المغرب يعين واليا سابقا للداخلة سفيرا له في موريتانيا :|: الكنتي يكتب : صمدت دمشق، فسقطت الدوحة... :|: 37 ألف يورو ثمن غداء ليونيل ميسي في مطعم إسباني :|: الكشف عن تمويلات البنك الدولي في موريتانيا (أرقام) :|: وزير الخارجية الفرنسي : لدينا الثقة و العزم و نتقاسم الرؤية مع الرئيس " عزيز" :|: قطع العلاقة مع قطر .. الأسباب الموضوعية :|: الحصاد ينشر البيان المتوج لاجتماع مجلس الوزراء :|: وزارة النفط: الإحتياطي الموريتاني من الغاز قد يزيد على 50 تريليون قدم مكعب :|: حقائق عن قطع موريتانيا لعلاقتها مع قطر :|: مواقف موريتانيا ليست للبيع وقطر لاتستحق هذه الضجة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزارة النفط: الإحتياطي الموريتاني من الغاز قد يزيد على 50 تريليون قدم مكعب
حقائق عن قطع موريتانيا لعلاقتها مع قطر
القرارالموريتاني بقطع العلاقة مع حكومة قطر ـ بين المصلحة والايديولوجيا
37 ألف يورو ثمن غداء ليونيل ميسي في مطعم إسباني
انهيار نظام كمبيوتر «بريتش آيروايز» يكبدها 100 مليون جنيه
مواقف موريتانيا ليست للبيع وقطر لاتستحق هذه الضجة
عاجل:موريتانيا تقطع علاقاتها مع قطر :بيان
مساعٍ لحسم معركة الموصل في الذكرى الثالثة لسقوط المدينة
الكنتي يكتب : صمدت دمشق، فسقطت الدوحة...
الحصاد ينشر البيان المتوج لاجتماع مجلس الوزراء
 
 
 
 

تطورات قضائية في ملف كاتب المقال المسئ ولد امخيطير

الخميس 26 أيار (مايو) 2016


كشفت مصادر قضائية اليوم الخميس عن إحالة محكمة الاستئناف بنواذيبو شمالي موريتانيا كاتب المقال المسيء محمد الشيخ ولد امخيطير إلى النيابة العامة، تمهيدا لإحالة ملفه للمحكمة العليا بنواكشوط.

وكان الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قد عقد أمس الاربعاء اجتماعا مع بعثة من منظمة العفو الدولية تزور موريتانيا حول قضية كاتب المقال المسيء.

وقال الأمين العام للمنظمة ساليل شتي فى تصريح للوكالة الموريتانية للانباء إنهم يعتقدون أن " المدون محمد ولد امخيطير سيجد قريبا مخرجا في هذا الصدد وهو ما يتطلعون إليه بشغف" ، حسب تعبيره .

وثبتت محكمة الاستئناف بنواذيبو إبريل الماضي الحكم بالإعدام كفرا على كاتب المقال المسيء للنبي صلى الله عليه وسلم، مستندة على المادة 306 من القانون الجنائي الموريتاني.

وأكدت المحكمة فى حكمها أن توبة المتهم تبقى محل تقدير من طرف المحكمة العليا بنواكشوط، ممهدة بذلك لإحالة ملفه إلى المحكمة العليا.

صحرا ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا