وساطة موريتانية لحل الأزمة الغامبية :|: السنغال "جاهزة" للتدخل العسكري إذا رفض الزعيم الغامبي تسليم السلطة :|: المدرسة الوطنية للادارة تتسلم دعما فنيا من مشروع تابع للاتحاد الأوروبي :|: الرئيس الغامبي المنهية ولايته يعلن حالة الطوارى :|: دراسة: 111 حالة إتجار بالبشر في تونس بين 2012 و2017 :|: محمد ولد أحمد باب ولد دي في ذمة الله :|: التحالف الشعبي يرفض عرض التعديل الدستوري على البرلمان :|: غامبيا: المحكمة العليا تمتنع عن الحكم في طعن الرئيس جامى على الانتخابات :|: ولد الشيخ يغادر عدن وهادي يتمسك بالمرجعيات الثلاث :|: المحكمة المصرية العليا: تيران وصنافير مصرية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أبو ريطة يغادر نواكشوط .. وأنباء عن تسهيل إجراءات السفر بين البلدين
ما يريده المغرب من موريتانيا..
بنكيران : لقائي مع الرئيس الموريتاني كان ناجحا وكانت فيه "صعوبات"
موريتانيا تفك (بلوكاج) الحكومة المغربية وشباط مشارك فيها (بالنية).. شكرا
مصادر: لا صحة لوجود أطماع موريتانية بحقول سنغالية للنفط والغاز
طيار سعودي يكشف أسباب منع الطيران فوق مكة المكرمة
تيرس زمور مَصْدر إلهام للجنرال ديغول وللرئيس عزيز...
الدول العربية المسموح لمواطنيها بدخول بيلاروس بدون تأشيرة
ترامب يهدد شركة تويوتا بسبب خطط تصنيع سياراتها في المكسيك
اسماعيل هنية: إيران كاذبة لكننا نحتاج أموالها
 
 
 
 

الحكومة تعرض صلحا على "بيرام" والاخير يرفض

الاثنين 25 نيسان (أبريل) 2016


قالت مصادر مطلعة إن الحكومة الموريتانية طالبت رئيس حركة "إيرا" المعتقل بيرام ولد الداه ولد اعبيدى بالدخول فى حوار معها حول بعض النقاط الخلافية مقابل الإفراج عنه خلال أسابيع.

وقالت المصادر إن الحكومة طلبت عبر وسطاء بينهم وزير فى التشكلة الحالية من رئيس "إيرا" التخلى عن اسم الحركة واختيار اسم آخر، يتم الترخيص له فورا من قبل وزارة العدل.

كما اقترحت الحكومة فى حالة اصرار ولد اعبيدى على رفض تغيير اسم الحركة أن يرخص له حزب "الرك"، لكن مع تخليه عن العمل الحقوقى، واندماجه فى الحياة السياسية كمجمل الفاعلين فى الساحة من الأرقاء السابقين.

أما النقطة الثالثة هى التخلى عن استعمال بعض المصطلحات التى تشكل استفزازا للمجتمع والدولة، وإساءة للبلد – حسب وصف الوسيط- ، لكن رئيس حركة "إيرا" رفض العرض الحكومى، وأصر على نيل الحرية دون التنازل عن ما أسماه الحقوق المدنية والسياسية للمجموعة التى ينتمى إليها.

وتوقعت المصادر تراجع الحكومة عن قرار الإفراج، وتثبيت الحكم السابق بعد انهيار المشاورات السرية بين الطرفين.

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا