ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا :|: محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها :|: البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي :|: الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية :|: الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا :|: سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية :|: تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة. :|: ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا :|: الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي :|: الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية
ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا
الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي
البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي
الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية
الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا
تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة.
محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها
سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية
ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا
 
 
 
 

ولد ابيليل يدعو الطبقة السياسية للمشاركة في البناء الوطني

الاثنين 9 أيار (مايو) 2016


دعا النائب محمد ولد ابيليل رئيس الجمعية الوطنية في خطاب افتتاح الدورة العادية مساء اليوم الطبقة السياسية الى المشاركة في عملية البناء الوطني وقال مخاطبا النواب:"اسمحوا لي زملائي النواب لأدعوكم- ومن خلالكم طبقتنا السياسية جمعاء- للمساهمة، كل من موقعه، في ورشات البناء الوطني التي بدأت تؤتي ثمارها وفق ما هو واضح بالأَرقَام والوقَائع.

وأضاف"بإِمكاننا جميعا أن نساهم في أداء هذا الواجب من خلال طرح ونقَاش رؤانا واقتراحاتنا للعملية التنموية في التشاور الموسع والغير مقَيد الذي دعا له فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز مرارا وتكرارا وأعلن عن قرب انطلاقه في خطابه في الثالث من مايو في مدينة النعمة والذي ينتظر أن يناقش من بين أمور كثيرة أخرى: إِعادة النظر في نظام الغرفتين للوصول لبرلمان أكثر فاعلية وأقدر على النهوض بمهامه، إضافة لوضع أسس صلبة للامركزية التي ستقَرب الخدمات من المواطن وستوزع التنمية بعدالة بين مختلف مناطق الوطن بشكل تكاملي وشامل".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا