UPR يطلق حملته الانتخابية بنواكشوط من المطار القديم :|: CENI تصدر قائمة اللوائح المرشحة في الانتخابات :|: نواكشوط تحتضن اجتماعا لرؤساء الغرف التجارية في منطقة الساحل :|: رئيس الجمهورية يعود إلى انواكشوط من جولته بالشرق :|: رئيس الجمهورية يدشن مشروع تزويد كيفه بالماء الشروب :|: مقتل 4 اشخاص وجرح 8 في حادث سير غرب بوتليميت :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: الأزمة الاقتصادية التركية تهز الاقتصاد العالمي :|: الحلف الانتخابي للمعارضة الديمقراطية يوجه مطالب لرئيس CENI :|: رئيس الجمهورية يجتمع بالأطر والمنتخبين في كيفه :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

القضاء يجمد مليارات من الأوقية تم تحويلها من طرف ولد بوعماتو
حركة حماس تعتذر لموريتانيا (نص الاعتذار)
أعراض لأمراض يسببها نقص بعض الأغذية والفواكه
خبر كاذب يتسبب بوفاة ملياردير !!
اشتباك الشمال.. أو الهجوم اللغز \ محمد محمود أبو المعالي
كرة بوتين تثير هلع أميركا والمخابرات تتدخل
غسيل الأسنان.. العلم يكشف "الوهم الأكبر" بحياة الملايين
محامي صالح يكشف تفاصيل آخر حوار للرئيس الراحل مع الحوثيين قبل قتله
في مومباي.. فصيلة الدم التي لم يسمع عنها أحد (hh) !!
قصة أشهر وجه على الإنترنت وصاحبه الحقيقي
 
 
 
 

الازمة مع مجلس الشيوخ تعرقل سن القوانين

الثلاثاء 7 حزيران (يونيو) 2016


أدت مغاضبة عدد من أعضاء مجلس الشيوخ بموريتانيا احتجاجا على تصريحات لأعضاء في الحكومة وقيادات في الحزب الحاكم إلى توقف التشريع بموريتانيا، حيث لم يصادق مجلس الشيوخ على أي مشروع قانون خلال الدورة البرلمانية الحالية التي أكملت شهرها الأول.

وافتتحت الدورة البرلمانية الحالية يوم الاثنين 09 – 05 – 2016، وتصادف افتتاحها مع الحملة التي أعلن عنها حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا لشرح مضامين خطاب الرئيس محمد ولد عبد العزيز، وهي الحملة التي اتهم الشيوخ أعضاء في الحكومة شاركوا فيها بالإساءة لهم.

وقد استلم مجلس الشيوخ مشروعين قانونيين خلال هذه الدورة لكن لم يناقشها إلى الآن، قبل أن يرفض لاحقا استقبال مشاريع القوانين المقدمة من الحكومة، فيما استقبلت الغرفة الثانية في البرلمان (الجمعية الوطنية) 6 مشاريع قوانين وأجازت العديد منها.

وصعد الشيوخ لاحقا من مغاضبتهم حيث طالبوا شخصيات قيادة في الحزب الحاكم باعتذار لهم، كما طالبوا بإقالة عدد من أعضاء الحكومة، ورفضوا لقاء رئيس الحزب الحاكم سيد محمد ولد محم.

وشكل يوم أمس الاثنين 06 – 06 – 2016 محطة بارزة في خلاف الحزب الحاكم وكتلته في مجلس الشيوخ والبالغ عددها 40 شيخا، حيث قاطع 28 منهم الاجتماع الذي دعا له رئيس الحزب الحاكم في مقر حزبه، وعقدوا اجتماعا موازيا له في مجلس الشيوخ برئاسة رئيس المجلس محسن ولد الحاج.

ولم يتجاوز عدد حضور الاجتماع الذي دعا له ولد محم 9 شيوخ، بينما غاب ثلاثة شيوخ من الكتلة خارج نواكشوط ،بينما غاب ثلاثة شيوخ من الكتلة خارج نواكشوط.

وكالة الاخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا