الوفد الموريتاني بواشنطن يلتقي مسؤولي BM وFMI :|: المنتدى يعقد مؤتمرا صحفيا غدا لشرح رؤيته "للمفاوضات السرية " :|: دراسة: تناول الأسماك 4 مرات أسبوعيا يحمي القلب :|: ولد منصور يكشف تفاصيل لقائه برئيس الجمهورية :|: BP تمنح عقدا لتطوير حقل أحميم للغاز بموريتانيا :|: وزير المالية يحضر اجتماعا لدول الساحل بواشنطن :|: كيف تحمي نفسك من الحرقان وارتجاع المريء؟ :|: حراك لنقابات العمال في "سنيم" خلال اجتماع مجلس الادارة :|: صندوق النقد الدولي وراء رفع أسعار الوقود والتبغ بتونس :|: موريتانيا تحصل على 20 مليون دولار من البنك الدولي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

سُوءُ خَاتِمَة "القَرِيحَة"../ القاضي أحمد ولد المصطفى
صناعة التألق (11) / محمد الشيخ ولد سيدي محمد
أسعار خامات الحديد وإرهاصات الحرب التجارية الأمريكية الصينية / د. يربان الحسين الخراشي
حكايات مجنونة جدا.../البشير ولد عبد الرزاق
"القطار الغامض" حمل كيم جونغ وزوجته سراً إلى الصين
محتجزرهائن جنوب فرنسا .. من منعزل لداعشي دموي
مصيرمنجزات العهد: القول الفصل للرئيس / محمد محمود ولد أحمده
"ظامت".. لعبة الأمراء والنخب تتحدى الزمن في موريتانيا
العاطلون في موريتانيا ورجلة البحث عن الذهب
البدانة معيار الجمال الأول للمرأة بموريتانيا
 
 
 
 

المنتدى يجدد رفضه للمشاركة في الحوار المرتقب

الأحد 26 حزيران (يونيو) 2016


جدد المنتدى المعارض رفضه للمشاركة في الحوار السياسي الذي يقول النظام انه يحضر له.

وأضاف في بيان صحفي اليوم يراه "مهزلة " وانه لن يقدم الأجوبة التي ينتظرها الموريتانيون، والتي تشكل اهتمامات المنتدى .

وهذا نص البيان:

"يؤكد المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة للرأي العام بأن ما يدور من إشاعات حول تغيير موقفه من الحوار لا أساس له من الصحةـ ويذكر في هذا الإطار بأن موقفه من الدعوة إلى ذلك الحوار كان قد عبر عنها بوضوح شديد في بيانه المنشور بتاريخ 29 مايو 2016، وهو الموقف الذي لا يزال يتمسك به.

إن المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة، وكما عبر عن ذلك في بيانه السابق، ليذكر من جديد بأنه:
• يرفض بقوة المشاركة في الحوار الأحادي الذي تمت الدعوة له من مدينة النعمة.
• يرى بأن مثلانه يرى في هذه المهزلة لن تقدم الأجوبة التي ينتظرها الموريتانيون، والتي تشكل اهتمامات المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة.

• يؤكد استعداده الدائم لحوار حقيقي وجدي، ولن يكون ذلك الحوار إلا من خلال العودة إلى المسار الذي كانت السلطة قد ألغته من طرف واحد.

نواكشوط : 26 ـ 06 ـ 2016
المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا