تنصيب بعض المجالس الجهوية بنواكشوط والداخل :|: ترشيحات الحزب الحاكم لبعض اللجان البرلمانية :|: UE يدعم النظام الصحي في موريتانيا ب16 مليون أورو :|: اجتماع الجمعية الوطنية في 3 جلسة اليوم :|: وزيرالخارجية يلتقي بالسفير الجزائري :|: تعاون موريتاني صيني في مجال قطاع البيئة :|: غريب : استهلاك السكر يولد ميلا للعنف لدى الأطفال !! :|: ولد محمد لوليد يكتب: مركز تكوين العلماء التسييس والتمويل :|: وظائف رسمية هامة شاغرة تنتظرالتعيين فيها :|: تسجيل ارتفاع في أسعارالنفط العالمية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
العلم يدحض "الكذبة الكبرى" عن السمك واللبن"
خلفان: جمال خاشقجي على قيد الحياة ومن المرجح أن يكون في قطر
وزارة التهذيب تفرض شروطا على مدرسيها في الخصوصي
غريب : طائرة تسقط في البحر وانقاذ ركابها !!
فوائد مدهشة ربما لا تتوقعها لحليب الإبل ‏!
معلومات جديدة عن مسرب الأخبار الزائفة حول خاشقجي
إمام الجامع الكبير يتحدث للعربية نت عن "خطر وحظر الإخوان"
الصلاة في المسجد .. أو الاقالة
 
 
 
 

تقرير لصندوق النقد الدولي حول الاقتصاد الوطني

الثلاثاء 14 حزيران (يونيو) 2016


قد كان لتراجع أسعار المعادن في العالم عواقب وخيمة بالنسبة لبلادنا.

طن خام الحديد، الذي يمثل العمود الفقري لصادرات موريتانيا تراجع من 140 دولار في يناير 2014 إلى 40 دولار في يناير كانون 2016.

وفي الوقت نفسه فقد النحاس والذهب أيضا الكثير من قيمتها في السوق الدولية.

وهكذا تراجعت إلى النصف عائدات صادراتنا بين عامي 2013 و 2015، وهو ما مثّل صدمة كبرى لميزان المدفوعات والإنفاق العام.

في عام 2014، كان يمكن للسلطات أن تعتمد على احتياطياتها لدعم واستمرار النمو عند 6 بالمائة، ولكن في عام 2015 سرعان ما ترك انخفاض الأسعار المستمر حتى الآن أثره، لتضطر الحكومة لخفض الإنفاق العام عن طريق الحد من حجم الأنشطة في القطاعات الاقتصادية الأخرى مثل البناء والأشغال العامة، الخ وفي الوقت نفسه، حاولت الدولة لزيادة ايراداتها من خلال الحفاظ على أسعار الطاقة في السوق المحلية دون تغيير على الرغم من الانخفاض الكبير في السوق الدولية.

ولم يمنع ذلك ارتفاع الزيادة في العجز العام إلى 5.6 بالمائة من الناتج الداخلي الخام في عام 2015، وانخفاض معدل النمو إلى أقل من 2 بالمائة.

وتوقعات 2016 ليست أفضل من العام السابق. فتوقعات ارتفاع سعر خام الحديد هذا العام إلى 60 دولار للطن الواحد وإطلاق المنجم الجديد الكلب2 ليرتفع حجم الإنتاج من 12 مليون طن إلى ما بين 15 إلى 17 مليون طن في عام 2017. سعر الذهب أيضا تتعافى بعد أن وصلت إلى أدنى مستوى لها في ديسمبر 2015، في حين تستمر فاتورة واردات النفط في الانخفاض.

ترجمة موقع الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا