كيف تتغلب على الخوف من ركوب الطائرة :|: تعيينات فى شركة المياه SNDE :|: الوجه الخفي لمواجهة الحرب على الفساد..!! :|: اجتماع تاريخي لأوبك والمنتجين المستقلين :|: قصة وفاة "خيرية" المأساوية تكشف هول الفساد في تونس :|: الرئيس الغاني يعترف بهزيمته فى الانتخابات.. والغامبي يتراجع :|: ارتياح أوروبي أثناء الاجتماع الـ11 للحوار السياسي بين موريتانيا والاتحاد الأوروبي :|: من هو المستشار الإعلامي الجديد لولد عبد العزيز؟ "صورة" :|: واشنطن توافق على صفقات عسكرية بقيمة 7 مليارات دولار لدول خليجية :|: توضيح من "البث الإذاعي والتلفزي الموريتاني" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

4 فوائد جديدة ومذهلة للخيار لم تسمع بها من قبل!
هذا ما يحدث في جسمك عند الإكثار من تناول الليمون!
كواليس محاكمة ولد امخيطير
الغارديان: ماذا سيفعل دونالد ترامب في يومه الأول بالبيت الأبيض؟
إحذروا مراحيض المطارات
والدة فيدل كاسترو لبنانية
الجزيرة نت تسحب وثيقة منسوبة للقاعدة حول "اتفاق سري" مع موريتانيا
دراسة: حفنة من المكسرات يوميًّا تغنيك عن زيارة الطبيب
ما هي فرص نجاح الوساطة “الإماراتية” لتطويق الخلاف المصري السعودي (تحليل)
ماذا يحدث للجسم عند التخلي عن تناول اللحوم عاما كاملا؟
 
 
 
 

رئيس الجمهورية يعد بتحسين ظروف القضاء وتعزيزاستقلاليته

الاثنين 18 نيسان (أبريل) 2016


ألقى رئيس الجمهورية محمد ود عبد العزيز رئيس المجلس الاعلى للقضاء كلمة في افتتاح السنة القضائية اليوم وعد خلالها ببذل كل الجهود "في سبيل تعزيز استقلال القضاء وتحسين ظروف القائمين عليه وتقريبه من المتقاضين وتبسيط إجراءاته واحترام أحكامه وتنفيذهاط حسب تعبيره .

نص كلمة ئيس الجمهورية

يطيب لي أن أشرف اليوم على حفل افتتاح السنة القضائية الجديدة الذي سيتم خلاله التطرق لموضوع بالغ الأهمية ألا وهو دور القضاء في تعزيز دولة القانون. فالقضاء مقوم أساسي بل رئيسي لدولة القانون من خلال سهره على التطبيق السليم للقانون في كل ما يعرض عليه ليشعر الأفراد والجماعات والمؤسسات أن حقوقهم المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية مصانة وكذلك حرياتهم الفردية والجماعية.

أيها السادة والسيدات،

لقد جسدت الحكومة خلال السنوات السبع الأخيرة الأهمية القصوى التي نوليها لترسيخ استقلال القضاء وخضوع الجميع لأحكامه وتعزيز دولة القانون.

وفي هذا الإطار سن العديد من القوانين في مجالات شتى شملت حقوق الإنسان وحرية التعبير وتحرير الفضاء السمعي البصري وتجريم الاسترقاق والتعذيب ومكافحة الإرهاب ومحاربة الفساد وغيرها من النصوص التي تترجم إرادتنا الصادقة الهادفة إلى عصرنة الجهاز القضائي وتحسين أدائه وإرساء الأسس الصحيحة والقوية لدولة القانون.

كما تم ضبط الحالة المدنية ضمانا لصدقية وشفافية كل الإجراءات المتعلقة بها سواء كانت اجتماعية أو اقتصادية أو سياسية أو ثقافية أو أمنية.

إن تقدم الدول أصبح يقاس اليوم بمدى التزامها بالقانون الدولي، وفي هذا الإطار انضمت بلادنا إلى الاتفاقيات والمعاهدات الدولية المتعلقة بترقية حقوق الإنسان وضمان استقلالية القضاء متحفظة بشكل واضح وصريح على كل ما يخالف أحكام الشريعة الإسلامية.

أيها السادة والسيدات،

إن بناء دولة القانون وتعزيز الحريات الفردية والجماعية مرهون باحترام القانون وإقامة العدل بين الناس، فعلى العدل قامت الدول وبالظلم انهارت وتفككت.

ووعيا منا بذلك، تمسكت بلادنا بقيم الحرية والعدالة والمساواة والإنصاف.

وترسيخا لهذه المبادئ النبيلة، أؤكد لكم أننا لن ندخر أي جهد في سبيل تعزيز استقلال القضاء وتحسين ظروف القائمين عليه وتقريبه من المتقاضين وتبسيط إجراءاته واحترام أحكامه وتنفيذها.

وفي الختام أتمنى لأعمالنا النجاح والتوفيق وأعلن على بركة الله افتتاح السنة القضائية.

أشكركم والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا