مستشار لرئيس الجمهورية يكتب: آن للإسلام أن يمد رجله (مقال) :|: وزير الاقتصاد و المالية : استطعنا تجاوز أزمة تراجع أسعار الحديد :|: مصدر: الرئيس خرج الى الرياض لمعاينة واقع الخدمات وليس لتوزيع التصريحات :|: كسوف الشمس يكبد الشركات الأمريكية خسائر بـ 700 مليون دولار :|: ولد الشيخ احمد يزور ولد بلخير للاطمئنان عليه (صور) :|: "هجوم وغادوغو".. قراءة في احتمالات التبني ... / محمد محمود أبو المعالي :|: نائب مدير CIA سابقاً: قطر تدعم الإرهاب بشكل صريح وواضح :|: مسؤول كبير في تواصل يستقيل وينضم للحزب الحاكم :|: تعيين مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية :|: محاربة التهريب : الجيش الموريتاني يضبط سيارة محملة بالأسلحة (صور) :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نائب مدير CIA سابقاً: قطر تدعم الإرهاب بشكل صريح وواضح
ولد الشيخ احمد يزور ولد بلخير للاطمئنان عليه (صور)
"هجوم وغادوغو".. قراءة في احتمالات التبني ... / محمد محمود أبو المعالي
مصدر: الرئيس خرج الى الرياض لمعاينة واقع الخدمات وليس لتوزيع التصريحات
كسوف الشمس يكبد الشركات الأمريكية خسائر بـ 700 مليون دولار
وزير الاقتصاد و المالية : استطعنا تجاوز أزمة تراجع أسعار الحديد
مستشار لرئيس الجمهورية يكتب: آن للإسلام أن يمد رجله (مقال)
 
 
 
 

وزير الخارجية يتحدث عن الخطوط الحمراء لدى الرئيس

الأربعاء 22 حزيران (يونيو) 2016


أكد وزير الخارجية اسلكو ولد أحمد أزدبيه أن الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز طالب الحكومة خلال فترة الربيع العربى- بضبط النفس وعدم التعامل مع أي استفزاز مالم تنتهك الخطوط الحمراء.

وأضاف خلال حديث له أمس أمام النواب أن الرئيس حدد تلك الخطوط بالمس بأرواح الناس أو ممتلكاتها، بينما ألزم الحكومة بتحمل كافة أشكال النقد والشتم مهما كانت الجهة التى تقف خلفها أو المستهدف بها ولو كان الرئيس ذاته.

وقال ولد أحمد أزدبيه أن هذه السياسية المستوعبة لكل القوى الفاعلة فى الأرض أثمرت واقعا جديدا لم يعد بالإمكان نكرانه أو تجاوزه، حيث باتت موريتانيا اليوم 46 عالميا فى مستوى حرية الصحافة،بينما أقرب الدول العربية والإفريقية لها هي تونس بفارق 46 نقطة.

ونوه أن الرئيس ألزم أجهزة الأمن وخصوصا الشرطة بالاختفاء من الشوارع مع أي تظاهرة للمعارضة خوفا من الاحتكاك بالمتظاهرين، لكنه ظل يدير المشهد الأمنى من بعيد، تاركا لزعماء المبادرة حق استخدام الشارع ذهابا وإيابا وأن يهتفوا بما أرادوا ويعبروا عن الطموح الذي تكنه صدورهم دون اعتراض أو محاسبة أو توتير.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا