تنصيب بعض المجالس الجهوية بنواكشوط والداخل :|: ترشيحات الحزب الحاكم لبعض اللجان البرلمانية :|: UE يدعم النظام الصحي في موريتانيا ب16 مليون أورو :|: اجتماع الجمعية الوطنية في 3 جلسة اليوم :|: وزيرالخارجية يلتقي بالسفير الجزائري :|: تعاون موريتاني صيني في مجال قطاع البيئة :|: غريب : استهلاك السكر يولد ميلا للعنف لدى الأطفال !! :|: ولد محمد لوليد يكتب: مركز تكوين العلماء التسييس والتمويل :|: وظائف رسمية هامة شاغرة تنتظرالتعيين فيها :|: تسجيل ارتفاع في أسعارالنفط العالمية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
العلم يدحض "الكذبة الكبرى" عن السمك واللبن"
خلفان: جمال خاشقجي على قيد الحياة ومن المرجح أن يكون في قطر
وزارة التهذيب تفرض شروطا على مدرسيها في الخصوصي
غريب : طائرة تسقط في البحر وانقاذ ركابها !!
فوائد مدهشة ربما لا تتوقعها لحليب الإبل ‏!
معلومات جديدة عن مسرب الأخبار الزائفة حول خاشقجي
إمام الجامع الكبير يتحدث للعربية نت عن "خطر وحظر الإخوان"
الصلاة في المسجد .. أو الاقالة
 
 
 
 

تفاصيل توزيع الوحدات الامنية والعسكرية لحراسة العاصمة قبل القمة العربية

الثلاثاء 28 حزيران (يونيو) 2016


قرر الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز تكليف قائد أركان الجيوش العامة اللواء الركن محمد ولد الغزوانى بإدارة العاصمة نواكشوط يوليو 2016 من أجل ضبط حركة المرور فيها وتأمين الضيوف والمقار الرسمية وحركة الطيران فى الجو، واتخاذ التدابير اللازمة لتسيير مجمل الأجهزة الأمنية بالبلد.

وتقول مصادر مطلعة إن اللجنة الأمنية التى يرأسها قائد الجيوش العامة والرجل الثانى فى هرم السلطة بموريتانيا قررت تحويل المنطقة الواقعة بين "شارع الصيادين" غربا و"الجمارك "شرقا، و"مطار أم التونسى" شمالا إلى منطقة عسكرية مغلقة بالتزامن مع انعقاد القمة، وتسيير الحركة فيها من قبل قوات الجيش.

وتقول المصادر إن وحدات عسكرية عالية التدريب سيتم نشرها على طريق المطار وفى محيطه، وعند شاطئ الصيادين بنواكشوط الغربية، وتيارت بنواكشوط الشمالية، بينما يكلف حرس الرئيس بالانتشار قرب قصر المؤتمرات بالعاصمة نواكشوط، حيث سيجتمع الزعماء العرب.

وسيمنح جهاز الدرك إدارة العملية الأمنية فى الفنادق والمقار الرسمية والشقق التى تم تأجيرها من قبل الحكومة، وستكون قوات النخبة فيه فى صدارة القوة المكلفة بحراسة الملوك والرؤساء والوفود المشاركة فى القمة العربية.

أما جهاز الحرس سيتم وضعه فى حالة استنفار قصوى لمواجهة أي خرق للأمن الداخلي أو تهديد شعرت به الحكومة، كما سيستعان بوحدات منه لضبك الحدود الجنوبية للبلاد ، والتى تعتبر خاصرة رخوة بفعل الغابات والنهر وتداخل السكان على أطرافها.

كما سيتسلم الجيش رسميا تسيير الأجواء الموريتانية طيلة أيام القمة، ومراقبة المنطقة الواقعة بين "تكند" جنوبا، و"الشامى شمالا، حيث تتمركز قوات تابعة للمنطقة العسكرية السادسة وسلاح المدفعية، مع تكثيف الطلعات الجوية فى سماء العاصمة نواكشوط.

وسيتم الاستعانة بعناصر أمن الطرق لتسيير حركة المرور والتمركز عند النقاط الرئيسية فى العاصمة نواكشوط من دون سلاح، مع وضع فرق مكافحة الشغب وقوات مكافحة الإرهاب التابعة لجهاز الشرطة فى حالة تأهب قصوى عند الإدارة الجهوية لأمن منطقة نواكشوط الغربية وبعض المفوضيات التابعة لها.

وسيتم تشديد الإجراءات على النقاط البرية كافة، مع تعزيز حركة الجيش على الشريط الرابط بين النعمة وسيلبابى.
كما ستتمركز وحدات عسكرية تابعة لجهاز البحرية قبالة العاصمة نواكشوط.

زهرة شنقيطب"تصرف"

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا