رجل يربي لحية من النحل (صورة) :|: بيان من رابطة الصحفيين الموريتانيين حول التحضير لمؤتمرها العام الثالث :|: منتدى المعارضة يشرح حول فحوى لقاء زعمائه بسفراء الاتحاد الأوروبي :|: يحي جامي يمنى بخسارة مفاجئة في انتخابات الرئاسة في غامبيا أمام آدم بارو :|: رئيس الجمهورية يدشن كلية الدفاع محمد بن زايد بنواكشوط :|: هولاند يعلن عدم ترشحه للانتخابات الرئاسية :|: لماذا يتراجع أردوغان عن تهديداته بإسقاط الأسد؟؟../ عبد البارى عطوان :|: أسعار النفط تواصل ارتفاعها بعد موافقة أوبك على خفض الإنتاج :|: بيان مجلس الوزراء يجرى تعيينات فى قطاعي المياه والاقتصاد والمالية :|: الفريق حننه ولد سيدى يدشن عددا من المنشآت العسكرية في نواكشوط :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

طيار سعودي ينقذ مطار القاهرة من كارثة محققة
لماذا اختار الأمريكيون دونالد ترامب رئيسًا؟ خبراء عرب يحددون 5 أسباب
4 فوائد جديدة ومذهلة للخيار لم تسمع بها من قبل!
الطائرة الجديدة "آفطوط الساحلي" تغادر نواكشوط الى تونس في أول رحلة لها
كواليس محاكمة ولد امخيطير
هذا ما يحدث في جسمك عند الإكثار من تناول الليمون!
الغارديان: ماذا سيفعل دونالد ترامب في يومه الأول بالبيت الأبيض؟
أفضل جامعات العالم للعام 2016
إحذروا مراحيض المطارات
مصدر في البنك المركزي: "لاتوجد نية ولادوافع لخفض قيمة الأوقية"
 
 
 
 

رحيل رجل المهام الصعبة في الإعلام الموريتاني

الأستاذ: محمد الحافظ بن محم

الأربعاء 13 نيسان (أبريل) 2016


لقد فقدت أحد أصدقائي الأعزاء، وهذا قضاء الله وقدره، وليس لنا إلا الرضى بالقضاء.. لقد فقد الإعلام الموريتاني أحد رجالاته الذين ضحوا من أجله تضحيات جسام.

نعم لقد رحل عنا ليلة الاثنين الماضية (الـ 11 ابريل 2016) زميلنا محمد يسلم ولد السيد رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته، وبارك في ذريته وألهمهم الصبر والسلوان.. إنا لله وإنا إليه راجعون.

لقد صحبت المرحوم محمد يسلم ولد السيد ما يزيد على ثلاثين سنة، وعرفت فيه الصدق والوفاء والإخلاص والشجاعة والشهامة والإباء.

عرفته في الظروف الصعبة، وكان بالفعل رجل المهام الصعبة، كما كنا نصفه، عمل في الإذاعة الوطنية في مستهل مساره المهني، لكنه التحق بالوكالة الموريتانية للصحافة عند تأسيسها في سنة 1975 وبنى قطاعها الفني وواصل العمل فيه بكل تفان وإخلاص إلى سنة 2012.

لم يستكن المرحوم محمد يسلم في أي فترة من فترات عمله للراحة والخمول، بل كان يعمل ليل نهار بدون كلل وحينما ينصحه أحد بأن يستريح يقول بأن هذه أمانة وهو لا يفرط في أمانته.

كان المرحوم محمد يسلم مقتنعا اقتناعا عميقا بأن الإخلاص في العمل للدولة واجب ديني، وكثيرا ما يخاطب العمال بأن رواتبهم لا تكون حلالا لهم إلا إذا أدوا العمل الموكل إليهم.

وكان يخدم الدولة بإخلاص وقناعة، ويتعامل في ذلك مع ضميره، لا يهمه حضور رؤسائه الإداريين أم غيابهم فهو سيؤدي عمله حسب قناعته، وهو كذلك منضبط إداريا، وله رأي في كل الأمور ويناقشه، لكنه ملتزم بالأوامر.

وللمرحوم محمد يسلم ولد السيد حس سياسي مرهف ويكفي أن النشرة الخاصة للوكالة الموريتانية للأنباء التي بدأناها في تسعينيات القرن الماضي، لم تنجح إلا على يد محمد يسلم، فقد استمر في إعدادها وتوزيعها عدة سنوات، وكانت مهمة جدا لأصحاب القرار في الدولة.

كان محمد يسلم صارما في العمل، لكنه عطوفا حنونا خاصة على صغار العمال.. كان يقف في حوائج الناس ويضحي من أجل ذلك.

كنا نعرف محمد يسلم في الظروف الصعبة يقف معنا ويؤازرنا ويبذل الغالي والنفيس من أجلنا.. نرجو من الله أن يتقبل منه كل ذلك ويجازيه عنا الجزاء الأحسن.

كنا نعرف عن المرحوم محمد يسلم حرصه الشديد على أن لا يخلو مكتبه من مصحف، وكان له ورد من القرآن الكريم (عدة أحزاب) يواظب على حفظها يوميا بعد صلاة الصبح، وحينما يضطر للإتيان للعمل في ذلك الوقت بسبب عطل فني أو انقطاع التيار الكهربائي، لابد أن يأخذ وقتا في النهار لحفظ أحزابه.

يمكن أن نكتب الكثير عن المرحوم محمد يسلم، فقد أعطى حياته لخدمة الدولة الموريتانية وخاصة الإعلام الموريتاني، وهاهو يرحل بعد حوالي سنتين من المعاناة مع المرض لم يزره خلالها أي من كبار مسؤولي هذه الدولة التي ضحى من أجلها.

نرجو من الله العلي القدير أن يرحم محمد يسلم ولد السيد ويغفر له ويتجاوز عنه ويبارك في ذريته ويجعلها ذرية صالحة.

إنا لله وإنا إليه راجعون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا