يهودي معادٍ لإسرائيل يتبرع بـ 18 مليار دولار :|: الأكثر أمانًا في 2017: أبوظبي عربيًا وطوكيو عالميًا :|: الجزائر ضيف شرف مهرجان المدن القديمة في تشيت :|: الأنشطة الختامية لوفد موريتانيا بواشنطن (إيجاز صحفي) :|: الرئاسة السنغالية تسعى للسيطرة على الاعلام الألكتروني :|: واشنطن: موريتانيا تحصل على قرض ب 7 مليارات أوقية :|: تألق الدبلوماسية الموريتانية:الاتحاد الإفريقي نموذجا :|: مقتل 4 أشخاص في تحطم طائرة شحن روسية بأبيدجان :|: محافظ البنك المركزي يشارك في الإجتماع السنوي لصندوق النقد والبنك الدوليين‎‏ :|: 5 أطعمة لا يجب أبداً غسلها.. بعضها سيصدمك! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الحصاد ينشر نص النشيد الوطني الجديد
البيان الصادر في أعقاب اجتماع مجلس الوزراء
محمدي ولد سيدي ولد حننه في ذمة الله
وفاة الخليفة العام للتيجانيين بالسنغال: وفد حكومي كبير للتعازي
المغرب يعلن المعارض ولد بوعماتو شخصا غير مرغوب فيه
الجيش الموريتاني يعتقل مهربين للمخدرات شمال البلاد (خاص الحصاد)
الأمم المتحدة تكذب مزاعم صحيفة " جون أفريك " حول منع رئيس الجمهورية من اعتلاء منبر الأمم المتحدة
5 أطعمة لا يجب أبداً غسلها.. بعضها سيصدمك!
مشروع ماكي... تصدير الأزمات الداخلية تمهيدا لصوملة المنطقة‎
مكلف بمهمة في الرئاسة يكتب :تاجر مالبورو
 
 
 
 

أهالي البحارة المفقودين يتظاهرون أمام وزارة الداخلية

الاثنين 11 نيسان (أبريل) 2016


نظم العشرات من أهالي البحارة الستة المفقودين منذ 16 مارس الماضي بعد انقلاب زورقهم في المحيط قبالة سواحل انواذيبو مظاهرة احتجاجية أمام وزارة الداخلية مطالبين السلطات الموريتانية بالتدخل الفوري لكشف ملابسات اختفاء البحارة الستة.

وحضر تلك المظاهرة عدد من أقارب المفقودين وزوجاتهم، رافعين شعارات تنتقد تجاهل السلطات للحادث، وعدم فتح تحقيق شامل في الموضوع.

والبحارة المفقودون هم :

سيد الأمين ولد سيدي أحمد ولد العباس (30سنة) من بلدية آغورط بولاية لعصابه
بمب ولد محمد يسلم ولد خونا (28سنة) من الرشيد بولاية تكانت
لبات ولد حمنه (29 سنة) من بغداد2 بمقاطعة كرو
محمد ولد اعل ولد همد (25 سنة) من النيملان بولاية تكانت
إدوم ولد يحيى ولد السالك (32 سنة) من بلدية أغورط بولاية لعصابه.

تجر الاشارة الى ان حوادث مشابهة سجل فيها عدم التدخل من الجهات المعنية بالكفاءة المطلوبة كان آخرها استخراج جثمان الدركي ولد يطنه الذي مثلت وفاته لغزا محيار الى أن استخرج جثمانه من طرف صيادين سنيغاليين رغم مضي وقت طويل من محاولات خفر السواحل الموريتاني البحث عن الجثمان قرب ميناء انواكشوط .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا