كلمة الرئيس ولد عبد العزيز أمام رؤساء دول CEDEAO :|: ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا :|: محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها :|: البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي :|: الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية :|: الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا :|: سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية :|: تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة. :|: ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا :|: الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية
ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا
الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي
البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي
الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية
الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا
تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة.
محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها
سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية
ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا
 
 
 
 

انطلاق الجولة 10من الحوار الموريتاني الاوروبي

السبت 14 أيار (مايو) 2016


انطلق أمس بمباني الوزارة الأولى الإجتماع العاشر للحوار السياسي بين موريتانيا والاتحاد الأوروبي برئاسة الوزير الأول يحيى ولد حدمين.

ويدخل هذا الاجتماع فى إطار اتفاقيات كوتونو التي تنص على لقاءات تبادل دورية لترقية التعاون بين الاتحاد الأوروبي و بلدان المنطقة.

واستعرض الوزير الأول مع الشركاء الأوروبيين مختلف جوانب التعاون بين موريتانيا والاتحاد الاوربي خاصة ما يتعلق بالقضايا السياسية والاقتصادية وحقوق الإنسان.

وأشاد الدبلوماسيون الأوربيون بالجهود الكبيرة التي تبذلها موريتانيا في مكافحة الإرهاب، والهجرة غير الشرعية ومختلف صور الجريمة العابرة للحدود، وهي الجهود التي ساهمت بفعالية في المحافظة على استقرار وأمن شبه المنطقة، وفي ضبط ومراقبة تدفق الهجرة.

وعبروا، في هذا الإطار، عن ارتياحهم للدور المحوري الذي تلعبه موريتانيا في إطار مجموعة دول الساحل الخمس، والتي ستحتضن بلادنا مقر مدرسة الحرب ومركز الإنذار التابعين لها.

وحيوا الإجراءات المتخذة للوقاية من التطرف، خاصة منها ما يتعلق باعتماد استراتيجية وطنية للشباب.

وجدد الجانبان إرادتهما في تعزيزالتعاون في مختلف هذه الميادين على المستويات الثنائية ومتعددة الأطراف.

وحيى الجانب الأوربي من جهة أخرى الخطاب القيم الذي ألقاه فخامة رئيس الجمهورية في النعمة والإصلاحات الدستورية المعلنة فيه.

وسجل الدبلوماسيون الأوربيون أهمية الجهود المبذولة من أجل تحسين مناخ الأعمال في موريتانيا، وحثوا الحكومة الموريتانية على مواصلة جهود دعم الاستثمار الخاص.

وأشاد الطرفان كذلك بالمصادقة على اتفاقية الصيد الموقعة بين موريتانيا والاتحاد الأوربي، وعبروا عن إرادتهم المشتركة في تذليل كل العقبات المتعلقة بالتعاون في هذا المجال.

وأشاد المشاركون عند التطرق للملف الخارجي، بديناميكية الدبلوماسية الموريتانية على المستويات شبه الإقليمية والإقليمية والدولية.

وركزوا بوجه خاص على الدور الذي لعبته موريتانيا في استباق وتهدئة النزاعات، وفي جهود حفظ السلام في العالم.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا