هذه أقصر الطرق للحصول على الجنسية بـ 30 دولة أوروبية :|: أوبرا وينفري تعتزم الترشح لانتخابات رئاسة أميركا 2020 :|: الجمعية الوطنية تصادق على ثلاثة مشاريع قوانين من مخرجات الحوار :|: لهذه الأسباب نجح مهرجان المذرذرة :|: كيف يتم تسعير الغاز الطبيعى في العالم؟ :|: بالأرقام.. المساعدات الأمريكية لـ20 دولة عربية :|: الطائرة الموريتانية الجديدة تصل مطار أم التونسي بعد ساعت (معلومات حصرية) :|: هبوط اضطراري لطائرة فرنسية بسبب تسرب وقود :|: أويحيى: قطر أنفقت 130 مليار دولار لتخريب 3 دول عربية :|: كلمة الرئيس ولد عبد العزيز أمام رؤساء دول CEDEAO :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بالأرقام.. المساعدات الأمريكية لـ20 دولة عربية
هذه أقصر الطرق للحصول على الجنسية بـ 30 دولة أوروبية
كيف يتم تسعير الغاز الطبيعى في العالم؟
الجمعية الوطنية تصادق على ثلاثة مشاريع قوانين من مخرجات الحوار
أوبرا وينفري تعتزم الترشح لانتخابات رئاسة أميركا 2020
لهذه الأسباب نجح مهرجان المذرذرة
 
 
 
 

فرض بطاقة الاحصاء للمشاركة في الامتحانات والمسابقات

الأحد 24 نيسان (أبريل) 2016


أصدرت وزارة التهذيب الوطني تعميماً وزارياً مشتركاً مع وزارة الداخلية واللامركزية يفرض إكمال إجراءات الإحصاء البيومتري على جميع التلاميذ للمشاركة في المسابقات والامتحانات بما فيها امتحان دخول السنة الأولى إعدادية خلال السنة الدراسية 2016-2017.

ووصل التعميم إلى جميع الولايات الداخلية في موريتانيا، وتضمن قرارات بمنع المشاركة في الامتحانات والمسابقات الوطنية ومنع التسجيل لأي تلميذ لم يكمل إجراءات الإحصاء البيومتري ويتوفر على بطاقة تعريف وطنية.

وتقول النقطة الأولى من التعيميم: "لا يسمح بالترشح للامتحانات والمسابقات الوطنية إلا لمن استكمل إجراءات تسجيله البيومتري ويتوفر على بطاقة التعريف الوطنية".

وأوضح التعميم أن بطاقة التعريف "في متناول كل من بلغت أعمارهم 10 سنوات"، مشيراً إلى أن طلباتها تستقبل لدى جميع مراكز الوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة "ويتم إصدارها على مستوى جميع المراكز بشكل سريع".

ويضيف التعميم في نقطته الثانية أنه "لا يسمح بتسجيل أي تلميذ في مؤسسات التعليم العمومية أو الخصوصية إلا إذا كان قد أتم عملية التقييد بالطريقة التي ينص عليها القانون ويتوفر على مستخرج من عقد ازدياد".

ودعا التعميم السلطات المحلية إلى تنظيم "حملة تحسيس واسعة" لشرح التعميم وإبلاغه إلى جميع الحكام ورؤساء المراكز الإدارية وأهالي التلاميذ.

واستند التعميم في الإجراء الجديد على أحكام قانونية تتعلق بالحالة المدنية صادرة عام 2011، كما ربط الإجراء بما قال إنه "ضبط الترشح للامتحانات الوطنية وتسجيل التلاميذ في المؤسسات التعليمية ودقة المعطيات المتعلقة بهم، ومطابقة الشهادات فيما بعد للمعلومات المتوفرة لدى الوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة".

كما اعتبر التعميم أن الإجراء الجديد من شأنه أن يساهم في "الحد من ظاهرتي الغش والتزوير".

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا