الوفد الموريتاني بواشنطن يلتقي مسؤولي BM وFMI :|: المنتدى يعقد مؤتمرا صحفيا غدا لشرح رؤيته "للمفاوضات السرية " :|: دراسة: تناول الأسماك 4 مرات أسبوعيا يحمي القلب :|: ولد منصور يكشف تفاصيل لقائه برئيس الجمهورية :|: BP تمنح عقدا لتطوير حقل أحميم للغاز بموريتانيا :|: وزير المالية يحضر اجتماعا لدول الساحل بواشنطن :|: كيف تحمي نفسك من الحرقان وارتجاع المريء؟ :|: حراك لنقابات العمال في "سنيم" خلال اجتماع مجلس الادارة :|: صندوق النقد الدولي وراء رفع أسعار الوقود والتبغ بتونس :|: موريتانيا تحصل على 20 مليون دولار من البنك الدولي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

سُوءُ خَاتِمَة "القَرِيحَة"../ القاضي أحمد ولد المصطفى
صناعة التألق (11) / محمد الشيخ ولد سيدي محمد
أسعار خامات الحديد وإرهاصات الحرب التجارية الأمريكية الصينية / د. يربان الحسين الخراشي
حكايات مجنونة جدا.../البشير ولد عبد الرزاق
"القطار الغامض" حمل كيم جونغ وزوجته سراً إلى الصين
محتجزرهائن جنوب فرنسا .. من منعزل لداعشي دموي
مصيرمنجزات العهد: القول الفصل للرئيس / محمد محمود ولد أحمده
"ظامت".. لعبة الأمراء والنخب تتحدى الزمن في موريتانيا
العاطلون في موريتانيا ورجلة البحث عن الذهب
البدانة معيار الجمال الأول للمرأة بموريتانيا
 
 
 
 

عين أفريقيا في موريتانيا من أغرب الأماكن بالعالم

الاثنين 13 حزيران (يونيو) 2016


هناك العديد من الأماكن الغريبة في العالم، إلا أن "عين أفريقيا" تعد واحدة من أغرب الأماكن التي يمكن لبشري رؤيتها بعينه المجردة، هذا لأن هذا الوادي المسمى بعين أفريقيا، منحوت بالكامل على شكل عين بشرية مكتملة التفاصيل الداخلية، ودون أي تدخل بشري في صنعها.

وقد لاحظ رواد الفضاء، منذ بداية البعثات الفضائية، أن الكرة الأرضية لها عين، حتى أنها تشبه بشكل ملفت شكل العين البشرية. وتقع هذه العين في الصحراء العديمة الملامح في موريتانيا. ويسميها بعض الناس “عين أفريقيا” أو “عين الصحراء”.

وقد بينت وكالة ناسا أن تكوين العين ذات القطر الذي يقارب خمسين كيلومترا يُرى بسهولة من الفضاء. وأنهم اعتقدوا في البداية أنها حفرة ناتجة عن سقوط نيزك، ولكن وسطها المسطح وافتقارها إلى تعديلات الصخور نتيجة الصدمة، كلها تشير إلى خلاف ذلك.

ويبدو أن احتمال تكونها نتيجة ثوران بركاني غير وارد أيضاً بسبب عدم وجود قبة صخرية نارية أو بركانية. ويعتقد الآن أن الصخور الرسوبية الطبقية لتكوين العين نجمت عن صخور انتحت بالتآكل وارتفعت.

ويمكنك رؤية عين أفريقيا من السماء في الصحراء الموريتانية، حيث تبدو من السماء وكأنها عين بشرية بكافة تفصيلاتها.

ويرجح العلماء أن هذا التصميم جاء عن طريق الصدفة، نظرا لتآكل الطبقات الأرضية وبناء على عوامل التعرية التي تحدث في المنطقة، إلا أن هذا التفسير لا يرضي خيال المهتمين بهذا المكان، خاصة مع تفصيلات العين الدقيقة جدا والتي تبدو وكأنها مرسومة بدقة غير عادية.

ويرجح البعض الآخر أن هذا الشكل ناجم عن تجارب نووية تتم في باطن الأرض بالقرب من هذا المكان، أو أن مجموعة من النيازك قد وقعت على هذه المنطقة منذ زمن بعيد، ونسقتها بهذا الشكل.

ولا أحد يمكنه الجزم بشكل نهائي بسبب وجود هذه العين الدقيقة للغاية، لكن التفسير الأكثر خيالية هو أن مجموعة من الغرباء هبطوا من على كوكب آخر، وقاموا برسم هذه العين.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا