هذه أقصر الطرق للحصول على الجنسية بـ 30 دولة أوروبية :|: أوبرا وينفري تعتزم الترشح لانتخابات رئاسة أميركا 2020 :|: الجمعية الوطنية تصادق على ثلاثة مشاريع قوانين من مخرجات الحوار :|: لهذه الأسباب نجح مهرجان المذرذرة :|: كيف يتم تسعير الغاز الطبيعى في العالم؟ :|: بالأرقام.. المساعدات الأمريكية لـ20 دولة عربية :|: الطائرة الموريتانية الجديدة تصل مطار أم التونسي بعد ساعت (معلومات حصرية) :|: هبوط اضطراري لطائرة فرنسية بسبب تسرب وقود :|: أويحيى: قطر أنفقت 130 مليار دولار لتخريب 3 دول عربية :|: كلمة الرئيس ولد عبد العزيز أمام رؤساء دول CEDEAO :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

هذه أقصر الطرق للحصول على الجنسية بـ 30 دولة أوروبية
كيف يتم تسعير الغاز الطبيعى في العالم؟
الجمعية الوطنية تصادق على ثلاثة مشاريع قوانين من مخرجات الحوار
أوبرا وينفري تعتزم الترشح لانتخابات رئاسة أميركا 2020
لهذه الأسباب نجح مهرجان المذرذرة
 
 
 
 

عقدويو التعليم يتظاهرون من جديد قرب الرئاسة

الخميس 23 حزيران (يونيو) 2016


نظمت مجموعة الأساتذة والمعلمين العقدويين وقفة احتجاجية أمام القصر الرئاسي حيث يجتمع مجلس الوزراء اليوم.

وقال المتظاهرون إنهم أثبتوا جدارتهم من خلال التجربة المهنية التي بحوزتهم، حيث أوضحت السنوات الماضية أنه ليس بالإمكان الاستغناء عنهم، فحينما يقترب الافتتاح الدراسي يتم اللجوء لهم لتغطية النواقص على مستوى مختلف مؤسسات التعليم على عموم التراب الوطني.

وطالب عقدويو التعليم من أساتذة ومعلمين على عموم التراب الوطني بضرورة تنفيذ أوامر رئيس الجمهورية باكتتابهم، حيث سبق وأن أعلنت الوزارة قبيل افتتاح العام الدراسي المنصرم رسميا عن بدء إجراءات الاكتتاب قبل أن تتراجع عن ذلك ويتم سحب الإعلان.

ويطالب العقديون رئيس الجمهورية ومن ورائه جميع الجهات المعنية وخاصة وزارة الوظيفة العمومية بتسوية ملف آلاف العمال المشمولين في الملف.

وتقول المجموعة إن معاناتها مستمرة باعتبار أن الأجور التي يستلمونها بعد طول انتظار زهيدة، وأنهم معرضون في أي وقت للطرد، كما أن العامل يظل أربعة أشهر دون تعويض بسبب العطلة الصيفية.

وأكد العمال على مطلبهم الأساسي بدمجهم في قطاع التعليم الذي يؤكد العمال المتظاهرون على حاجته الماسة لطواقم إضافية في ظل افتتاح مدارس جديدة بالعديد من الولايات والمناطق النائية كثيرا ما يشتكي سكانها من ندرة الأساتذة والمعلمين.

ويبلغ عدد المجموعة زهاء أربعة آلاف أستاذ ومعلم يحملون شهادات متفاوتة وبعضهم يحمل شهادات جامعية عليا.

وأضاف العمال أن معاناتهم بدأت منذ أول اكتتاب للعقدويين سنة 2003 تلك الدفعة من العقدويين اكتتبت كما يقول العمال على أساس الكفاءة وتم تقديم وعود بدمجها في القطاع ولكن كما يقول المنظمون لم تف الدولة بوعودها.

وسبق وأن أعلنت وزارتا الوظيفة العمومية والتهذيب الوطني واللجنة الوطنية للمسابقات عن مسابقة خارجية لاكتتاب 3983 متعاقدا بينهم 1153 أستاذ وأستاذ مساعد و2830 معلما ومعلما مساعدا لصالح الإدارات الجهوية للتهذيب على مستوى الولايات قبل أن يتم تأجيل الاكتتاب إلى أجل غير مسمى أياما بعد توزيع الإعلان، وتذرعت وزارة الوظيفة العمومية حسب تعبير المحتجين بكون البلاغ السابق ينتظر موافقة مجلس الوزراء على قانون وكلاء الدولة والعمال المتعاونين.

الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا