علموهم / د صالح الفهدي ( أشهر مقال عربي لهذا الأسبوع ) :|: سفارة قطر تهدي "باصا" للمنتدى الموريتاني للصم :|: وزير الدفاع الأمريكي يوجه تحذيرا شديد اللهجة لقطر بسبب "الإخوان" :|: «داعش» يعتذر لإسرائيل بعد استهداف «الجولان» بصاروخ :|: مستشفى التخصصات الطبية في نواذيبو: نقلة نوعية في مجال التخصصات الطبية :|: زيارة السيسي للسعودية تمهد لتفعيل اتفاقيات بـ 25 مليار دولار :|: "ويتابيكس" ستباع لشركة أمريكية :|: الوزير ولد أوداعه ينتقد ضمنيا بيان الرئيس سيدي ولد الشيخ عبد الله :|: اعتقال ثلاثة أشخاص مشتبه فى ضلوعهما فى عملية BMCI :|: التعديلات الدستورية ومبررات اللجوء إلى المادة 38 من الدستور :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ما الذي جرى لديفيد بيكهام حتى أصبح وجهه هكذا؟
الجنرال عثمان ولد اعبيد لحمر في ذمة الله
عقرب يلدغ راكبا على متن طائرة "يونايتد أيرلاينز" الأمريكية
كيف اتخذت "الجماعات الإرهابية" من موريتانيا قاعدة خلفية
أبو الغيط يشيد بالدور الذي قام به الرئيس الموريتاني
6 فوائد للبطيخ منها الوقاية من "السرطان"
سيدي أحمد "الداه" ولد محمد رحمه الله ( بورتريه عن والد وزير الخارجية الأسبق " الديش")
مقاربة "داسوزا".. من الموصل إلى كيدال / محمد محمود ولد أبو المعالي
تكريم وزير التعليم العالي بوسام الاستحقاق الفرنسي
أطر أركيز يبدؤون التعبئة للاستفتاء
 
 
 
 

الحكومة تعرض صلحا على "بيرام" والاخير يرفض

الاثنين 25 نيسان (أبريل) 2016


قالت مصادر مطلعة إن الحكومة الموريتانية طالبت رئيس حركة "إيرا" المعتقل بيرام ولد الداه ولد اعبيدى بالدخول فى حوار معها حول بعض النقاط الخلافية مقابل الإفراج عنه خلال أسابيع.

وقالت المصادر إن الحكومة طلبت عبر وسطاء بينهم وزير فى التشكلة الحالية من رئيس "إيرا" التخلى عن اسم الحركة واختيار اسم آخر، يتم الترخيص له فورا من قبل وزارة العدل.

كما اقترحت الحكومة فى حالة اصرار ولد اعبيدى على رفض تغيير اسم الحركة أن يرخص له حزب "الرك"، لكن مع تخليه عن العمل الحقوقى، واندماجه فى الحياة السياسية كمجمل الفاعلين فى الساحة من الأرقاء السابقين.

أما النقطة الثالثة هى التخلى عن استعمال بعض المصطلحات التى تشكل استفزازا للمجتمع والدولة، وإساءة للبلد – حسب وصف الوسيط- ، لكن رئيس حركة "إيرا" رفض العرض الحكومى، وأصر على نيل الحرية دون التنازل عن ما أسماه الحقوق المدنية والسياسية للمجموعة التى ينتمى إليها.

وتوقعت المصادر تراجع الحكومة عن قرار الإفراج، وتثبيت الحكم السابق بعد انهيار المشاورات السرية بين الطرفين.

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا