علموهم / د صالح الفهدي ( أشهر مقال عربي لهذا الأسبوع ) :|: سفارة قطر تهدي "باصا" للمنتدى الموريتاني للصم :|: وزير الدفاع الأمريكي يوجه تحذيرا شديد اللهجة لقطر بسبب "الإخوان" :|: «داعش» يعتذر لإسرائيل بعد استهداف «الجولان» بصاروخ :|: مستشفى التخصصات الطبية في نواذيبو: نقلة نوعية في مجال التخصصات الطبية :|: زيارة السيسي للسعودية تمهد لتفعيل اتفاقيات بـ 25 مليار دولار :|: "ويتابيكس" ستباع لشركة أمريكية :|: الوزير ولد أوداعه ينتقد ضمنيا بيان الرئيس سيدي ولد الشيخ عبد الله :|: اعتقال ثلاثة أشخاص مشتبه فى ضلوعهما فى عملية BMCI :|: التعديلات الدستورية ومبررات اللجوء إلى المادة 38 من الدستور :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ما الذي جرى لديفيد بيكهام حتى أصبح وجهه هكذا؟
الجنرال عثمان ولد اعبيد لحمر في ذمة الله
عقرب يلدغ راكبا على متن طائرة "يونايتد أيرلاينز" الأمريكية
كيف اتخذت "الجماعات الإرهابية" من موريتانيا قاعدة خلفية
أبو الغيط يشيد بالدور الذي قام به الرئيس الموريتاني
سيدي أحمد "الداه" ولد محمد رحمه الله ( بورتريه عن والد وزير الخارجية الأسبق " الديش")
6 فوائد للبطيخ منها الوقاية من "السرطان"
مقاربة "داسوزا".. من الموصل إلى كيدال / محمد محمود ولد أبو المعالي
تكريم وزير التعليم العالي بوسام الاستحقاق الفرنسي
أطر أركيز يبدؤون التعبئة للاستفتاء
 
 
 
 

تواصل الاستعدادات للقمة العربية ..ومطالب بتأجيل الحوار

الاثنين 6 حزيران (يونيو) 2016


تجري الاستعدادات لاستضافة القمة العربية التي ستجري بانواكشوط في يوليو من هذ العام 2016.

وبالإضافة إلى المشاريع التي لا تزال في أوجها لتجميل العاصمة، ركزت كل الطاقة من الحكومة على نجاح هذا الاجتماع لأنه يعقد لأول مرة في موريتانيا.

ومن هنا كانت الحاجة الماسة لاسترضاء الجبهة الداخلية تحت ضربات عداء شديد بين الفاعلين السياسيين، ناهيك عن العديد من المطالب الاجتماعية والسياسية والاقتصادية.

ويبدو السؤوال المطروح بإلحاح في هذ الوقت هل سيجري الحوار السياسي قبل أو بعد هذه القمة المرتقبة؟؟.

لقد أصبح الحوار السياسي في الوقت الحاضر العقدة المستعصية من الأزمة حيث يقوض تأخيره تجاوز جميع أسئلة الحوار إلى الموضوعات التي تأثر على الحياة اليومية ومعيشة المواطن حتى أن بعض المراقبين يتساءلون ما إذا كان ينبغي أن تؤجل حتى القمة العربية.

أنصار هذا الرأي يقولون أن الجو الذي يرافق مثل هذا الحدث يمكن أن يؤدي إلى الإضرار بالصورة الدبلوماسية الموريتانية.

ويرى البعض الآخر أنه من الأفضل إقامة القمة العربية ووقف كل الخلافات من أجل البرهنة على مقدرة موريتانيا على استضافة الأشقاء العرب.

لماذا تأجيل الحوار

وجدت مجموعة من المثقفين ونشطاء المجتمع المدني، بما في ذلك السياسيين، أن الحوار السياسي لا يمكن أن يتم بشكل سلمي ضمن المواعيد المحددة من قبل رئيس الدولة، محمد عبد العزيز، في خطابه 3 مايو في النعمة.

المجتمعون في دار الشباب الأسبوع الماضي، أكدوا في الأساس أنه إذا استمر هذا التأخير سوف يستمر على الأقل في الشهر أو أكثر وبالتالي ستكون الدولة والعاصمة مشغولة بهذا الحوار ما قد يحول دون الاستعدادات اللازمة لضمان نجاح جيد للقمة العربية المقرر عقدها في يوليو.

الغياب المحتمل لما يسمى بالمعارضة الراديكالية، وتكتل القوى الديمقراطية بالإضافة إلى قوى أخرى، يمكن أن يكون ذريعة لتصعيد سياسي، وخلق أجواء تكون في انتظار أول نزيل من الرؤساء العرب يحل بالعاصمة.

ترجمة موقع الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا