ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا :|: محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها :|: البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي :|: الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية :|: الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا :|: سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية :|: تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة. :|: ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا :|: الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي :|: الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية
ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا
الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي
الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية
البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي
الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا
تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة.
محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها
سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية
ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا
 
 
 
 

العلامة ولد امباله:" المعادن نظرها للامام"

الأربعاء 27 نيسان (أبريل) 2016


أصدر رئيس المجلس الأعلى لفتوى والمظالم العلامة محمد المختار ولد امباله فتوى حول البحث عن الذهب السطحي أكد من خلالها ان المعادن نظرها للامام وهو الذي يمنح الترخيص للبحث فيها ،كما ين النصاب في الذهب ومقدار الزكاة فيها.

نص الفتوى :

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه، وبعد :
فقد كثر في هذه الآونة الأخيرة الكلام عن معدن الذهب والسؤال عن أحكامه، فأردنا أن نبين للناس ما يلي :

1ـ المعادن من حيث هي نظرها للإمام حتى ولو ظهرت في ملك خاص، فهو الذي يأذن في استغلالها أو يمنعه تبعا للمصلحة العامة، فلا يجوز البحث في أماكن تمنع السلطة العامة البحث فيها لكونها منحتها لجهة أخرى، أو تدخرها للمصلحة العامة.

2ـ كل من حصل على خمسة وثمانين غراما فأعلى من الذهب الخالص تجب عليه الزكاة فورا، فلا ينتظر مرور الحول، وقدرها %2,5 أي ربع عشر جميع ما حصل عليه بالغا ما بلغ.

3ـ إذا اشترك اثنان أو ثلاثة أو أكثر في عملية البحث عن الذهب فلا بد لوجوب الزكاة عليهم جميعا أن يكون الحاصل لكل واحد منهم بمفرده يبلغ نصابا (85 غراما)؛ وإذا كانوا متفاوتين في الحصص وبلغت حصة بعضهم نصابا ونقصت حصة بعضهم عن النصاب فتجب الزكاة على من بلغت حصته النصاب وتسقط عمن لم تبلغ حصته نصابا.

4ـ التكاليف المادية التي تتكلف في الحصول على الذهب لا تحسب على الزكاة، بل يزكي الشخص كل ما حصل عليه بغض النظر عما تكلف في تحصيله.

5ـ الحاصل على النصاب من هذا الذهب تجب عليه زكاته ولو كان مدينا بأكثر مما حصل عليه، لأن الدين لا يسقط زكاة العين المأخوذة من المعادن، وإنما يسقط زكاة العين الحاصلة بالطرق الأخرى كالإرث والهبة والشراء وطرق الملك الأخرى الكثيرة، فالعين المأخوذة من المعدن تختص بأنها لا تحتاج إلى حول، ولا يسقط الدين زكاتها.

والله الموفق
محمد المختار ولد امباله
رئيس المجلس الأعلى للفتوى والمظالم

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا