مستشفى التخصصات الطبية في نواذيبو: نقلة نوعية في مجال التخصصات الطبية :|: زيارة السيسي للسعودية تمهد لتفعيل اتفاقيات بـ 25 مليار دولار :|: "ويتابيكس" ستباع لشركة أمريكية :|: الوزير ولد أوداعه ينتقد ضمنيا بيان الرئيس سيدي ولد الشيخ عبد الله :|: اعتقال ثلاثة أشخاص مشتبه فى ضلوعهما فى عملية BMCI :|: التعديلات الدستورية ومبررات اللجوء إلى المادة 38 من الدستور :|: ما الذي دفع أسعار خامات الحديد للهبوط الدراماتيكي ؟ :|: ولد خباز : قيام الشيوخ بدورهم لا يحرم رئيس الجمهورية من صلاحيته و استخدام المادة 38 :|: عمد الترارزة يعلنون عن دعم التعديلات الدستورية :|: تكريم وزير التعليم العالي بوسام الاستحقاق الفرنسي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ما الذي جرى لديفيد بيكهام حتى أصبح وجهه هكذا؟
الجنرال عثمان ولد اعبيد لحمر في ذمة الله
عقرب يلدغ راكبا على متن طائرة "يونايتد أيرلاينز" الأمريكية
كيف اتخذت "الجماعات الإرهابية" من موريتانيا قاعدة خلفية
أبو الغيط يشيد بالدور الذي قام به الرئيس الموريتاني
سيدي أحمد "الداه" ولد محمد رحمه الله ( بورتريه عن والد وزير الخارجية الأسبق " الديش")
6 فوائد للبطيخ منها الوقاية من "السرطان"
مقاربة "داسوزا".. من الموصل إلى كيدال / محمد محمود ولد أبو المعالي
تكريم وزير التعليم العالي بوسام الاستحقاق الفرنسي
أطر أركيز يبدؤون التعبئة للاستفتاء
 
 
 
 

الشيخ سلمان العودة: المثلية لا تستوجب عقوبة دنيوية

الأحد 1 أيار (مايو) 2016


قال الداعية والمفكر الاسلامي سلمان العودة بأن المثلية عملٌ آثم، لكنها لا تستوجب عقوبة دنيوية، مؤكدًا بأنها لا تُخرج أصحابها من الإسلام.

ستوكهولهم: أكد الشيخ سلمان العودة أن كل الكتب السماوية تعتبر المثلية الجنسية فعلاً آثماً، مشيرًا إلى أنها لا تستلزم عقوبة ما في الدنيا، بل هي إثم يتحمله الإنسان في الحياة المقبلة، بحسب القول الصحيح في الإسلام، الذي يضمن حرية الانسان في التصرف كما يشاء، "لكن عليه أن يتحمل العواقب".

العودة أشار، في حديث لصحيفة سويدية، إلى أن المثلية لا تُقصي أصحابها من الإسلام، ولكن إن كانت للمرء أفكار أو مشاعر مثلية، أو عاشها بمستوى حميمي، فالإسلام لا يشجع على إظهارها للعلن، أو التباهي بها.

خُلق وسلوك

في سياق منفصل، قال الشيخ سلمان العودة، ردًا على سؤال حول إنكاره للمحرقة اليهودية: "لا، لا أفعل هذا. هي موثقة تاريخيًا. ولكن حدثت إبادة جماعية أيضًا في البوسنة، والآن في سوريا"، مؤكدًا بأنه يريد "إظهار التضامن مع أطفال سوريا. قبل شهر كنت في مخيم للاجئين في تركيا، ورأيت بأم عيني كيف هو وضع الشعب السوري، والأطفال منهم بالذات".

وحول رغبته بتطبيق الشريعة الاسلامية بوسائل سلمية، أكد العودة أن الشريعة مفهوم واسع جدًا، وقد تم إختطافه. فهي ليست مفهومًا قانونيًا، وإنما نظام قانوني في البلد الذي يتواجد فيه الإنسان، مجددًا شجبه لتنظيمي القاعدة وداعش، ولكل أنواع العنف، "بغض النظر عن الجهة التي تقف خلفها"، وقال: "الشريعة تولي الخُلق والسلوك اهتمامًا كبيرًا".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا