مناقصة لإكمال طريق نواكشوط-روصو :|: أسماء أبرز المدعوين للمشاركة في المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية :|: هوامش على سِفر الخيانة.. / الداه صهيب :|: لقاء تجربة الروائي محمد ولد محمد سالم في كلية الآداب والعلوم الإنسانية - جامعة نواكشوط :|: "ماذا بعد توحيد "القاعدة" فروعها بالصحراء الكبرى"/ م م أبو المعالى :|: النقابة الوطنية لمفتشي التعليم الثانوي والفني تختتم مؤتمرها الثاني (تفاصيل) :|: تنظيم ندوة حول الاصلاحات الدستورية :|: تركيا تحتج رسميا على معاملة وزيرتها في هولندا :|: جدل الوجود في ظل الغياب/الولي ولد سيدي هيبه :|: مسؤولة أممية: مسلمو الروهينجا "يتعرضون لتعذيب مروع" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة
تحويلات تطال بعض مفتشي التعليم
ترامب يوقع نسخة جديدة من مرسومه حول الهجرة ويستبعد العراق من قائمة الدول الست
"ماذا بعد توحيد "القاعدة" فروعها بالصحراء الكبرى"/ م م أبو المعالى
هوامش على سِفر الخيانة.. / الداه صهيب
تقرير دولي: محاكمة سيف القذافي لم تتوفر فيها معايير النزاهة الدولية
مسافرون تفاجئوا بإلغاء رحلتهم إلى «سان فرانسيسكو».. والسبب فأر!
بيان مجلس الوزراء: تعيينات بوزارتي الثقافة والمالية
تمديد العمود الفقري لجزر الآزور في الأقليم الشمالي الغربي من البلاد
دفع جديد لتعزيز العلاقات الموريتانية المصرية في مجال الصيد البحري
 
 
 
 

الشيخ سلمان العودة: المثلية لا تستوجب عقوبة دنيوية

الأحد 1 أيار (مايو) 2016


قال الداعية والمفكر الاسلامي سلمان العودة بأن المثلية عملٌ آثم، لكنها لا تستوجب عقوبة دنيوية، مؤكدًا بأنها لا تُخرج أصحابها من الإسلام.

ستوكهولهم: أكد الشيخ سلمان العودة أن كل الكتب السماوية تعتبر المثلية الجنسية فعلاً آثماً، مشيرًا إلى أنها لا تستلزم عقوبة ما في الدنيا، بل هي إثم يتحمله الإنسان في الحياة المقبلة، بحسب القول الصحيح في الإسلام، الذي يضمن حرية الانسان في التصرف كما يشاء، "لكن عليه أن يتحمل العواقب".

العودة أشار، في حديث لصحيفة سويدية، إلى أن المثلية لا تُقصي أصحابها من الإسلام، ولكن إن كانت للمرء أفكار أو مشاعر مثلية، أو عاشها بمستوى حميمي، فالإسلام لا يشجع على إظهارها للعلن، أو التباهي بها.

خُلق وسلوك

في سياق منفصل، قال الشيخ سلمان العودة، ردًا على سؤال حول إنكاره للمحرقة اليهودية: "لا، لا أفعل هذا. هي موثقة تاريخيًا. ولكن حدثت إبادة جماعية أيضًا في البوسنة، والآن في سوريا"، مؤكدًا بأنه يريد "إظهار التضامن مع أطفال سوريا. قبل شهر كنت في مخيم للاجئين في تركيا، ورأيت بأم عيني كيف هو وضع الشعب السوري، والأطفال منهم بالذات".

وحول رغبته بتطبيق الشريعة الاسلامية بوسائل سلمية، أكد العودة أن الشريعة مفهوم واسع جدًا، وقد تم إختطافه. فهي ليست مفهومًا قانونيًا، وإنما نظام قانوني في البلد الذي يتواجد فيه الإنسان، مجددًا شجبه لتنظيمي القاعدة وداعش، ولكل أنواع العنف، "بغض النظر عن الجهة التي تقف خلفها"، وقال: "الشريعة تولي الخُلق والسلوك اهتمامًا كبيرًا".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا