حزب تواصل يعلن تشكلة اللجنة التحضيرية لمؤتمره العام :|: رئيس الجمهورية يستقبل وفدا من البرلمان الأوروبي :|: هل يخرج ترمب سالما من صراعه مع الإعلام وأجهزة المخابرات؟ (تحليل) :|: وزير التجارة السعودي: جلالة الملك مهتم بتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين واستكشاف الآفاق :|: دورة برلمانية لمناقشة التعديلات الدستورية الأربعاء القادم :|: بيان مجلس الوزراء: تعيينات فى المالية :|: وزيرا الثقافة والمياه يعلقان على نتائج اجتماع مجلس الوزراء :|: اجتماع فريق الخبراء على مستوى اللجنة المشتركة الموريتانية -السعودية :|: نيويورك تايمز: الكارثة التي حلت بالعالم العربي منذ 13 عاماً :|: وزارة الداخلية واللامركزية تفند شائعات اختطاف مواطنين موريتانيين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

سبعيني امريكي يسطو على بنك "ليهرب من زوجته"
أفضل خمسة بلدان في أعين المغتربين
وزير التجهيز والنقل يعاين الطريق الالتفافي لمدينة أبي تلميت
الطبيب الخاص يروى تفاصيل سرية عن حالة ترامب الصحية
قطر تمنع وزير العدل من مغادرة البلاد عقابا له على مواقفه السياسية
ذ. اسغير ولد العتيق يرد على المدعو سونكارى: المريض لا يعالج الطبيب..!
ولد اسباعي يوضح ملابسات الحكم الصادر اليوم بحق ولد امخيطير
استبعاد قائدة طائرة في أمريكا بعد أن حدثت الركاب عن طلاقها!
حاكم دبي: القذافي طلب منا بناء "دبي" في ليبيا
أسوأ مكالمة لترمب مع زعيم أجنبي
 
 
 
 

الحكومة تعرض صلحا على "بيرام" والاخير يرفض

الاثنين 25 نيسان (أبريل) 2016


قالت مصادر مطلعة إن الحكومة الموريتانية طالبت رئيس حركة "إيرا" المعتقل بيرام ولد الداه ولد اعبيدى بالدخول فى حوار معها حول بعض النقاط الخلافية مقابل الإفراج عنه خلال أسابيع.

وقالت المصادر إن الحكومة طلبت عبر وسطاء بينهم وزير فى التشكلة الحالية من رئيس "إيرا" التخلى عن اسم الحركة واختيار اسم آخر، يتم الترخيص له فورا من قبل وزارة العدل.

كما اقترحت الحكومة فى حالة اصرار ولد اعبيدى على رفض تغيير اسم الحركة أن يرخص له حزب "الرك"، لكن مع تخليه عن العمل الحقوقى، واندماجه فى الحياة السياسية كمجمل الفاعلين فى الساحة من الأرقاء السابقين.

أما النقطة الثالثة هى التخلى عن استعمال بعض المصطلحات التى تشكل استفزازا للمجتمع والدولة، وإساءة للبلد – حسب وصف الوسيط- ، لكن رئيس حركة "إيرا" رفض العرض الحكومى، وأصر على نيل الحرية دون التنازل عن ما أسماه الحقوق المدنية والسياسية للمجموعة التى ينتمى إليها.

وتوقعت المصادر تراجع الحكومة عن قرار الإفراج، وتثبيت الحكم السابق بعد انهيار المشاورات السرية بين الطرفين.

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا