تدشين خط كهربائي يربط بين التيسير ومدينة تكنت – صور... :|: النيابة العامة تشرح قرار الإفراج عن السناتور ولد غده :|: أسرتي أهل سيد عبد الله وأهل مغلاه : "شكرا لمن قدم العزاء ووقف معنا في المحنة "(بيان) :|: دـ خيرة بنت الشيخاني .. نموذج المديرة الإنسان / أحمد محمود ولد العتيق :|: حكومة ماكرون الجديدة تجمع كل الاطياف ونصفها نساء :|: ولد عبد العزيز يصل إلى كوناكري للمشاركة في قمة OMVS :|: في ذكرى مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة / الحلقة الأولى :|: البروفسير الشيخ ولد حرمة الله: عظمة صنعها العلم والأخلاق / تأبين :|: بعد عملاق النفط والغاز "أبريتش أبتروليوم" توتال تدخل دائرة الاستثمار في موريتانيا :|: الحصاد ينشر نص اتفاق العمال وإدارة SNIM :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نجاح أول رحلة تجريبية لطائرة ركاب صينية الصنع
بعد عملاق النفط والغاز "أبريتش أبتروليوم" توتال تدخل دائرة الاستثمار في موريتانيا
تهريب السجائر الأمريكية.. مخاطرة الموريتانيين نحو "الثراء"
وزير الدفاع الأمريكي يوجه تحذيرا شديد اللهجة لقطر بسبب "الإخوان"
علموهم / د صالح الفهدي ( أشهر مقال عربي لهذا الأسبوع )
«داعش» يعتذر لإسرائيل بعد استهداف «الجولان» بصاروخ
وفاة الرئيس الموريتاني الأسبق اعل ولد محمد فال
اركيز: براعم المديح تمبيعلي 2017 انشاد فردي وجماعي يبهر الحضور (صور)
تظاهرة في"تفيريت" لدعم التعديلات الدستورية (صوًر)
اسنيم تعتذر ضمنيا عن مطالب العمال بسبب أسعار الحديد
 
 
 
 

وزير الخارجية يتحدث عن الخطوط الحمراء لدى الرئيس

الأربعاء 22 حزيران (يونيو) 2016


أكد وزير الخارجية اسلكو ولد أحمد أزدبيه أن الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز طالب الحكومة خلال فترة الربيع العربى- بضبط النفس وعدم التعامل مع أي استفزاز مالم تنتهك الخطوط الحمراء.

وأضاف خلال حديث له أمس أمام النواب أن الرئيس حدد تلك الخطوط بالمس بأرواح الناس أو ممتلكاتها، بينما ألزم الحكومة بتحمل كافة أشكال النقد والشتم مهما كانت الجهة التى تقف خلفها أو المستهدف بها ولو كان الرئيس ذاته.

وقال ولد أحمد أزدبيه أن هذه السياسية المستوعبة لكل القوى الفاعلة فى الأرض أثمرت واقعا جديدا لم يعد بالإمكان نكرانه أو تجاوزه، حيث باتت موريتانيا اليوم 46 عالميا فى مستوى حرية الصحافة،بينما أقرب الدول العربية والإفريقية لها هي تونس بفارق 46 نقطة.

ونوه أن الرئيس ألزم أجهزة الأمن وخصوصا الشرطة بالاختفاء من الشوارع مع أي تظاهرة للمعارضة خوفا من الاحتكاك بالمتظاهرين، لكنه ظل يدير المشهد الأمنى من بعيد، تاركا لزعماء المبادرة حق استخدام الشارع ذهابا وإيابا وأن يهتفوا بما أرادوا ويعبروا عن الطموح الذي تكنه صدورهم دون اعتراض أو محاسبة أو توتير.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا