تحويلات وتعيينات في مستشاري وزارة الخارجبية :|: انتهاء الافطار الرئاسي السنوي بنواكشوط :|: رمضان بموريتانيا ... تقاليد راسخة :|: موريتانيا بين التعريب والتغريب / المصطفى ولد البو كاتب صحفي :|: يوميات : حق الجار.. وما أدراك ما حق الجار(7) :|: حكم في "مونديال"2018: يعمل مند 25 سنة في النظافة ! :|: اتفاقية بين موريتانيا والصين لاستقدام بعثات طبية :|: 48.3 مليار يورو قيمة التبادل التجاري العربي الألماني :|: رئيس الجمهورية ينظم الافطار السنوي للساسة والإعلاميين :|: نشرمحضر تظلمات المسجلين بالخارج في التعليم العالي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في تصنيف مراسلون بلا حدود 2018 (موريتانيا نموذجا)
المساهمون في البنك الدولي يعتمدون زيادة في رأس ماله بقيمة 13 مليار دولار
ظاهرة "الترواغ" للعروس عادة تقليدية في موريتانيا
من بناء الطرق إلى إصلاح الحزب / محمدو ولد البخاري عابدين
اللهم أصلح اليابانيين.. / سهيل كيوان
ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻭﺍﻟﺮﻭﺡ / ﺍﻟﺘﺮﺍﺩ ﻣﺤﻤﺪ ﻟﻲ
سجال سياسي وسخونة في المشهد السياسي قبل الانتخابات
صدورامساكية رمضان 1439 هجرية
تقرير: فيسبوك تخطط لإطلاق عملة رقمية مشفرة خاصة بها
مونديال 2018: لاعبون مهددون بالغياب بسبب الإصابات
 
 
 
 

تقليص منطقة البحث عن صندوقي الطائرة المصرية

الخميس 2 حزيران (يونيو) 2016


اقتربت فرق البحث يوم الخميس أكثر من موقع حطام الطائرة المصرية المنكوبة بعدما تلقت سفينة فرنسية إشارة من أحد الصندوقين الأسودين للطائرة.

وقالت مصادر بلجنة التحقيق المصرية لرويترز إنه تم تضييق نطاق منطقة البحث عن صندوقي طائرة مصر للطيران إلى كيلومترين بدلا من خمسة كيلومترات. وقال وزير النقل إن الأمر سيستغرق نحو ثمانية أيام قبل انتشال الصندوق من قاع البحر المتوسط.

والعثور على الصندوقين مهم لمعرفة سبب سقوط الطائرة - وهي من طراز إيرباص إيه-320 - في البحر المتوسط أثناء رحلتها من باريس للقاهرة يوم 19 مايو أيار ومقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 66 شخصا.

ونفى صفوت مسلم رئيس شركة مصر للطيران يوم الخميس تقارير إعلامية عن إرسال الطائرة سلسلة تحذيرات فنية خلال رحلات قامت بها‭‭‭ ‬‬‬إلى أسمرة في إريتريا وتونس وإقلاعها من القاهرة خلال 24 ساعة قبل اختفائها من على شاشات الرادار.

وقال على هامش الاجتماع السنوي للاتحاد الدولي للنقل الجوي (آياتا) في دبلن ردا على سؤال حول هذه التقارير "بالنسبة لي هذا غير صحيح".

وأضاف أن الطائرة لم تواجه أي مشاكل تتعلق بالصيانة قبل مغادرتها وأنها كانت "طبيعية".

وتابع قائلا " نثق تماما في الطائرة والطيار."

ويقول محققون وخبراء في كوارث الطيران إنه بدون الصندوقين الأسودين اللذين يقبعان على عمق ثلاثة آلاف متر تحت الماء لن تكون هناك معلومات كافية لتحديد ما حدث للطائرة أو ما إذا كانت قد أسقطت عمدا.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا