الأمم المتحدة: الاقتصاد العالمي سيحقق نموا ملحوظا العام المقبل :|: لوحات من مدينة إسطنبول / نبيلة الشيخ محمد الحسين :|: القُدسُ بالطِّقس الرّمَضَاني :|: كلمة رئيس الجمهورية في القمة الاسلامية باسطنبول :|: بعد مشاركته في قمة اسطنبول: رئيس الجمهورية يعود الى نواكشوط :|: يوميات: لنتجتنب هده العادات السيئة داخل المساجد (3) :|: ما علاقة استخدام الهاتف المحمول ليلاً بالاكتئاب والتعاسة ؟ :|: انطلاق التصفيات النهائية لمشروع تحدي القراءة العربي :|: جمعية التنمية تنظم افطارا ل600 يتيم :|: شرب الماء مفيد لصحة الكليتين في رمضان :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إنهم يستغيثون ! / إسلك ولد أحمد إزيد بيه وزير الخارجية
نظام البترو- يوان فرصة العرب الأخيرة / د.يربان الحسين الخراشي
موريتانيا الجديدة / محمدي ولد الناتي
قراءة في تصنيف مراسلون بلا حدود 2018 (موريتانيا نموذجا)
المساهمون في البنك الدولي يعتمدون زيادة في رأس ماله بقيمة 13 مليار دولار
ظاهرة "الترواغ" للعروس عادة تقليدية في موريتانيا
من بناء الطرق إلى إصلاح الحزب / محمدو ولد البخاري عابدين
اللهم أصلح اليابانيين.. / سهيل كيوان
ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻭﺍﻟﺮﻭﺡ / ﺍﻟﺘﺮﺍﺩ ﻣﺤﻤﺪ ﻟﻲ
سجال سياسي وسخونة في المشهد السياسي قبل الانتخابات
 
 
 
 

تفاصيل توزيع الوحدات الامنية والعسكرية لحراسة العاصمة قبل القمة العربية

الثلاثاء 28 حزيران (يونيو) 2016


قرر الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز تكليف قائد أركان الجيوش العامة اللواء الركن محمد ولد الغزوانى بإدارة العاصمة نواكشوط يوليو 2016 من أجل ضبط حركة المرور فيها وتأمين الضيوف والمقار الرسمية وحركة الطيران فى الجو، واتخاذ التدابير اللازمة لتسيير مجمل الأجهزة الأمنية بالبلد.

وتقول مصادر مطلعة إن اللجنة الأمنية التى يرأسها قائد الجيوش العامة والرجل الثانى فى هرم السلطة بموريتانيا قررت تحويل المنطقة الواقعة بين "شارع الصيادين" غربا و"الجمارك "شرقا، و"مطار أم التونسى" شمالا إلى منطقة عسكرية مغلقة بالتزامن مع انعقاد القمة، وتسيير الحركة فيها من قبل قوات الجيش.

وتقول المصادر إن وحدات عسكرية عالية التدريب سيتم نشرها على طريق المطار وفى محيطه، وعند شاطئ الصيادين بنواكشوط الغربية، وتيارت بنواكشوط الشمالية، بينما يكلف حرس الرئيس بالانتشار قرب قصر المؤتمرات بالعاصمة نواكشوط، حيث سيجتمع الزعماء العرب.

وسيمنح جهاز الدرك إدارة العملية الأمنية فى الفنادق والمقار الرسمية والشقق التى تم تأجيرها من قبل الحكومة، وستكون قوات النخبة فيه فى صدارة القوة المكلفة بحراسة الملوك والرؤساء والوفود المشاركة فى القمة العربية.

أما جهاز الحرس سيتم وضعه فى حالة استنفار قصوى لمواجهة أي خرق للأمن الداخلي أو تهديد شعرت به الحكومة، كما سيستعان بوحدات منه لضبك الحدود الجنوبية للبلاد ، والتى تعتبر خاصرة رخوة بفعل الغابات والنهر وتداخل السكان على أطرافها.

كما سيتسلم الجيش رسميا تسيير الأجواء الموريتانية طيلة أيام القمة، ومراقبة المنطقة الواقعة بين "تكند" جنوبا، و"الشامى شمالا، حيث تتمركز قوات تابعة للمنطقة العسكرية السادسة وسلاح المدفعية، مع تكثيف الطلعات الجوية فى سماء العاصمة نواكشوط.

وسيتم الاستعانة بعناصر أمن الطرق لتسيير حركة المرور والتمركز عند النقاط الرئيسية فى العاصمة نواكشوط من دون سلاح، مع وضع فرق مكافحة الشغب وقوات مكافحة الإرهاب التابعة لجهاز الشرطة فى حالة تأهب قصوى عند الإدارة الجهوية لأمن منطقة نواكشوط الغربية وبعض المفوضيات التابعة لها.

وسيتم تشديد الإجراءات على النقاط البرية كافة، مع تعزيز حركة الجيش على الشريط الرابط بين النعمة وسيلبابى.
كما ستتمركز وحدات عسكرية تابعة لجهاز البحرية قبالة العاصمة نواكشوط.

زهرة شنقيطب"تصرف"

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا