وعد قطري لقادة يهود.."لن نبث فيلماً عن اللوبي الصهيوني" :|: مشروع إلى الأمام موريتانيا ...(بيان صحفي ) :|: ماذا لو لم يترشح ولد عبد العزيز لمأمورية جديدة؟ :|: هذه أقصر الطرق للحصول على الجنسية بـ 30 دولة أوروبية :|: أوبرا وينفري تعتزم الترشح لانتخابات رئاسة أميركا 2020 :|: الجمعية الوطنية تصادق على ثلاثة مشاريع قوانين من مخرجات الحوار :|: لهذه الأسباب نجح مهرجان المذرذرة :|: كيف يتم تسعير الغاز الطبيعى في العالم؟ :|: بالأرقام.. المساعدات الأمريكية لـ20 دولة عربية :|: الطائرة الموريتانية الجديدة تصل مطار أم التونسي بعد ساعت (معلومات حصرية) :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ماذا لو لم يترشح ولد عبد العزيز لمأمورية جديدة؟
مشروع إلى الأمام موريتانيا ...(بيان صحفي )
وعد قطري لقادة يهود.."لن نبث فيلماً عن اللوبي الصهيوني"
 
 
 
 

وزير المياه يقدم عرضا حول انجازات قطاعه منذ2009

الأربعاء 1 حزيران (يونيو) 2016


قال وزير المياه والصرف الصحي محمد عبد الله ولد اوداعه خلال استجواببرلماني اليوم حول مشروع آفطوط الشرقي أن هذا المشروع الهام ستستفيد منه حوالي 180 ألف نسمة في 450 قرية من ضمنها 146 قرية في مقاطعة أمبود وحدها تتوزع على بلديات شلخت أتياب لحرش أمبود وفم لكليت.

وأشار إلى أن القرى الأخرى التابعة لهذه المقاطعة والتي لم تستفد من المشروع بسبب بعدها عن مسارات الأنابيب ستتم برمجتها في مشاريع أخرى حيث يشمل برنامج السنة الجارية حفر 13 بئرا أرتوازية وبناء خمس شبكات مائية، مذكرا بأن مقاطعة أمبود توجد بها 71 قرية مجهزة بنظم للتزويد بمياه الشرب.

وقدم عرضا عن مراحل تقدم المشروع التي تتم على مرحلتين تضم أولاهما والتي انتهت كافة الأشغال فيها جميع منشآت الضخ والمعالجة و مد 19 كلم من أنابيب النقل والتخزين لللإنتاج الأولي الذي يبلغ 5000 متر مكعب لليوم بين السد والخزان الذي يوجد على مرتفع واوه، و وضع 167 كلم من الأنابيب انطلاقا من الخزان المذكور و حتى مدينة باركيول.

ونبه الوزير إلى أنه قد تم بالفعل تزويد مدن باركيول وأمبود وفم لكليت إضافة إلى 27 قرية تقع ضمن المرحلة الأولى من المشروع بالمياه الصالحة للشرب منذ 22 مايو الماضي.

وذكر بأن المرحلة الثانية من المشروع تضم وضع أنابيب التغذية والتوزيع والأشغال ذات الصلة بمحطات الضخ والخزانات بين السد وأرظيظيع وقد بدأت الأشغال في هذا الجزء في الشهر الثامن من سنة 2015 وتبلغ نسبة التقدم فيها حاليا 40 بالمائة.

وقال إن الجزء الآخر من المرحلة الثانية يضم وضع الأنابيب بين الخزانات ومدن لكصيبة ومونكل وميت وتجمع بورات والأشغال ذات الصلة، مشيرا إلى أن إعلان المناقصة في هذا الجزء ستتم خلال الشهر الجاري بحول الله.

واستعرض وزير المياه والصرف الصحي انجازات القطاع خلال الفترة ما بين 2009 و 2015 حيث تم إنجاز 368 بئر ارتوازية و494 شبكة مياه منها 200 شبكة مجهزة بالطاقة الشمسية في الوسط الريفي هذا بالإضافة إلى المشاريع المنجزة أو قيد الانجاز كمشروع آفطوط الساحلي وشبكة توزيع مدينة نواكشوط وشبكة مياه مقطع لحجار وصنكرافه وتقوية وإعادة تأهيل شبكة نواذيبو وإمداد مدينتي كوري وسيلبابي بالماء.

وأضاف الوزير أن إنجازات القطاع خلال الفترة المذكورة شملت كذلك مشروع أظهر ومشروع خمس ولايات كوركل غيديماغا لعصابة الحوض الغربي والحوض الشرقي والبرنامج الوطني المندمج لقطاع المياه في الوسط الريفي في كوركل ولبراكنة وتكانت وبرنامج وكالة النفاذ الشامل في آدرار ولعصابة ولبراكنة وكوركل وغيديماغا والحوضين وإنشيري وتكانت واترارزة هذا بالإضافة إلى تقوية شبكة المياه في أطار وتجكجة وجاكيلي.

وأوضح أن قطاع المياه والصرف الصحي حقق زيادة معتبرة في النسبة الوطنية للولوج إلى الماء الصالح للشرب تجسيدا لبرنامج رئيس الجمهورية حيث ارتفعت من نسبة 40 في المائة سنة 2009 إلى 68 في المائة في نهاية سنة 2015.

وأضاف أن هذه النسبة ستبلغ 80 في المائة مع اكتمال الأشغال الجارية في 947 شبكة مائية مع نهاية 2018.

وأشاد السادة النواب في مداخلاتهم بما تحقق من انجازات على مستوى قطاع المياه،مطالبين بالمضي قدما في هذا الاتجاه وتسريع العمل في المشاريع المائية الكبرى التي يجري تنفيذها من أجل تلبية الاحتياجات المتزايدة من هذه المادة الضرورية و سد النقص الملاحظ فيها في الوسطين الحضري والريفي.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا