يحي جامي يمنى بخسارة مفاجئة في انتخابات الرئاسة في غامبيا أمام آدم بارو :|: رئيس الجمهورية يدشن كلية الدفاع محمد بن زايد بنواكشوط :|: هولاند يعلن عدم ترشحه للانتخابات الرئاسية :|: لماذا يتراجع أردوغان عن تهديداته بإسقاط الأسد؟؟../ عبد البارى عطوان :|: أسعار النفط تواصل ارتفاعها بعد موافقة أوبك على خفض الإنتاج :|: بيان مجلس الوزراء يجرى تعيينات فى قطاعي المياه والاقتصاد والمالية :|: الفريق حننه ولد سيدى يدشن عددا من المنشآت العسكرية في نواكشوط :|: 700 مليون صيني تخلصوا من الفقر في 30 عامًا :|: أبرز التغييرات التي أجرى المجلس الأعلى للقضاء :|: آخر محادثة لقائد طائرة فريق كرة القدم البرازيلي تكشف أسباب السقوط :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

طيار سعودي ينقذ مطار القاهرة من كارثة محققة
لماذا اختار الأمريكيون دونالد ترامب رئيسًا؟ خبراء عرب يحددون 5 أسباب
4 فوائد جديدة ومذهلة للخيار لم تسمع بها من قبل!
الطائرة الجديدة "آفطوط الساحلي" تغادر نواكشوط الى تونس في أول رحلة لها
كواليس محاكمة ولد امخيطير
هذا ما يحدث في جسمك عند الإكثار من تناول الليمون!
أفضل جامعات العالم للعام 2016
الغارديان: ماذا سيفعل دونالد ترامب في يومه الأول بالبيت الأبيض؟
إحذروا مراحيض المطارات
مصدر في البنك المركزي: "لاتوجد نية ولادوافع لخفض قيمة الأوقية"
 
 
 
 

مهرجانات للحزب الحاكم لشرح خطاب النعمة بنواكشوط

السبت 14 أيار (مايو) 2016


دافع أعضاء الحكومة وقادة الحزب الحاكم بموريتانيا عن خطاب الرئيس الأخير أمام سكان النعمة، منتقدين ما أسموه التحريف الممنهج للخطاب من قبل بعض زعماء المعارضة الذين اكتشفوا أن ما روجوه للشعب من مخاطر تهدد الدستور والبلد مجرد محض افتراء.

وقال أغلب الوزراء وقادة الحزب إن الرئيس حض على تربية الأطفال وانتقد التفكك الأسرى، وكرس خطابه للمجتمع وأبرز التحديات التى يواجهها، بينما حاول "المرجفون" تحريف الخطاب وتوجيهه إلى وجهة أخرى ودق أسفين الفتنة بين الناس.
وأعاد الوزراء الحديث عن وضعية البلاد الاقتصادية والمشاريع الحكومية المنفذة خلال الفترة الماضية.

وقارن أغلب الوزراء وقادة الحزب بين ما أنجز الرئيس خلال فترة حكمه فى مجال الطرق، وبين ما أنجزت أنظمة أخرى حكمت البلاد منذ استقلالها عن فرنسا 1960، مؤكدين أن فك العزلة عن السكان أهم بكثير لدى الرئيس من الرد على معارضيه والانشغال بالقضايا المثارة حول تسيير البلد من طرف معارضيه.

وسارع البعض إلى دعم خيار الغاء مجلس الشيوخ وتأسيس مجالس جهوية، معتبرا أن الرئيس بهذه الخطوة يحاول تعزيز اللامركزية واشراك المواطنين فى تسيير الولايات الداخلية وتحميلهم مسؤولية بناء البلد ومراقبة التسيير.
واستعرض البعض ماتحقق لشيرحة الأرقاء السابقين من مشاريع تنموية خلال الفترة الماضية، مثل وكالة التضامن وتفكيك الأحياء العشوائية وحفر الآبار وتوظيف بعض أبناء الشريحة واشراكها فى دائرة صنع القرار، واعتماد مشاريع حكومية موجهة للأرقاء السابقين والتركيز على التخفيف من وطأة العزلة التى كانت بعض المناطق تعانى منها خلال الفترة الأخيرة.

وركز البعض على توجيه النقد لحركة إيرا والتكتل وتواصل والرئيس الأسبق اعل ولد محمد فال الذى وصفه بعض الوزراء بأوصاف قادحة واتهمه بتهم بالغة الخطورة، كما دعا البعض إلى مواجهة الحركات المتطرفة وأختار البعض البكاء للتعبير عن شعوره بالحرج تجاه التحريف القائم لخطاب الرئيس.

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا