وساطة موريتانية لحل الأزمة الغامبية :|: السنغال "جاهزة" للتدخل العسكري إذا رفض الزعيم الغامبي تسليم السلطة :|: المدرسة الوطنية للادارة تتسلم دعما فنيا من مشروع تابع للاتحاد الأوروبي :|: الرئيس الغامبي المنهية ولايته يعلن حالة الطوارى :|: دراسة: 111 حالة إتجار بالبشر في تونس بين 2012 و2017 :|: محمد ولد أحمد باب ولد دي في ذمة الله :|: التحالف الشعبي يرفض عرض التعديل الدستوري على البرلمان :|: غامبيا: المحكمة العليا تمتنع عن الحكم في طعن الرئيس جامى على الانتخابات :|: ولد الشيخ يغادر عدن وهادي يتمسك بالمرجعيات الثلاث :|: المحكمة المصرية العليا: تيران وصنافير مصرية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أبو ريطة يغادر نواكشوط .. وأنباء عن تسهيل إجراءات السفر بين البلدين
ما يريده المغرب من موريتانيا..
بنكيران : لقائي مع الرئيس الموريتاني كان ناجحا وكانت فيه "صعوبات"
موريتانيا تفك (بلوكاج) الحكومة المغربية وشباط مشارك فيها (بالنية).. شكرا
مصادر: لا صحة لوجود أطماع موريتانية بحقول سنغالية للنفط والغاز
طيار سعودي يكشف أسباب منع الطيران فوق مكة المكرمة
تيرس زمور مَصْدر إلهام للجنرال ديغول وللرئيس عزيز...
الدول العربية المسموح لمواطنيها بدخول بيلاروس بدون تأشيرة
ترامب يهدد شركة تويوتا بسبب خطط تصنيع سياراتها في المكسيك
اسماعيل هنية: إيران كاذبة لكننا نحتاج أموالها
 
 
 
 

مسافر "يفقد مقتنيات قيمتها نحو 260 ألف دولار" على متن طائرة

الثلاثاء 3 أيار (مايو) 2016


فقد مسافر مقتنيات وأموال نقدية بلغت قيمتها 257 ألفا و730 دولارا من حقيبة يده خلال رحلة إلى هونغ كونغ على متن طائرة تابعة لشركة طيران الإمارات، حسبما ذكرت شرطة هونغ كونغ.

وقالت شرطة هونغ كونغ إن أجنبيا يبلغ من العمر 39 عاما أبلغ طاقم الطائرة بما حدث في وقت مبكر من يوم الاثنين، والذي أبلغ بدوره السلطات.
وقالت الشرطة إن الرجل فقد ساعتين وعملات أجنبية.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن المسافر تاجر ساعات تركي، وأنه كان قادما من دبي بين ركاب الدرجة الاقتصادية.
وقال متحدث باسم شركة طيران "الإمارات" لبي بي سي: "تعمل شركة طيران الإمارات بشكل وثيق مع الشرطة وتوفر المعلومات للمساعدة في التحقيقات".
وقالت شركة الطيران إنها لن تدلي بمزيد من التفاصيل بسبب التحقيقات الجارية.

وثمة تقارير متزايدة بشأن حوادث سرقة أثناء رحلات طيران بمناطق متفرقة. وتشير التقارير إلى أن هناك عصابات منظمة تقف وراء بعض هذه السرقات.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا