ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا :|: محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها :|: البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي :|: الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية :|: الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا :|: سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية :|: تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة. :|: ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا :|: الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي :|: الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية
ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا
الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي
البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي
الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية
الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا
تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة.
محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها
سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية
ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا
 
 
 
 

تواصل الاستعدادات للقمة العربية ..ومطالب بتأجيل الحوار

الاثنين 6 حزيران (يونيو) 2016


تجري الاستعدادات لاستضافة القمة العربية التي ستجري بانواكشوط في يوليو من هذ العام 2016.

وبالإضافة إلى المشاريع التي لا تزال في أوجها لتجميل العاصمة، ركزت كل الطاقة من الحكومة على نجاح هذا الاجتماع لأنه يعقد لأول مرة في موريتانيا.

ومن هنا كانت الحاجة الماسة لاسترضاء الجبهة الداخلية تحت ضربات عداء شديد بين الفاعلين السياسيين، ناهيك عن العديد من المطالب الاجتماعية والسياسية والاقتصادية.

ويبدو السؤوال المطروح بإلحاح في هذ الوقت هل سيجري الحوار السياسي قبل أو بعد هذه القمة المرتقبة؟؟.

لقد أصبح الحوار السياسي في الوقت الحاضر العقدة المستعصية من الأزمة حيث يقوض تأخيره تجاوز جميع أسئلة الحوار إلى الموضوعات التي تأثر على الحياة اليومية ومعيشة المواطن حتى أن بعض المراقبين يتساءلون ما إذا كان ينبغي أن تؤجل حتى القمة العربية.

أنصار هذا الرأي يقولون أن الجو الذي يرافق مثل هذا الحدث يمكن أن يؤدي إلى الإضرار بالصورة الدبلوماسية الموريتانية.

ويرى البعض الآخر أنه من الأفضل إقامة القمة العربية ووقف كل الخلافات من أجل البرهنة على مقدرة موريتانيا على استضافة الأشقاء العرب.

لماذا تأجيل الحوار

وجدت مجموعة من المثقفين ونشطاء المجتمع المدني، بما في ذلك السياسيين، أن الحوار السياسي لا يمكن أن يتم بشكل سلمي ضمن المواعيد المحددة من قبل رئيس الدولة، محمد عبد العزيز، في خطابه 3 مايو في النعمة.

المجتمعون في دار الشباب الأسبوع الماضي، أكدوا في الأساس أنه إذا استمر هذا التأخير سوف يستمر على الأقل في الشهر أو أكثر وبالتالي ستكون الدولة والعاصمة مشغولة بهذا الحوار ما قد يحول دون الاستعدادات اللازمة لضمان نجاح جيد للقمة العربية المقرر عقدها في يوليو.

الغياب المحتمل لما يسمى بالمعارضة الراديكالية، وتكتل القوى الديمقراطية بالإضافة إلى قوى أخرى، يمكن أن يكون ذريعة لتصعيد سياسي، وخلق أجواء تكون في انتظار أول نزيل من الرؤساء العرب يحل بالعاصمة.

ترجمة موقع الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا