اندونوسيا تطلب دعم موريتانيا في عضوية مجلس الامن :|: عادات الشعوب في شهر رمضان ... :|: صحة: فوائد التمر في رمضان :|: OMVS : تقدم برنامج عملها في انواكشوط :|: ولد اجاي :الدولة قررت الغاء الرسوم الجمركية عن العلف :|: تعليقا على مفهوم الأخطاء الطبية/ الدكتور مختار وديه :|: يوميات: لا "للثقلاء" خاصة في شهر رمضان ! (5) :|: اجتماع اللجنة الحكومية المكلفة بقانون الاشهار :|: دراسة: الفقراء أكثر تعرضا للخرف من الأغنياء ! :|: 4 أقطاب لتفتيش التعليم الثانوي تعلن عنها وزارة التهذيب :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نظام البترو- يوان فرصة العرب الأخيرة / د.يربان الحسين الخراشي
موريتانيا الجديدة / محمدي ولد الناتي
قراءة في تصنيف مراسلون بلا حدود 2018 (موريتانيا نموذجا)
المساهمون في البنك الدولي يعتمدون زيادة في رأس ماله بقيمة 13 مليار دولار
ظاهرة "الترواغ" للعروس عادة تقليدية في موريتانيا
من بناء الطرق إلى إصلاح الحزب / محمدو ولد البخاري عابدين
اللهم أصلح اليابانيين.. / سهيل كيوان
ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻭﺍﻟﺮﻭﺡ / ﺍﻟﺘﺮﺍﺩ ﻣﺤﻤﺪ ﻟﻲ
سجال سياسي وسخونة في المشهد السياسي قبل الانتخابات
تقرير: فيسبوك تخطط لإطلاق عملة رقمية مشفرة خاصة بها
 
 
 
 

الازمة مع مجلس الشيوخ تعرقل سن القوانين

الثلاثاء 7 حزيران (يونيو) 2016


أدت مغاضبة عدد من أعضاء مجلس الشيوخ بموريتانيا احتجاجا على تصريحات لأعضاء في الحكومة وقيادات في الحزب الحاكم إلى توقف التشريع بموريتانيا، حيث لم يصادق مجلس الشيوخ على أي مشروع قانون خلال الدورة البرلمانية الحالية التي أكملت شهرها الأول.

وافتتحت الدورة البرلمانية الحالية يوم الاثنين 09 – 05 – 2016، وتصادف افتتاحها مع الحملة التي أعلن عنها حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا لشرح مضامين خطاب الرئيس محمد ولد عبد العزيز، وهي الحملة التي اتهم الشيوخ أعضاء في الحكومة شاركوا فيها بالإساءة لهم.

وقد استلم مجلس الشيوخ مشروعين قانونيين خلال هذه الدورة لكن لم يناقشها إلى الآن، قبل أن يرفض لاحقا استقبال مشاريع القوانين المقدمة من الحكومة، فيما استقبلت الغرفة الثانية في البرلمان (الجمعية الوطنية) 6 مشاريع قوانين وأجازت العديد منها.

وصعد الشيوخ لاحقا من مغاضبتهم حيث طالبوا شخصيات قيادة في الحزب الحاكم باعتذار لهم، كما طالبوا بإقالة عدد من أعضاء الحكومة، ورفضوا لقاء رئيس الحزب الحاكم سيد محمد ولد محم.

وشكل يوم أمس الاثنين 06 – 06 – 2016 محطة بارزة في خلاف الحزب الحاكم وكتلته في مجلس الشيوخ والبالغ عددها 40 شيخا، حيث قاطع 28 منهم الاجتماع الذي دعا له رئيس الحزب الحاكم في مقر حزبه، وعقدوا اجتماعا موازيا له في مجلس الشيوخ برئاسة رئيس المجلس محسن ولد الحاج.

ولم يتجاوز عدد حضور الاجتماع الذي دعا له ولد محم 9 شيوخ، بينما غاب ثلاثة شيوخ من الكتلة خارج نواكشوط ،بينما غاب ثلاثة شيوخ من الكتلة خارج نواكشوط.

وكالة الاخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا