تحويلات وتعيينات في مستشاري وزارة الخارجبية :|: انتهاء الافطار الرئاسي السنوي بنواكشوط :|: رمضان بموريتانيا ... تقاليد راسخة :|: موريتانيا بين التعريب والتغريب / المصطفى ولد البو كاتب صحفي :|: يوميات : حق الجار.. وما أدراك ما حق الجار(7) :|: حكم في "مونديال"2018: يعمل مند 25 سنة في النظافة ! :|: اتفاقية بين موريتانيا والصين لاستقدام بعثات طبية :|: 48.3 مليار يورو قيمة التبادل التجاري العربي الألماني :|: رئيس الجمهورية ينظم الافطار السنوي للساسة والإعلاميين :|: نشرمحضر تظلمات المسجلين بالخارج في التعليم العالي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في تصنيف مراسلون بلا حدود 2018 (موريتانيا نموذجا)
المساهمون في البنك الدولي يعتمدون زيادة في رأس ماله بقيمة 13 مليار دولار
ظاهرة "الترواغ" للعروس عادة تقليدية في موريتانيا
من بناء الطرق إلى إصلاح الحزب / محمدو ولد البخاري عابدين
اللهم أصلح اليابانيين.. / سهيل كيوان
ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻭﺍﻟﺮﻭﺡ / ﺍﻟﺘﺮﺍﺩ ﻣﺤﻤﺪ ﻟﻲ
سجال سياسي وسخونة في المشهد السياسي قبل الانتخابات
صدورامساكية رمضان 1439 هجرية
تقرير: فيسبوك تخطط لإطلاق عملة رقمية مشفرة خاصة بها
مونديال 2018: لاعبون مهددون بالغياب بسبب الإصابات
 
 
 
 

وزير الخارجية يتحدث عن الخطوط الحمراء لدى الرئيس

الأربعاء 22 حزيران (يونيو) 2016


أكد وزير الخارجية اسلكو ولد أحمد أزدبيه أن الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز طالب الحكومة خلال فترة الربيع العربى- بضبط النفس وعدم التعامل مع أي استفزاز مالم تنتهك الخطوط الحمراء.

وأضاف خلال حديث له أمس أمام النواب أن الرئيس حدد تلك الخطوط بالمس بأرواح الناس أو ممتلكاتها، بينما ألزم الحكومة بتحمل كافة أشكال النقد والشتم مهما كانت الجهة التى تقف خلفها أو المستهدف بها ولو كان الرئيس ذاته.

وقال ولد أحمد أزدبيه أن هذه السياسية المستوعبة لكل القوى الفاعلة فى الأرض أثمرت واقعا جديدا لم يعد بالإمكان نكرانه أو تجاوزه، حيث باتت موريتانيا اليوم 46 عالميا فى مستوى حرية الصحافة،بينما أقرب الدول العربية والإفريقية لها هي تونس بفارق 46 نقطة.

ونوه أن الرئيس ألزم أجهزة الأمن وخصوصا الشرطة بالاختفاء من الشوارع مع أي تظاهرة للمعارضة خوفا من الاحتكاك بالمتظاهرين، لكنه ظل يدير المشهد الأمنى من بعيد، تاركا لزعماء المبادرة حق استخدام الشارع ذهابا وإيابا وأن يهتفوا بما أرادوا ويعبروا عن الطموح الذي تكنه صدورهم دون اعتراض أو محاسبة أو توتير.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا