وساطة موريتانية لحل الأزمة الغامبية :|: السنغال "جاهزة" للتدخل العسكري إذا رفض الزعيم الغامبي تسليم السلطة :|: المدرسة الوطنية للادارة تتسلم دعما فنيا من مشروع تابع للاتحاد الأوروبي :|: الرئيس الغامبي المنهية ولايته يعلن حالة الطوارى :|: دراسة: 111 حالة إتجار بالبشر في تونس بين 2012 و2017 :|: محمد ولد أحمد باب ولد دي في ذمة الله :|: التحالف الشعبي يرفض عرض التعديل الدستوري على البرلمان :|: غامبيا: المحكمة العليا تمتنع عن الحكم في طعن الرئيس جامى على الانتخابات :|: ولد الشيخ يغادر عدن وهادي يتمسك بالمرجعيات الثلاث :|: المحكمة المصرية العليا: تيران وصنافير مصرية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أبو ريطة يغادر نواكشوط .. وأنباء عن تسهيل إجراءات السفر بين البلدين
ما يريده المغرب من موريتانيا..
بنكيران : لقائي مع الرئيس الموريتاني كان ناجحا وكانت فيه "صعوبات"
موريتانيا تفك (بلوكاج) الحكومة المغربية وشباط مشارك فيها (بالنية).. شكرا
مصادر: لا صحة لوجود أطماع موريتانية بحقول سنغالية للنفط والغاز
طيار سعودي يكشف أسباب منع الطيران فوق مكة المكرمة
تيرس زمور مَصْدر إلهام للجنرال ديغول وللرئيس عزيز...
الدول العربية المسموح لمواطنيها بدخول بيلاروس بدون تأشيرة
ترامب يهدد شركة تويوتا بسبب خطط تصنيع سياراتها في المكسيك
اسماعيل هنية: إيران كاذبة لكننا نحتاج أموالها
 
 
 
 

نشطاء "ماني شاري كزوال" يحتجون بنواكشوط

الأحد 17 نيسان (أبريل) 2016


أطلق نشطاء حملة ’ماني_شاري_كزوال" في العاصمة نواكشوط صباح اليوم ( الأحد 17 ابريل) حملة تحسيسية جديدة للتعريف بالحملة وأهدافها، وكذلك للتعبئة لوقفة الأربعاء القادم.

ولقد تم اختيار الأحياء السكنية المجاورة ل"كارفور تنسويلم والرابع والعشرين" لهذه الحملة التحسيسية الجديدة.

وكان نشطاء "ماني_شاري_كزوال" في مكطع لحجار قد نظموا مساء أمس (السبت 16 إبريل) وقفتهم الأسبوعية السادسة لتجديد مطالبتهم بتخفيض أسعار المواد الأساسية، وخاصة منها أسعار المحروقات.

ولقد ردد المشاركون في الوقفة شعارات صوتية تندد بالارتفاع الجنوني للأسعار، وتطالب بالتخفيض الفوري لها، كما ارتدى بعضهم "الدراعة اللافتة"، والتي كانت قد ظهرت في الأسابيع الماضية كأسلوب احتجاجي ابتدعه نشطاء حملة "ماني_شاري_كزوال".

جدير بالذكر أن فكرة الدراعة اللافتة أو "دراعتي_تحتج" كانت قد عبرت الحدود مؤخرا، حيث ظهرت في الصحراء الغربية (مدينة السمارة)، وذلك بعد أن استخدمها بعض المحتجين هناك من حملة الشهادات العاطلين عن العمل ممن كان قد اطلع على الفكرة من خلال متابعته لأنشطة حملة "ماني_شاري_كزوال".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا