محمد ولد أحمد باب ولد دي في ذمة الله :|: التحالف الشعبي يرفض عرض التعديل الدستوري على البرلمان :|: غامبيا: المحكمة العليا تمتنع عن الحكم في طعن الرئيس جامى على الانتخابات :|: ولد الشيخ يغادر عدن وهادي يتمسك بالمرجعيات الثلاث :|: المحكمة المصرية العليا: تيران وصنافير مصرية :|: ولد حدمين يستقبل السفير الفرنسي :|: وزير الخارجية يشارك في مؤتمر باريس للسلام في الشرق الأوسط :|: مصر.. نقل المرشد السابق لجماعة الإخوان للعناية المركزة :|: رئيس الجمهورية يلتقى الوزير الأول الجزائري على هامش قمة باماكو :|: رئيس البرلمان العربي يبدأ زيارة لموريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ذكرى معركة "لكويره": التفاصيل كما رواها العقيد كادير
أبو ريطة يغادر نواكشوط .. وأنباء عن تسهيل إجراءات السفر بين البلدين
بريتش بيتروليوم تستثمر مليار دولار في غاز موريتانيا والسنغال
ما يريده المغرب من موريتانيا..
بنكيران : لقائي مع الرئيس الموريتاني كان ناجحا وكانت فيه "صعوبات"
موريتانيا تفك (بلوكاج) الحكومة المغربية وشباط مشارك فيها (بالنية).. شكرا
مصادر: لا صحة لوجود أطماع موريتانية بحقول سنغالية للنفط والغاز
تيرس زمور مَصْدر إلهام للجنرال ديغول وللرئيس عزيز...
طيار سعودي يكشف أسباب منع الطيران فوق مكة المكرمة
الدول العربية المسموح لمواطنيها بدخول بيلاروس بدون تأشيرة
 
 
 
 

الرئيس ولد عبد العزيز: " لا أسعى اطلاقا لكسب المعارضة "

الأربعاء 8 حزيران (يونيو) 2016


فينانسيال آفريك: ظلت موريتانيا لزمن طويل ينظر إليها على أنها بلد غير آمن بسبب احتمال تعرضه لهجمات إرهابية. هل ما زال الوضع اليوم على ما كان عليه؟

رئيس الجمهورية: ما زالت موريتانيا وللأسف تعاني من صورة بلد يسوده عدم الاستقرار في الوقت الذي أحرزنا فيه تقدما ملحوظا على مستوى مكافحة الإرهاب وعلى المستوى الاقتصادي.

لم نتعرض منذ 2011 لأي هجوم إرهابي مع العلم أن الـ20 سلفي الموجودين على التراب الموريتاني يقبعون في السجون. جاء هذا نتيجة الجهود التي بذلتها قواتنا المسلحة التي ضحت بالكثير من الأرواح في سبيل القضاء على الجيوب التي كانت قائمة في شمال البلاد وإنشاء 36 نقطة عبور مؤمنة عسكريا وهو ما مكننا من مراقبة حركات السكان بما في ذلك الأجانب.

فينانسيال آفريك: إبقاء السلطات الفرنسية لموريتانيا ضمن المنطقة الحمراء أمر غير مبرر من وجهة نظركم؟
رئيس الجمهورية: لا أعرف ما الذي يجعل السلطات الفرنسية تتمادى في تطبيق قرار كهذا. ورغم ذلك فبإمكاني أن أجزم بأنه لا يوجد اليوم بلد واحد قادر على تأمين أرضه مائة في المائة نظرا لتشتت الأنشطة الإرهابية في العالم.

فينانسيال آفريك: ما شأن الوثيقة التي تتحدث عن اتفاق بين موريتانيا والقاعدة التي عثرت عليها السلطات الأمريكية أثناء الغارة على بن لادن في باكستان؟

رئيس الجمهورية: طلبت شخصيا، عدة مرات، من السفير الأمريكي في نواكشوط أن يوافيني بالنسخة الأصلية لهذا الاتفاق ولم أحصل عليها حتى يومنا هذا. وحقيقة الأمر أن كل المزاعم التي تتضمنها هذه الوثيقة لا أساس لها من الصحة وغير ثابتة إطلاقا. لم يحصل مند 2010 أن دفعت موريتانيا، تحت أي ظرف، أية فدية لإرهابيين بل تمكنا من إحباط هجوم كان يستهدف سفارة ووزارة الدفاع وهذا ما يبين بجلاء عدم وجود اتفاق مع القاعدة في المغرب الإسلامي.

فينانسيال آفريك: على المستوى الداخلي كثيرا ما اتهمت موريتانيا بالتساهل مع عودة بعض ممارسات الاسترقاق. ما هو ردكم على منتقديكم؟

رئيس الجمهورية: كثيرا ما تساءلت عن السبب الذي حمل بعض قادة الحركات المناهضة للعبودية على السكوت طيلة العقود الماضية. كانت بعض بقايا ممارسة العبودية وآثارها أكثر انتشارا في موريتانيا خلال الفترات الماضية خاصة بين الطبقات التي تعانى من الفقر والأمية. أرى أنهم استيقظوا متأخرين وأن سعيهم ربما كان بقصد الحصول على منافع يجنونها. أجزم بأنه لم يعد هناك وجود للعبيد في موريتانيا لان هذه الممارسة تم تجريمها. لقد تمت مؤخرا إدانة شخصين في أقصى الشرق الموريتاني بسبب ممارسات من هذا القبيل حدثت خارج ترابنا.

فينانسيال آفريك: هل كان من الحكمة بمكان سجن بيرام الداه اعبيدي زعيم الحركة الإنعتاقية؟

رئيس الجمهورية:

هذا الشخص مثل أمام العدالة بعد توقيفه من طرف قوات الأمن التي حررت حينها محضرا بهذا الشأن. تمت محاكمته فيما بعد وحكم عليه بالسجن سنتين ثم أطلق سراحه مؤخرا بقرار من العدالة. تمت إدانته على خلفية سوء سلوكه وليس لكونه معارضا سياسيا.

فينانسيال آفريك: دعوتم مؤخرا، في النعمة، إلى حوار مع المعارضة. هل تهدفون من وراء ذلك إلى جعلها تعود إلى الصف؟
رئيس الجمهورية:

لا أسعى إطلاقا لكسب المعارضة لأنني لست بحاجة إليها. البلد على ما يرام. المشاكل الأمنية تم احتواؤها والمشاريع الكبرى تسير بثبات. زد على ذلك عدم وجود سجناء سياسيين في موريتانيا مع تمتع الجميع بالحريات التي يكفلها القانون هذا بالإضافة إلى إلغاء عقوبات الصحفيين المرتبطة بالنشر.. ورغم هذا كله لم يشارك جزء من المعارضة في الانتخابات الرئاسية ولم تتح له فرصة التمثيل في البرلمان. فالقصد من وراء دعوتي للحوار هو ترسيخ الديمقراطية في بلدي عن طريق مشاركة الجميع في صنع القرار.

فينانسيال آفريك: فلماذا تسعون إذن إلى تنظيم استفتاء من أجل القضاء على مجلس الشيوخ واستحداث مجالس جهوية؟
رئيس الجمهورية:

اختار من سبقني من الرؤساء التركيز أساسا على نواكشوط حيث توجد اليوم المصالح القاعدية، الأنشطة المختلفة، فرص العمل وحتى الشيوخ الذين يمثلون الولايات والمقاطعات يقومون بمهامهم في نواكشوط. فنظرتي لهذه القضية مختلفة لكوني أفضل اعتماد اللامركزية في تسيير هذا البلد. ولذا لا بد من منتخبين قادرين على الاستجابة للحاجيات الخاصة للمواطنين المحليين..
هناك من يقول إنما هو عذر تريدون من ورائه مراجعة الدستور بهدف التمهيد لترشحكم لمأمورية ثالثة...
إنما هي تخمينات. لقد انقضت من مأموريتي سنة و9 أشهر ولم أقل يوما أنني عاقد العزم على تغيير الدستور من أجل الترشح مجددا. لقد أديت اليمين مرتين على احترام الدستور وليست هذه هي اللحظة التي سأقدم فيها على الرجوع عن أيماني .

فينانسيال آفريك: المطار الجديد منشأة رائعة لكنها مشيدة وسط الصحراء ألا تخشون أن يتحول إلى فيل أبيض يصعب تسييره؟
رئيس الجمهورية:

كما ترون فلنا طموحات كثيرة والكثير من المشاريع الاقتصادية لبلدنا الذي بدأت عملية استغلال ثرواته يستجيب بناء هذا المطار لحاجياتنا المستقبلية في الوقت الذي ساهم فيه من تخفيف الازدحام في وسط المدينة. وسيزيد من انفتاحنا على إفريقيا نظرا للموقع الجغرافي لموريتانيا التي تسعي لجذب المستثمرين الأجانب. أما فيما يخص تسييره فقد أطلقنا مناقصة دولية لإسناد تسيير هذه المنشأة إلى شركة تمتلك الوسائل والقدرات والخبرة الكافية.

فينانسيال آفريك: تأشيرة بـ120 أرو لزيارة موريتانيا، ألا ترون أنه مبلغ رادع؟
رئيس الجمهورية:

ربما كنتم محقين لكنها إجراءات قنصلية تمكن مراجعتها بسهولة خاصة وأن انتماءنا لمجموعة دول الساحل الخمس نسعى لتجميع قواتنا في المستقبل لتلبية كل حاجياتنا الأمنية وإنشاء قوة تدخل سريعة، فعالة ومستعدة للقتال كما ننوى إنشاء شركة جوية مشتركة.

فينانسيال آفريك: ألا تخشون من أن تثير الاكتشافات الأخيرة للمحروقات (البترول والغاز)، على الحدود المشتركة مع السنغال، شقاقا بين البلدين؟
رئيس الجمهورية:

نعمل بتنسيق تام مع السلطات السنغالية علما بأن الأمر لا يتعلق ببعث إشارة خاطئة أو بردع المستثمرين المهتمين باستغلال هذا البترول والغاز الضروريين لسكان بلدينا. زد على ذلك أن توزع المنجم بصفة متساوية على حدود البلدين يبعث على الارتياح .

فينانسيال آفريك: وفيما يخص اتفاق الصيد؟
رئيس الجمهورية:

لقد وضعنا نظاما جديدا ملزما إلى حد كبير يمكننا من مواجهة انخفاض سعر الحديد الذي أصبح تحت حاجز 30 دولارا. إنها وضعية صعبة للجميع غير أن السنغاليين يتمتعون بنفس الامتيازات المتاحة للموريتانيين.

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا