«داعش» يعتذر لإسرائيل بعد استهداف «الجولان» بصاروخ :|: مستشفى التخصصات الطبية في نواذيبو: نقلة نوعية في مجال التخصصات الطبية :|: زيارة السيسي للسعودية تمهد لتفعيل اتفاقيات بـ 25 مليار دولار :|: "ويتابيكس" ستباع لشركة أمريكية :|: الوزير ولد أوداعه ينتقد ضمنيا بيان الرئيس سيدي ولد الشيخ عبد الله :|: اعتقال ثلاثة أشخاص مشتبه فى ضلوعهما فى عملية BMCI :|: التعديلات الدستورية ومبررات اللجوء إلى المادة 38 من الدستور :|: ما الذي دفع أسعار خامات الحديد للهبوط الدراماتيكي ؟ :|: ولد خباز : قيام الشيوخ بدورهم لا يحرم رئيس الجمهورية من صلاحيته و استخدام المادة 38 :|: عمد الترارزة يعلنون عن دعم التعديلات الدستورية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ما الذي جرى لديفيد بيكهام حتى أصبح وجهه هكذا؟
الجنرال عثمان ولد اعبيد لحمر في ذمة الله
عقرب يلدغ راكبا على متن طائرة "يونايتد أيرلاينز" الأمريكية
كيف اتخذت "الجماعات الإرهابية" من موريتانيا قاعدة خلفية
أبو الغيط يشيد بالدور الذي قام به الرئيس الموريتاني
سيدي أحمد "الداه" ولد محمد رحمه الله ( بورتريه عن والد وزير الخارجية الأسبق " الديش")
6 فوائد للبطيخ منها الوقاية من "السرطان"
مقاربة "داسوزا".. من الموصل إلى كيدال / محمد محمود ولد أبو المعالي
تكريم وزير التعليم العالي بوسام الاستحقاق الفرنسي
أطر أركيز يبدؤون التعبئة للاستفتاء
 
 
 
 

انطلاق الجولة 10من الحوار الموريتاني الاوروبي

السبت 14 أيار (مايو) 2016


انطلق أمس بمباني الوزارة الأولى الإجتماع العاشر للحوار السياسي بين موريتانيا والاتحاد الأوروبي برئاسة الوزير الأول يحيى ولد حدمين.

ويدخل هذا الاجتماع فى إطار اتفاقيات كوتونو التي تنص على لقاءات تبادل دورية لترقية التعاون بين الاتحاد الأوروبي و بلدان المنطقة.

واستعرض الوزير الأول مع الشركاء الأوروبيين مختلف جوانب التعاون بين موريتانيا والاتحاد الاوربي خاصة ما يتعلق بالقضايا السياسية والاقتصادية وحقوق الإنسان.

وأشاد الدبلوماسيون الأوربيون بالجهود الكبيرة التي تبذلها موريتانيا في مكافحة الإرهاب، والهجرة غير الشرعية ومختلف صور الجريمة العابرة للحدود، وهي الجهود التي ساهمت بفعالية في المحافظة على استقرار وأمن شبه المنطقة، وفي ضبط ومراقبة تدفق الهجرة.

وعبروا، في هذا الإطار، عن ارتياحهم للدور المحوري الذي تلعبه موريتانيا في إطار مجموعة دول الساحل الخمس، والتي ستحتضن بلادنا مقر مدرسة الحرب ومركز الإنذار التابعين لها.

وحيوا الإجراءات المتخذة للوقاية من التطرف، خاصة منها ما يتعلق باعتماد استراتيجية وطنية للشباب.

وجدد الجانبان إرادتهما في تعزيزالتعاون في مختلف هذه الميادين على المستويات الثنائية ومتعددة الأطراف.

وحيى الجانب الأوربي من جهة أخرى الخطاب القيم الذي ألقاه فخامة رئيس الجمهورية في النعمة والإصلاحات الدستورية المعلنة فيه.

وسجل الدبلوماسيون الأوربيون أهمية الجهود المبذولة من أجل تحسين مناخ الأعمال في موريتانيا، وحثوا الحكومة الموريتانية على مواصلة جهود دعم الاستثمار الخاص.

وأشاد الطرفان كذلك بالمصادقة على اتفاقية الصيد الموقعة بين موريتانيا والاتحاد الأوربي، وعبروا عن إرادتهم المشتركة في تذليل كل العقبات المتعلقة بالتعاون في هذا المجال.

وأشاد المشاركون عند التطرق للملف الخارجي، بديناميكية الدبلوماسية الموريتانية على المستويات شبه الإقليمية والإقليمية والدولية.

وركزوا بوجه خاص على الدور الذي لعبته موريتانيا في استباق وتهدئة النزاعات، وفي جهود حفظ السلام في العالم.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا