كلمة الرئيس ولد عبد العزيز أمام رؤساء دول CEDEAO :|: ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا :|: محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها :|: البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي :|: الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية :|: الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا :|: سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية :|: تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة. :|: ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا :|: الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية
ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا
الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي
البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي
الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية
الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا
تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة.
محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها
سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية
ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا
 
 
 
 

معلومات عن ابروتوكول جديد للصيد بين أوروبا وموريتانيا

الأربعاء 22 حزيران (يونيو) 2016


قال الناطق باسم مفوضية الصيد في الاتحاد الأوروبي إن البروتوكول الجديد لاتفاق الشراكة في مجال الصيد بين الاتحاد الأوروبي وموريتانيا هو نتيجة لسنتين من المفاوضات المكثفة والصعبة في بعض الأحيان، وهو ما يعكس أهمية هذه الشراكة بالنسبة للاتحاد.

آنريكو بريفيو قال إن العاملين الرئيسين في المفاوضات كانا تراجع حجم طلب الاتحاد الأوروبي من الأسماك وفي المقابل انخفاض التعويض المالي؛ باعتبار أنه كانت هناك فجوة كبيرة بين تطلعات موريتانيا ومستوى التعويض المقترح من قبل الاتحاد، حيث اعتبرنا أن الانخفاض الكبير في فرص الصيد بالمقارنة مع البروتوكول السابق ينبغي أن تنعكس في مستوى التعويض المالي، كما كانت هناك نقطة أخرى أثارت الاختلاف وتتعلق بالشروط الفنية، وهو ما أدى إلى التوصل لحل وسط نتج عنه بروتوكول متوازن يلبي احتياجات الطرفين.

وتحدث المسئول الأوروبي في مقابلة صحفية عن مجموعة من الضمانات قدّمتها موريتانيا لضمان الشفافية في تسيير هذا القطاع منها تعهدها بالإعلان عن أي اتفاقية تضمن وصول سفن أجنبية لمنطقة الصيد الاقتصادية الخاصة بها، بالإضافة إلى انضمامها لمبادرة الشفافية في الصيد.

بريفيو قال أيضا إن من بين أهداف البروتوكول الجديد تعزيز التعاون بين الفاعلين الاقتصاديين الموريتانيين والأوروبيين لتطوير صناعة الصيد، وضرب مثلا بإبداء مستثمرين من جزر الكناري الاهتمام بإنشاء مشروع استثماري في المنطقة الحرة من نواذيبو مع شركاء موريتانيا لإقامة بنى تحتية للتفريغ وتحويل الأسماك السطحية، بقيمة 100 مليون يورو، وهو ما من شأنه أن يولد الآلاف من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة، وينقل التكنولوجيا والخبرة.

وأضاف بريفيو إن الاتحاد يدعم مثل هذه المشاريع التي يمكن أن تولد استثمارات مستدامة تحقق فوائد اقتصادية واجتماعية كبيرة لموريتانيا، وتستفيد منها الشركات الأوروبية.

ترجمة الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا