وعد قطري لقادة يهود.."لن نبث فيلماً عن اللوبي الصهيوني" :|: مشروع إلى الأمام موريتانيا ...(بيان صحفي ) :|: ماذا لو لم يترشح ولد عبد العزيز لمأمورية جديدة؟ :|: هذه أقصر الطرق للحصول على الجنسية بـ 30 دولة أوروبية :|: أوبرا وينفري تعتزم الترشح لانتخابات رئاسة أميركا 2020 :|: الجمعية الوطنية تصادق على ثلاثة مشاريع قوانين من مخرجات الحوار :|: لهذه الأسباب نجح مهرجان المذرذرة :|: كيف يتم تسعير الغاز الطبيعى في العالم؟ :|: بالأرقام.. المساعدات الأمريكية لـ20 دولة عربية :|: الطائرة الموريتانية الجديدة تصل مطار أم التونسي بعد ساعت (معلومات حصرية) :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ماذا لو لم يترشح ولد عبد العزيز لمأمورية جديدة؟
مشروع إلى الأمام موريتانيا ...(بيان صحفي )
وعد قطري لقادة يهود.."لن نبث فيلماً عن اللوبي الصهيوني"
 
 
 
 

حملات شرح خطاب التعمة تغضب بعض أعضاء مجلس الشيوخ

الأربعاء 18 أيار (مايو) 2016


أثارت حملة شرح مضامين خطاب رئيس الجمهورية التي يخوضها أعضاء من الحكومة وقادة في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم منذ أسابيع، حالة من الاحتقان الحاد داخل أروقة مجلس الشيوخ، الغرفة العليا في البرلمان الموريتاني.

وكان الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قد أعلن في خطابه مطلع شهر مايو الجاري في مدينة النعمة، شرقي البلاد، أنه سيقدم مشروع تعديل دستوري يتضمن إلغاء المجلس الذي وصفه بأنه معيق للعمل التشريعي.

ويرى عدد من أعضاء مجلس الشيوخ أن من يقومون بحملة شرح مضامين الخطاب يركزون بشكل مقصود على نقطة حل مجلس الشيوخ ويصفونه بأنه "مجلس عديم الجدوى" معتبرين أن في ذلك الوصف إهانة وعدم احترام لمكانة مجلسهم التي حفظها الدستور، ومكانة أعضائه المنتخبين من طرف الشعب الموريتاني.

وهدد عدد من أعضاء المجلس بتجميد عضويتهم في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، والتصعيد ضد الحكومة والحزب بسبب ما يرون أنه تشويه لصورة المجلس، فيما أشار أحد أعضاء المجلس في تصريح لـ"صحراء ميديا" إلى أن جميع الخيارات مفتوحة للتصعيد بما فيها استخدام جميع الصلاحيات القانونية والدستورية ومقاطعة الجلسات.

وأكدت مصادر أخرى أن رئيس مجلس الشيوخ محمد الحسن ولد الحاج يبذل منذ زوال اليوم الثلاثاء جهداً كبيراً من أجل احتواء الأزمة قبل أن تتفاقم وتخرج للعلن.

من جهة أخرى شكل أعضاء مجلس الشيوخ لجنة خاصة طلبت لقاء مع رئيس الجمهورية من أجل إقناعه بالعدول عن قرار إلغاء المجلس، ولكن مصادر أكدت أن الرئيس رفض اللقاء وأبلغ الجهة الوسيطة بمضيه قدماً فيما سبق أن أعلنه.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا