رئيس الجمهورية يصل الخرطوم في مستهل زيارة تدوم يومين :|: المدير العام المساعد للإذاعة : القنوات لم تغلق والرئيس هو من حرر بوعيه الإعلام :|: زيادة في تغريدات ترامب بعد تعطل حسابه على تويتر :|: وزير المالية والاقتصاد يشرح مشروع ميزانية 2018 :|: ولد سيدي ميله / يكتب عن حادثتي ولد دندني وولد احمد زيدان :|: وزير الاقتصاد والمالية: عجز الميزان التجاري انخفض من 29 الى 10 % سنة 2017 :|: لا صحة لزيارة مسؤول سعودي لإسرائيل :|: يهودي معادٍ لإسرائيل يتبرع بـ 18 مليار دولار :|: الأكثر أمانًا في 2017: أبوظبي عربيًا وطوكيو عالميًا :|: الجزائر ضيف شرف مهرجان المدن القديمة في تشيت :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

لا صحة لزيارة مسؤول سعودي لإسرائيل
ولد سيدي ميله / يكتب عن حادثتي ولد دندني وولد احمد زيدان
وزير الاقتصاد والمالية: عجز الميزان التجاري انخفض من 29 الى 10 % سنة 2017
وزير المالية والاقتصاد يشرح مشروع ميزانية 2018
المدير العام المساعد للإذاعة : القنوات لم تغلق والرئيس هو من حرر بوعيه الإعلام
زيادة في تغريدات ترامب بعد تعطل حسابه على تويتر
رئيس الجمهورية يصل الخرطوم في مستهل زيارة تدوم يومين
 
 
 
 

دراسة صحية :هل التدريب يسبب الصلع ؟

الأربعاء 22 حزيران (يونيو) 2016


أثبتت دراسة حديثة أن الرجال البريطانيين يفضلون الحفاظ على شعر رأسهم مقابل الحصول على ترقية في العمل أو حتى على زوجة بارعة الجمال.

وربط خبراء في مجال الصحة مؤخراً بين الحمية الغذائية وصحة الشعر، خاصة وأن انخفاض نسب بعض العناصر الغذائية في الجسم يؤدي إلى ضعف بصيلة الشعر.

ويبدو أن تمارين النادي الرياضي قد تؤدي أيضاً إلى تسريع عملية فقدان الشعر.

بينما تشير الدراسة أيضاً إلى أن تساقط الشعر في مقدمة الرأس مرتبط بالتوتر والقلق والإكتئاب وانخفاض الثقة بالنفس.

وأفادت الدكتورة ثومي كوريمادا زيوغا وهي جراحة مختصة بعمليات زراعة الشعر في عيادة خاصة في هارلي ستريت، أن ظاهرة فقدان الشعر لدى الرجال أصبحت ملحوظة لدى من يتناولون مسحوق البروتين ويمارسون التمارين الرياضية في الجيم.

وبحسب تقارير فإن مشروب البروتين الذي يتناوله الرياضيون يحتوي على مكونات تزيد من مستوى هرمون التستستيرون ومادة كيميائية أخرى تدعى ب دي إتش تي (ديهدروتستوستيرون)، ومن المعروف أن تلك الهرمونات مرتبطة بفقدان الشعر.

تقول الدكتورة كوريمادا زيوغا: “تحتوي مشروبات البروتين على هرمونات تهدف لتسريع عملية النمو، ومنها الكرياتين وديهيدرو إيبي أندروستيرون, تلك الهرمونات تزيد من كتلة العضلات، ليس هذا وحسب، بل تزيد من مستويات هرمون التستستيرون في الدم”.

وتضيف: “يفرز التستستيرون بدوره مادة كيميائية تعرف بدي إتش تي (ديهدروتستوستيرون)، وهي المسؤولة عن الصلع الذي يحدث عندما تتعرض بصيلات الشعر لكمية كبيرة من تلك المادة الكيميائية. ومن المؤسف أن معظم الرجال لا يدركون هذه الحقيقة، ولا يلاحظون التأثير السلبي إلا عندما تظهر علامات فقدان الشعر بقوة.”

وتؤكد الدكتورة كوريمادا زيوغا أن ما نسبته 70% من الرجال الذين يترددون على عيادتها هم من المواظبين على تناول مشروبات البروتين.

وبغض النظر عما سبق، تؤكد الخبيرة أن مساحيق البروتين ليست الوحيدة المسؤولة عن فقدان الشعر.

وأشارت: “علينا أن ننتبه جيداً لعلاقة السبب والنتيجة هنا، فالبروتين بحد ذاته ليس السبب الحقيقي لفقدان الشعر. تلك المساحيق تسرع من عملية فقدان الشعر لدى الرجال الذين يعانون من فقدان الشعر بسبب الثعلبة مثلاً، أو ممن لديهم استعداد لفقدان الشعر لأسباب أخرى عديدة.”

فماذا عن ممارسة الرياضة وما تأثيرها؟ هنا، تؤكد الخبيرة أن رفع الأثقال الكبيرة قد يكون قراراً خاطئاً من هذه الناحية.

وتبين: “من المثير للاهتمام أن التمارين الرياضية التي يمارسها الرجال في النادي الرياضي يمكنها أن تؤدي إلى فقدان الشعر أيضاً. فبينما تؤدي تمارين الكارديو (التمارين التي تتطلب منك مجهوداً عالياً وتجعل نبضات قلبك مرتفعة لمدة طويلة نوعاً ما) إلى انخفاض هرمون دي إتش تي السابق ذكره في الدم، حيث يؤدي رفع الأثقال إلى رفع مستويات هرمون التستستيرون الذي يؤدي بدوره لتسريع عملية فقدان الشعر.”

ونوهت: “لذا أنصح الرجال الذين يمارسون تمارين رفع الأثقال بالانتباه إلى الأوزان التي يرفعونها، كما أنصحهم بممارسة المزيد من تمارين الأيروبيكس الرياضية. “

ومن البديهي أنه لا يمكن إيقاف تأثير البروتين على بصيلات الشعر، لكن لا يزال بإمكاننا أن نبطئ عملية فقدان الشعر.

في حين تقول الدكتورة كوريمادا زيوغا: “أنصح الرجال الذين لديهم استعداد للصلع أن يمتنعوا عن تناول مشروبات البروتين المحتوية على الهرمونات والعناصر التي تزيد من نمو العضلات، وبدلاً عنها أوصي أن يتناولوا مصادر البروتين الطبيعية أكثر كالسمك والبيض.. كما ينبغي أيضاً على الرجال اتباع حمية غذائية صحية ومتوازنة تحتوي جميع المعادن والفيتامينات الضرورية.”

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا