مستشفى التخصصات الطبية في نواذيبو: نقلة نوعية في مجال التخصصات الطبية :|: زيارة السيسي للسعودية تمهد لتفعيل اتفاقيات بـ 25 مليار دولار :|: "ويتابيكس" ستباع لشركة أمريكية :|: الوزير ولد أوداعه ينتقد ضمنيا بيان الرئيس سيدي ولد الشيخ عبد الله :|: اعتقال ثلاثة أشخاص مشتبه فى ضلوعهما فى عملية BMCI :|: التعديلات الدستورية ومبررات اللجوء إلى المادة 38 من الدستور :|: ما الذي دفع أسعار خامات الحديد للهبوط الدراماتيكي ؟ :|: ولد خباز : قيام الشيوخ بدورهم لا يحرم رئيس الجمهورية من صلاحيته و استخدام المادة 38 :|: عمد الترارزة يعلنون عن دعم التعديلات الدستورية :|: تكريم وزير التعليم العالي بوسام الاستحقاق الفرنسي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ما الذي جرى لديفيد بيكهام حتى أصبح وجهه هكذا؟
ولد اياهي يواصل مساعيه لحمل الرئيس عزيز على الترشح لمأمورية ثالثة
الجنرال عثمان ولد اعبيد لحمر في ذمة الله
اتحاد الأدباء: نحن هيئة أدبية ثقافية لا علاقة لها بالسياسة (بيان)
عقرب يلدغ راكبا على متن طائرة "يونايتد أيرلاينز" الأمريكية
كيف اتخذت "الجماعات الإرهابية" من موريتانيا قاعدة خلفية
أبو الغيط يشيد بالدور الذي قام به الرئيس الموريتاني
سيدي أحمد "الداه" ولد محمد رحمه الله ( بورتريه عن والد وزير الخارجية الأسبق " الديش")
6 فوائد للبطيخ منها الوقاية من "السرطان"
مقاربة "داسوزا".. من الموصل إلى كيدال / محمد محمود ولد أبو المعالي
 
 
 
 

بنت اعل محمود: تقرير ’’ألستون’’ مثير للفتنة ولا يخدم مكافحة الفقر

الجمعة 13 أيار (مايو) 2016


قالت النائب فاطمة منت اعل محمود رئيسة منظمة أمل غير الحكومية رئيسة الفريق البرلماني لمكافحة الفقر وآثار الاستقرار في موريتانيا إنها فوجئت ككل الموريتانيين بتقرير فيليب ألستون المقرر الأممي الخاص المعني بالفقر المدقع وحقوق الإنسان الذي قال فيع إن موريتانيا معرضة لعدم الاستقرار إذا لم يتم توزيع ثرواتها على نحو أفضل، وحصر فيه الظاهر ضمن شرائح محددة من الشعب

وأضافت منت اعل محمود في تدوينة لها على الفيسبوك أن المسؤول الأممي عبر عن موقف معلب استمده من الذين التقى بهم والنقاط المزورة والمحددة مسبقا ليصدر تقريرا مهترئا لا يمت بصلة إلى الواقع، لأن المعاناة ـ تقول منت اعل محمود ـ يتقاسمها الجميع، والجهود المبذولة للحد منها لا تفرق بين مواطن وآخر، بل إنها تهتم كثيرا بالذين يعانون أكثر.. وفيما يلي نص التدوينة:

فوجئت ككل الموريتانيين بتقرير فيليب ألستون المقرر الأممي الخاص المعني بالفقر المدقع وحقوق الإنسان الذي قال فيع إن موريتانيا معرضة لعدم الاستقرار إذا لم يتم توزيع ثرواتها على نحو أفضل، وحصر فيه الظاهر ضمن شرائح محددة من الشعب.

بصفتي مهتمة بالتنمية ومكافحة الفقر وعاملة في المجال مذ 25 سنة، فإنني أؤكد أهمية توزيع الثروة بعدالة على الشعب الموريتاني وتعزيز ولوج الجميع إلى الخدمات الأساسية.

لكنني أيضا أرى أن من واجبي هنا أن أدين بشدة ما وقع فيه المسؤول الأممي الذي بدا جليا أنه حدد أو حددت له أجندته في موريتانيا قبل زيارته لها، وهو الذي اعترف أن هناك جهودا مبذولة للقضاء على الفقر.

وما يعزز فرضية موقفه المعلب هو انتقاء الأشخاص الذين التقى بهم والنقاط المزورة مسبقا ليصدر تقريرا مهترئا لا يمت بصلة إلى الواقع، لأن المعاناة يتقاسمها الجميع، والجهود المبذولة للحد منها لا تفرق بين مواطن وآخر، بل إنها تهتم كثيرا بالذين يعانون أكثر.

فحين يتحدث مسؤول أممي بهذا الحجم عن الفقر والجوع وحقوق الإنسان يجب أن يبتعد عن التفسيرات التآمرية، والنظرة الضيقة للمتاجرين بهموم الشعوب، وأن ينتقي جيدا مفردات تعزز الشراكة والتلاحم بين أبناء الوطن الواحد تعزيزا للسلم والاستقرار، ذلك لأن التنمية والرخاء لا يمكن أن يستوطنا بيئة تكتنفها الفوضى وانعدام الأمن.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا