كيف نفتك من الإفك/ حبيب الله الهريم آل حبيب، مهندس زراعي :|: محطات في جدول زيارة الرئيس الفرنسي الى موريتانيا :|: 70 سنة على اختراع أول حاسوب رقمي :|: كأس العالم: ألمانيا تقتنص فوزاً درامياً من السويد بهدفين لواحد :|: مؤسسة المعارضة :"نعلن المناطق الشرقية منكوبة " :|: كأس العالم: تعادل بين ألمانيا والسويد في الشوط الأول :|: الرئيس يدعو الاعلاميين للمساهمة في نظافة العاصمة :|: توقيع رسمي على تحالف انتخابي في المنتدى :|: كأس العالم: ألمانيا في مباراة حاسمة أمام السويد :|: FIFA: فتح تحقيق بشأن تشويش محتمل على تقنية "خط المرمى" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الحصاد ينفرد بمعلومات حصرية عن وزيرة الشباب والرياضة
8 أخطاء غذائية يرتكبهـا الصائمون
دراسة يابانية تكشف حقائق مرعبة عن النوم
إيرادات منجم "تيجيريت" تصل إلى 717.4 مليون دولار
دول اسلامية تعلن غدا عيد الفطر والدول العربية تتحرى للرؤية
مرض قاتل يصيب كثيري الأسفار
تفاصيل وموعد رؤية "هلال العيد" في معظم الدول العربيةا
CENI تدعو للتسجيل بكثافة على اللائحة الانتخابية
تلفزيون لبنان يبث كأس العالم "روسيا 2018"
هام :أطعمة رافعة للمناعة خافضة للأمراض
 
 
 
 

بث كأس أمم أوريا يضع شركة البث وقناة الموريتانية في مأزق

السبت 11 حزيران (يونيو) 2016


تواجه شركة البث في موريتانيا والتلفزة الموريتانية مخاطر جمة ببثهما لمباريات "اليورو" على الأقمار الصناعية في خرق واضح للقوانين المعمول بها عالميا، وهو ما قد يعرض الجهتين لغرامات مالية بالغة الصعوبة، ويحول الأمر من حلم حققته الجهة الحكومية المسؤولة عن توفير خدمة لمواطنيها إلى كابوس خطر في ظل تجاوز القوانين المعمول بها.

ويتطلب الأمر وقف بث المباريات بشكل نهائي في انتظار معرفة الصيغة التي ستستفيد منها التلفزة الموريتانية دون تعريض البلد لغرامة قاسية من طرف الجهة القطرية المحتكرة للبث في شمال افريقيا والعالم العربي.

وكان يفترض أن تستفيد التلفزة وجمهورها من بث أرضى للبطولة، لكن عجز جهة البث عن توفير بث أرضى كما هو منصوص عليه في الاتفاق مع الجهة المالكة للحقوق، وتحول البث في موريتانيا منذ سنتين إلى "عربسات" حول الأمر إلى مزحة قاسية، حيث باتت الخدمة تقدم لمجمل الدول العربية بالمجان.

المدير التجاري بالموريتانية سيدي ولد النمين حاول دفع المسؤولية عن القناة قائلا إن البث في موريتانيا بات من مسؤولية شركة البث، قائلا إنه شرع في نقاش الأمر بشكل رسمي مع القائمين على شركة البث والمسؤولين في عربسات لإيجاد صيغة تفاهم تحفظ للموريتانية حقها في توفير الخدمة لمشاهديها وتصون لكل ذي حق حقه.

وأكد ولد النمين في تدوينة على حسابه قائلا "لم تعد الموريتانية مسؤولة عن البث منذ إنشاء شركة خاصة به تتولى العملية وتشرف على حيثياته التقنية والتنظيمية."

غير أن تبريرات المدير التجاري لا تشكل أي مستند قانوني في وجه الإجراءات القانونية التي قد تلجأ إليها القناة القطرية المحتكرة للبث، وهو ما يتطلب عدة إجراءات سريعة لتلافى الأزمة مع ناصر الخليفى فى أسرع وقت ممكن، بدل تحميل شركة البث المسؤولية أو الإدارة التجارية التي وقعت على عقد يسمح للمؤسسة ببث الخدمة على قناة لم تعد موجودة (الأرضية)، أو الشركة الوسيطة التي ستتمترس خلف نصوص قانونية واضحة.

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا