يحي جامي يمنى بخسارة مفاجئة في انتخابات الرئاسة في غامبيا أمام آدم بارو :|: رئيس الجمهورية يدشن كلية الدفاع محمد بن زايد بنواكشوط :|: هولاند يعلن عدم ترشحه للانتخابات الرئاسية :|: لماذا يتراجع أردوغان عن تهديداته بإسقاط الأسد؟؟../ عبد البارى عطوان :|: أسعار النفط تواصل ارتفاعها بعد موافقة أوبك على خفض الإنتاج :|: بيان مجلس الوزراء يجرى تعيينات فى قطاعي المياه والاقتصاد والمالية :|: الفريق حننه ولد سيدى يدشن عددا من المنشآت العسكرية في نواكشوط :|: 700 مليون صيني تخلصوا من الفقر في 30 عامًا :|: أبرز التغييرات التي أجرى المجلس الأعلى للقضاء :|: آخر محادثة لقائد طائرة فريق كرة القدم البرازيلي تكشف أسباب السقوط :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

طيار سعودي ينقذ مطار القاهرة من كارثة محققة
لماذا اختار الأمريكيون دونالد ترامب رئيسًا؟ خبراء عرب يحددون 5 أسباب
4 فوائد جديدة ومذهلة للخيار لم تسمع بها من قبل!
الطائرة الجديدة "آفطوط الساحلي" تغادر نواكشوط الى تونس في أول رحلة لها
كواليس محاكمة ولد امخيطير
هذا ما يحدث في جسمك عند الإكثار من تناول الليمون!
أفضل جامعات العالم للعام 2016
الغارديان: ماذا سيفعل دونالد ترامب في يومه الأول بالبيت الأبيض؟
إحذروا مراحيض المطارات
مصدر في البنك المركزي: "لاتوجد نية ولادوافع لخفض قيمة الأوقية"
 
 
 
 

عواقب وخيمة وخيبة أمل هي مصير الكثير من المنقبين عن الذهب

الأربعاء 18 أيار (مايو) 2016


سيكون عدد من المواطنين يقدر ب 20،000 إلى 50،000 من طالبي الذهب بعد أسابيع من الحفريات الغير ناجحة في براري إينشيري ضحايا خيبة أمل في ماعرف ب "سراب الذهب".

ومن المرجح اجتياح نواكشوط من طرف العائدين غضبا على السلطات المتهمة بالتواطؤ في بعض حيثيات وشروط عملية التنقيب من منح التراخيص وجمركة الأجهزة.

في شريط فيديو نقل على نطاق واسع على شبكات التواصل الاجتماعي، يروي الشاب محمد زيدان كيف أنه ورفاقه غادروا ولاية لعصابة، مبهورين بسراب الذهب، على وقع قصص عن منقبين جمعوا ثروة كبيرة في غضون أيام قليلة.
ويعدد زيدان تكاليفهم في هذه المغامرة، من شراء أجهزة الاستشعار والتخليص الجمركي لها، ودفع الترخيص وتأجير سيارة رباعية الدفع.

آخرون يتحدثون بصراحة عن وجود مؤامرة من رأس الدولة لتزويد خزائنها بمورد إضافي؛ فوزارة المالية جمعت خلال بضعة أيام ما يقرب من 3 مليارات أوقية، ناهيك عن امتيازات نالها المقربون من النظام من ملاك البرص من خلال بيع عشرات السيارات وتأجيرها.

خيبة الأمل هذه التي تعرض لها المواطنون قد تكون وفق مصادر دافعا لهجوم محتمل على منجم الذهب التابع لشركة تازيازت وهو ما يثبته استدعاء تعزيزات من الدرك الوطني إلى مكان الحادث للتعامل مع أي طارئ.

التوتر مرتفع وبعض المراقبين لا يستبعدون أن تكون نتائج الصدام المحتمل وخيمة.

وقد فقد عدة مواطنين من المنقبين عقولهم، بينما فقد آخرون حياتهم، إما عن طريق الصدفة جراء حادث سير، أو بواسطة المرض، أو حتى تحت تأثير لدغات الثعابين السامة.

ويعتبر معظم المواطنين من طالبي الذهب أنهم لم يعد لديهم شيئا ليخسروه، وقالوا ان الحياة والموت هما بدائل ذات قيمة متساوية؛ فهم مدينون بأموال طائلة فشلوا في استردادها، وبعضهم باع كل بضائعه، العائلات قد تتفكك وهياكل مستشفى الأمراض العقلية الوحيد في البلاد غير كافية لاستيعاب أكبر عدد ممكن من الضحايا المحتملين.

ترجمة موقع الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا