الأنشطة الختامية لوفد موريتانيا بواشنطن (إيجاز صحفي) :|: الرئاسة السنغالية تسعى للسيطرة على الاعلام الألكتروني :|: واشنطن: موريتانيا تحصل على قرض ب 7 مليارات أوقية :|: تألق الدبلوماسية الموريتانية:الاتحاد الإفريقي نموذجا :|: مقتل 4 أشخاص في تحطم طائرة شحن روسية بأبيدجان :|: محافظ البنك المركزي يشارك في الإجتماع السنوي لصندوق النقد والبنك الدوليين‎‏ :|: 5 أطعمة لا يجب أبداً غسلها.. بعضها سيصدمك! :|: هل انشقت جماعة "الصحراوي" عن تنظيم الدولة.. وإلى أين؟/ م م أبو المعالي :|: وفد موريتاني يجتمع بواشنطن مع نائب رئيس البنك الدولي المكلف بإفريقيا :|: مساهل: الأيام المقبلة ستشهد فتح معبر حدودوي بين الجزائر وموريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

كينورس : التوسعة المكونة من مرحلتين ستحدث تحولا على مستوى تازيازت
موريتانيا .. تقاسم النجاح مع الشركاء / عبد الله الراعي
الحصاد ينشر نص النشيد الوطني الجديد
البيان الصادر في أعقاب اجتماع مجلس الوزراء
محمدي ولد سيدي ولد حننه في ذمة الله
وفاة الخليفة العام للتيجانيين بالسنغال: وفد حكومي كبير للتعازي
المغرب يعلن المعارض ولد بوعماتو شخصا غير مرغوب فيه
الجيش الموريتاني يعتقل مهربين للمخدرات شمال البلاد (خاص الحصاد)
الأمم المتحدة تكذب مزاعم صحيفة " جون أفريك " حول منع رئيس الجمهورية من اعتلاء منبر الأمم المتحدة
مشروع ماكي... تصدير الأزمات الداخلية تمهيدا لصوملة المنطقة‎
 
 
 
 

مهرجانات للحزب الحاكم لشرح خطاب النعمة بنواكشوط

السبت 14 أيار (مايو) 2016


دافع أعضاء الحكومة وقادة الحزب الحاكم بموريتانيا عن خطاب الرئيس الأخير أمام سكان النعمة، منتقدين ما أسموه التحريف الممنهج للخطاب من قبل بعض زعماء المعارضة الذين اكتشفوا أن ما روجوه للشعب من مخاطر تهدد الدستور والبلد مجرد محض افتراء.

وقال أغلب الوزراء وقادة الحزب إن الرئيس حض على تربية الأطفال وانتقد التفكك الأسرى، وكرس خطابه للمجتمع وأبرز التحديات التى يواجهها، بينما حاول "المرجفون" تحريف الخطاب وتوجيهه إلى وجهة أخرى ودق أسفين الفتنة بين الناس.
وأعاد الوزراء الحديث عن وضعية البلاد الاقتصادية والمشاريع الحكومية المنفذة خلال الفترة الماضية.

وقارن أغلب الوزراء وقادة الحزب بين ما أنجز الرئيس خلال فترة حكمه فى مجال الطرق، وبين ما أنجزت أنظمة أخرى حكمت البلاد منذ استقلالها عن فرنسا 1960، مؤكدين أن فك العزلة عن السكان أهم بكثير لدى الرئيس من الرد على معارضيه والانشغال بالقضايا المثارة حول تسيير البلد من طرف معارضيه.

وسارع البعض إلى دعم خيار الغاء مجلس الشيوخ وتأسيس مجالس جهوية، معتبرا أن الرئيس بهذه الخطوة يحاول تعزيز اللامركزية واشراك المواطنين فى تسيير الولايات الداخلية وتحميلهم مسؤولية بناء البلد ومراقبة التسيير.
واستعرض البعض ماتحقق لشيرحة الأرقاء السابقين من مشاريع تنموية خلال الفترة الماضية، مثل وكالة التضامن وتفكيك الأحياء العشوائية وحفر الآبار وتوظيف بعض أبناء الشريحة واشراكها فى دائرة صنع القرار، واعتماد مشاريع حكومية موجهة للأرقاء السابقين والتركيز على التخفيف من وطأة العزلة التى كانت بعض المناطق تعانى منها خلال الفترة الأخيرة.

وركز البعض على توجيه النقد لحركة إيرا والتكتل وتواصل والرئيس الأسبق اعل ولد محمد فال الذى وصفه بعض الوزراء بأوصاف قادحة واتهمه بتهم بالغة الخطورة، كما دعا البعض إلى مواجهة الحركات المتطرفة وأختار البعض البكاء للتعبير عن شعوره بالحرج تجاه التحريف القائم لخطاب الرئيس.

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا