ولد اجاي: محاربة الوظائف الوهمية مكنت من توفير 1500 فرصة عمل جديدة :|: ولد أحمد إزيد بيه يستعرض تجربة موريتانيا في مكافحة الارهاب :|: احتفاء باليوم الوطني لبلاده: السفير الاماراتي ينظم حفل استقبال في نواكشوط (صور) :|: السعودية تطرح عملة جديدة :|: ماكي سال: افريقيا تحتاج الى مساعدة خارجية لمواجهة الجهاديين :|: الشامي: ولد عبد العزيز يتفقد التقنيات المستخدمة في التنقيب التقليدي عن الذهب :|: أمطار السعودية تكشف فساد مشاريع ضخمة :|: سفير الإمارات: العلاقات مع موريتانيا وصلت إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية :|: رئيس الجمهورية يصل إلى الشامي :|: نقابة الصحفيين تمدد فترة الانتساب والترشح (بيان) :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

لماذا اختار الأمريكيون دونالد ترامب رئيسًا؟ خبراء عرب يحددون 5 أسباب
4 فوائد جديدة ومذهلة للخيار لم تسمع بها من قبل!
هذا ما يحدث في جسمك عند الإكثار من تناول الليمون!
كواليس محاكمة ولد امخيطير
الغارديان: ماذا سيفعل دونالد ترامب في يومه الأول بالبيت الأبيض؟
أفضل جامعات العالم للعام 2016
إحذروا مراحيض المطارات
والدة فيدل كاسترو لبنانية
مصدر في البنك المركزي: "لاتوجد نية ولادوافع لخفض قيمة الأوقية"
الجزيرة نت تسحب وثيقة منسوبة للقاعدة حول "اتفاق سري" مع موريتانيا
 
 
 
 

الشيخ سلمان العودة: المثلية لا تستوجب عقوبة دنيوية

الأحد 1 أيار (مايو) 2016


قال الداعية والمفكر الاسلامي سلمان العودة بأن المثلية عملٌ آثم، لكنها لا تستوجب عقوبة دنيوية، مؤكدًا بأنها لا تُخرج أصحابها من الإسلام.

ستوكهولهم: أكد الشيخ سلمان العودة أن كل الكتب السماوية تعتبر المثلية الجنسية فعلاً آثماً، مشيرًا إلى أنها لا تستلزم عقوبة ما في الدنيا، بل هي إثم يتحمله الإنسان في الحياة المقبلة، بحسب القول الصحيح في الإسلام، الذي يضمن حرية الانسان في التصرف كما يشاء، "لكن عليه أن يتحمل العواقب".

العودة أشار، في حديث لصحيفة سويدية، إلى أن المثلية لا تُقصي أصحابها من الإسلام، ولكن إن كانت للمرء أفكار أو مشاعر مثلية، أو عاشها بمستوى حميمي، فالإسلام لا يشجع على إظهارها للعلن، أو التباهي بها.

خُلق وسلوك

في سياق منفصل، قال الشيخ سلمان العودة، ردًا على سؤال حول إنكاره للمحرقة اليهودية: "لا، لا أفعل هذا. هي موثقة تاريخيًا. ولكن حدثت إبادة جماعية أيضًا في البوسنة، والآن في سوريا"، مؤكدًا بأنه يريد "إظهار التضامن مع أطفال سوريا. قبل شهر كنت في مخيم للاجئين في تركيا، ورأيت بأم عيني كيف هو وضع الشعب السوري، والأطفال منهم بالذات".

وحول رغبته بتطبيق الشريعة الاسلامية بوسائل سلمية، أكد العودة أن الشريعة مفهوم واسع جدًا، وقد تم إختطافه. فهي ليست مفهومًا قانونيًا، وإنما نظام قانوني في البلد الذي يتواجد فيه الإنسان، مجددًا شجبه لتنظيمي القاعدة وداعش، ولكل أنواع العنف، "بغض النظر عن الجهة التي تقف خلفها"، وقال: "الشريعة تولي الخُلق والسلوك اهتمامًا كبيرًا".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا