويات متدنية مثل وسائل النقل المزدحمة وغير الدقيقة في مواعيدها.

وشمل التقرير ثلاثة ملايين سعر تقريبا عبر 5875 مدينة حول العالم، كل شيء بدءا من تذاكر الحافلات ووجبات المطاعم والشقق والملابس والمتاجر وفواتير الهاتف والانترنت وحتى أنشطة الترفيه ووقت الفراغ.

وتأتي بعد الهند في تصنيف البلاد الرخيصة في العالم مولدافيا وباكستان وكازاخستان ونيبال وأوكرانيا وجورجيا والجزائر وأذربيجان وكولومبيا.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا