الأنشطة الختامية لوفد موريتانيا بواشنطن (إيجاز صحفي) :|: الرئاسة السنغالية تسعى للسيطرة على الاعلام الألكتروني :|: واشنطن: موريتانيا تحصل على قرض ب 7 مليارات أوقية :|: تألق الدبلوماسية الموريتانية:الاتحاد الإفريقي نموذجا :|: مقتل 4 أشخاص في تحطم طائرة شحن روسية بأبيدجان :|: محافظ البنك المركزي يشارك في الإجتماع السنوي لصندوق النقد والبنك الدوليين‎‏ :|: 5 أطعمة لا يجب أبداً غسلها.. بعضها سيصدمك! :|: هل انشقت جماعة "الصحراوي" عن تنظيم الدولة.. وإلى أين؟/ م م أبو المعالي :|: وفد موريتاني يجتمع بواشنطن مع نائب رئيس البنك الدولي المكلف بإفريقيا :|: مساهل: الأيام المقبلة ستشهد فتح معبر حدودوي بين الجزائر وموريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

كينورس : التوسعة المكونة من مرحلتين ستحدث تحولا على مستوى تازيازت
موريتانيا .. تقاسم النجاح مع الشركاء / عبد الله الراعي
الحصاد ينشر نص النشيد الوطني الجديد
البيان الصادر في أعقاب اجتماع مجلس الوزراء
محمدي ولد سيدي ولد حننه في ذمة الله
وفاة الخليفة العام للتيجانيين بالسنغال: وفد حكومي كبير للتعازي
المغرب يعلن المعارض ولد بوعماتو شخصا غير مرغوب فيه
الجيش الموريتاني يعتقل مهربين للمخدرات شمال البلاد (خاص الحصاد)
الأمم المتحدة تكذب مزاعم صحيفة " جون أفريك " حول منع رئيس الجمهورية من اعتلاء منبر الأمم المتحدة
مشروع ماكي... تصدير الأزمات الداخلية تمهيدا لصوملة المنطقة‎
 
 
 
 

المظاهرات تشتعل في "بانجول"عاصمة غامبيا

الأحد 17 نيسان (أبريل) 2016


خرجت أمس السبت مظاهرات شعبية في العاصمة الغامبية بانجول بعد مقتل واحد من الزعامات المعارضة في السجن، ولكن الشرطة استخدمت الرصاص الحي لتفريق المحتجين ليسقط ثلاثة قتلى، وفق ما أوردته مصادر حقوقية.

وتعيش غامبيا منذ أول أمس الخميس على وقع احتجاجات شعبية بدأت للمطالبة بتعديل النظام الانتخابي قبل الاقتراع الرئاسي المزمع تنظيمه مطلع شهر ديسمبر المقبل، وسيكون الرئيس الحالي يحيى جامي أبرز المرشحين له.

وواجهت السلطات الغامبية بقوة المظاهرات التي قادها الشباب وعبأ لها حزب الديمقراطية والوحدة المعارض، لتبدأ حملة اعتقالات واسعة في صفوف قيادات الحزب شملت أكثر من نصف مكتبه التنفيذي.

وأعلن اليوم السبت عن مقتل سولو ساندينغ، أحد القيادين في الحزب المعارض، خلال وجوده في السجن، ليشعل مقتله موجة من الغضب الشعبي في عدد من شوارع العاصمة بانجول، فيما خرج مئات الأشخاص في مظاهرات عفوية متوجهة إلى القصر الرئاسي، بحسب مصادر في المعارضة الغامبية.

وحذرت هذه المصادر من إمكانية استخدام السلاح من طرف قوات الأمن لتفريق المحتجين، ما يفتح الباب أمام حمام دم في العاصمة، فيما قال صحفي يعمل متخفياً في بانجول إن المدينة تعيش في "وضع قابل للانفجار في أي وقت".

وأشار الصحفي الذي كان يتحدث لوسيلة إعلام سنغالية إلى أن من ضمن المتظاهرين المتوجهين إلى القصر الرئاسي "عناصر مسلحة".

من جهة أخرى أوقف الأمن في غامبيا زعيم حزب الديمقراطية والوحدة المعارض أوسينو دابو، الذي يتهم بأنه هو من خطط لهذه الثورة التي تشهدها شوارع بانجول ضد نظام الرئيس يحيى جامي.

وكانت السلطات في غامبيا قد اتخذت جملة من الإجراءات الأمنية المشددة لمنع تجدد المظاهرات، فيما شنت حملة اعتقالات واسعة في صفوف المعارضين، وقطعت الاتصال بشبكة الانترنت على عموم التراب الغامبي.

وكان الرئيس يحيى جامي قد قطع مشاركته في قمة منظمة المؤتمر الإسلامي في مدينة إسطنبول التركية، وذلك من أجل العودة إلى بلاده التي تشتعل على وقع المظاهرات الشعبية.

ويحكم يحيى جامي غامبيا بقبضة من حديد منذ عام 1994، عندما وصل إلى الحكم بانقلاب عسكري أبيض، فيما أحبط عدة محاولات انقلابية ضده كانت آخرها شهر ديسمبر العام الماضي جرت خلال زيارة خاصة قادته إلى فرنسا، ولكنه عاد إلى البلاد على وجه السرعة وضرب بيد من حديد كل من يشك في وقوفهم مع الانقلابيين.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا