مصدر: تعيين قائد جديد لكتيبة الأمن الرئاسي :|: البرلمان يناقش بنود ميزانية وزارة الخارجية :|: تدشين بعض المنشآت لصالح الدرك الوطني :|: تعيينات جزئية في مصالح بشركة "سنيم" :|: تسجيل 5 وفيات في حادثي سير قرب بوتلميت :|: موريتانيا تخلد اليوم العالمي لحقوق الانسان :|: الشباب ودوره في المرحلة المقبلة / أحمدو ولد أبيه :|: موريتانيا : اكتمال التحضيرات الخاصة بالنسخة الخامسة من مؤتمر موريتانيد للمعادن والنفط والغاز :|: قائمة بأعضاء المنظمة النسائية للحزب الحاكم UPR :|: الرئيس يدشن ميناء "تانيت" للصيد التقليدي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

صحة: 5 طرق طبيعية لمكافحة الشيخوخة
إضاءة تاريخ دفين/ خديجة بنت اسغيرولد امبارك
سجين يخدع شرطيا ليفرمن زنزانته !
ظاهرة نادرة على شاطئ البحر تدهش المصطافين !!
هام: تجنب تناول الوجبات قبل النوم لـ 5 أسباب
ينجو بعد سقوطه من طائرة !!
5 أشياء صحية بعدما تقلع عن التدخين !
1500 مشارك في منتدى "موريتانيد" للمعادن
الوزيرالأول يسعى لاختيار فريق مستشاريه
دراسة طبية: الإنسان يدرك لحظة "موته" وما بعدها
 
 
 
 

تخوف من عمليات النشل بالسوق قبل العيد

السبت 2 تموز (يوليو) 2016


تلاحظ طوابير قرب أغلب مقرات البنوك العاملة، ويتعلق الأمور بآلاف الموظفين الموريتانيين الذين يسابقون الأيام قبل انتهاء عطلة الأسبوع لشراء ملابس للأطفال وحاجيات العيد.

الأطفال لكثرة أغراضهم وتشعبها لا يكفي يوم واحد لتلبية مطالبهم من الأزياء بل قد تذهب الأم باكرا إلى السوق وتقضي وقت الذروة كله في تتبع حاجيات الطفل دون أن تعثر حتى على مايريده، كما حدث مع السيدة مريم التي تعرضت لعملية اعتداء من طرف أحد المختلين عقليا بسبب وجودها في زحام على أحد المتاجر.

بعض الأسر تتخوف في ظل أحاديث عن تردي الوضع الأمني من الذهاب إلى السوق وتترك الأمر بيد الطفل فيتسوق لنفسه، وفي هذه الحالة أيضا الطفل هو الآخر معرض لخطر عصابات السلب الماهرة في اختراق الجيوب ونهب ما فيها.

الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا