مستشفى التخصصات الطبية في نواذيبو: نقلة نوعية في مجال التخصصات الطبية :|: زيارة السيسي للسعودية تمهد لتفعيل اتفاقيات بـ 25 مليار دولار :|: "ويتابيكس" ستباع لشركة أمريكية :|: الوزير ولد أوداعه ينتقد ضمنيا بيان الرئيس سيدي ولد الشيخ عبد الله :|: اعتقال ثلاثة أشخاص مشتبه فى ضلوعهما فى عملية BMCI :|: التعديلات الدستورية ومبررات اللجوء إلى المادة 38 من الدستور :|: ما الذي دفع أسعار خامات الحديد للهبوط الدراماتيكي ؟ :|: ولد خباز : قيام الشيوخ بدورهم لا يحرم رئيس الجمهورية من صلاحيته و استخدام المادة 38 :|: عمد الترارزة يعلنون عن دعم التعديلات الدستورية :|: تكريم وزير التعليم العالي بوسام الاستحقاق الفرنسي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ما الذي جرى لديفيد بيكهام حتى أصبح وجهه هكذا؟
الجنرال عثمان ولد اعبيد لحمر في ذمة الله
عقرب يلدغ راكبا على متن طائرة "يونايتد أيرلاينز" الأمريكية
كيف اتخذت "الجماعات الإرهابية" من موريتانيا قاعدة خلفية
أبو الغيط يشيد بالدور الذي قام به الرئيس الموريتاني
سيدي أحمد "الداه" ولد محمد رحمه الله ( بورتريه عن والد وزير الخارجية الأسبق " الديش")
6 فوائد للبطيخ منها الوقاية من "السرطان"
مقاربة "داسوزا".. من الموصل إلى كيدال / محمد محمود ولد أبو المعالي
تكريم وزير التعليم العالي بوسام الاستحقاق الفرنسي
أطر أركيز يبدؤون التعبئة للاستفتاء
 
 
 
 

المظاهرات تشتعل في "بانجول"عاصمة غامبيا

الأحد 17 نيسان (أبريل) 2016


خرجت أمس السبت مظاهرات شعبية في العاصمة الغامبية بانجول بعد مقتل واحد من الزعامات المعارضة في السجن، ولكن الشرطة استخدمت الرصاص الحي لتفريق المحتجين ليسقط ثلاثة قتلى، وفق ما أوردته مصادر حقوقية.

وتعيش غامبيا منذ أول أمس الخميس على وقع احتجاجات شعبية بدأت للمطالبة بتعديل النظام الانتخابي قبل الاقتراع الرئاسي المزمع تنظيمه مطلع شهر ديسمبر المقبل، وسيكون الرئيس الحالي يحيى جامي أبرز المرشحين له.

وواجهت السلطات الغامبية بقوة المظاهرات التي قادها الشباب وعبأ لها حزب الديمقراطية والوحدة المعارض، لتبدأ حملة اعتقالات واسعة في صفوف قيادات الحزب شملت أكثر من نصف مكتبه التنفيذي.

وأعلن اليوم السبت عن مقتل سولو ساندينغ، أحد القيادين في الحزب المعارض، خلال وجوده في السجن، ليشعل مقتله موجة من الغضب الشعبي في عدد من شوارع العاصمة بانجول، فيما خرج مئات الأشخاص في مظاهرات عفوية متوجهة إلى القصر الرئاسي، بحسب مصادر في المعارضة الغامبية.

وحذرت هذه المصادر من إمكانية استخدام السلاح من طرف قوات الأمن لتفريق المحتجين، ما يفتح الباب أمام حمام دم في العاصمة، فيما قال صحفي يعمل متخفياً في بانجول إن المدينة تعيش في "وضع قابل للانفجار في أي وقت".

وأشار الصحفي الذي كان يتحدث لوسيلة إعلام سنغالية إلى أن من ضمن المتظاهرين المتوجهين إلى القصر الرئاسي "عناصر مسلحة".

من جهة أخرى أوقف الأمن في غامبيا زعيم حزب الديمقراطية والوحدة المعارض أوسينو دابو، الذي يتهم بأنه هو من خطط لهذه الثورة التي تشهدها شوارع بانجول ضد نظام الرئيس يحيى جامي.

وكانت السلطات في غامبيا قد اتخذت جملة من الإجراءات الأمنية المشددة لمنع تجدد المظاهرات، فيما شنت حملة اعتقالات واسعة في صفوف المعارضين، وقطعت الاتصال بشبكة الانترنت على عموم التراب الغامبي.

وكان الرئيس يحيى جامي قد قطع مشاركته في قمة منظمة المؤتمر الإسلامي في مدينة إسطنبول التركية، وذلك من أجل العودة إلى بلاده التي تشتعل على وقع المظاهرات الشعبية.

ويحكم يحيى جامي غامبيا بقبضة من حديد منذ عام 1994، عندما وصل إلى الحكم بانقلاب عسكري أبيض، فيما أحبط عدة محاولات انقلابية ضده كانت آخرها شهر ديسمبر العام الماضي جرت خلال زيارة خاصة قادته إلى فرنسا، ولكنه عاد إلى البلاد على وجه السرعة وضرب بيد من حديد كل من يشك في وقوفهم مع الانقلابيين.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا