نقابة الأطباء العامين تثمن قرارات للرئيس في القطاع :|: دراسات طبية تحذر من تناول مشروب الشاي بالحليب ! :|: تعليمنا الى أين ؟ دكتور محمد ولد الرباني * :|: ورشة بنواكشوط حول تعزيزنظام ضمان الجودة :|: تطورات جديدة في المجلس الأعلى للشباب :|: نقاش برلماني لدمج ديون الخزينة لدى البنك المركزي :|: في العالم: 26 شخصا يملكون ثروة نصف سكان الأرض ! :|: لجنة المسابقات تسلم تقريرها السنوي للوزير الأول :|: مصدر: وزيرالداخلية سيعين أمناء عامين للمجالس الجهوية :|: ورشة تبحث في سياسات الهجرة بموريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رغد صدام حسين تنشرما قاله أبوها قبل 4 أيام من إعدامه
موريتانيا والغاز... احتياطيات واعدة و إيرادات ضخمة (ح1)
المنتدى يوافق على المشاركة في مسيرة UPR ضد "خطاب الكراهية "
ما سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى؟
نواب من الأغلبية يعبرون عن موقفهم من جدل تعديل الدستور
ولد حننا:" المعارضة ستوقع على وثيقة التشاورحول مرشح رئاسي موحد قريبا "
8000 موريتاني يقدمون طلبات هجرة الى أمريكا
خلافات المعارضة تتصاعد حول اقتراح مرشح رئاسي موحد لها
غريب: لص يستنجد بالشرطة أثاء محاولة السرقة !!
شركة"سنيم" تعلن عن علاوة جديدة لعمالها
 
 
 
 

الازمة مع مجلس الشيوخ تعرقل سن القوانين

الثلاثاء 7 حزيران (يونيو) 2016


أدت مغاضبة عدد من أعضاء مجلس الشيوخ بموريتانيا احتجاجا على تصريحات لأعضاء في الحكومة وقيادات في الحزب الحاكم إلى توقف التشريع بموريتانيا، حيث لم يصادق مجلس الشيوخ على أي مشروع قانون خلال الدورة البرلمانية الحالية التي أكملت شهرها الأول.

وافتتحت الدورة البرلمانية الحالية يوم الاثنين 09 – 05 – 2016، وتصادف افتتاحها مع الحملة التي أعلن عنها حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا لشرح مضامين خطاب الرئيس محمد ولد عبد العزيز، وهي الحملة التي اتهم الشيوخ أعضاء في الحكومة شاركوا فيها بالإساءة لهم.

وقد استلم مجلس الشيوخ مشروعين قانونيين خلال هذه الدورة لكن لم يناقشها إلى الآن، قبل أن يرفض لاحقا استقبال مشاريع القوانين المقدمة من الحكومة، فيما استقبلت الغرفة الثانية في البرلمان (الجمعية الوطنية) 6 مشاريع قوانين وأجازت العديد منها.

وصعد الشيوخ لاحقا من مغاضبتهم حيث طالبوا شخصيات قيادة في الحزب الحاكم باعتذار لهم، كما طالبوا بإقالة عدد من أعضاء الحكومة، ورفضوا لقاء رئيس الحزب الحاكم سيد محمد ولد محم.

وشكل يوم أمس الاثنين 06 – 06 – 2016 محطة بارزة في خلاف الحزب الحاكم وكتلته في مجلس الشيوخ والبالغ عددها 40 شيخا، حيث قاطع 28 منهم الاجتماع الذي دعا له رئيس الحزب الحاكم في مقر حزبه، وعقدوا اجتماعا موازيا له في مجلس الشيوخ برئاسة رئيس المجلس محسن ولد الحاج.

ولم يتجاوز عدد حضور الاجتماع الذي دعا له ولد محم 9 شيوخ، بينما غاب ثلاثة شيوخ من الكتلة خارج نواكشوط ،بينما غاب ثلاثة شيوخ من الكتلة خارج نواكشوط.

وكالة الاخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا