يهودي معادٍ لإسرائيل يتبرع بـ 18 مليار دولار :|: الأكثر أمانًا في 2017: أبوظبي عربيًا وطوكيو عالميًا :|: الجزائر ضيف شرف مهرجان المدن القديمة في تشيت :|: الأنشطة الختامية لوفد موريتانيا بواشنطن (إيجاز صحفي) :|: الرئاسة السنغالية تسعى للسيطرة على الاعلام الألكتروني :|: واشنطن: موريتانيا تحصل على قرض ب 7 مليارات أوقية :|: تألق الدبلوماسية الموريتانية:الاتحاد الإفريقي نموذجا :|: مقتل 4 أشخاص في تحطم طائرة شحن روسية بأبيدجان :|: محافظ البنك المركزي يشارك في الإجتماع السنوي لصندوق النقد والبنك الدوليين‎‏ :|: 5 أطعمة لا يجب أبداً غسلها.. بعضها سيصدمك! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

كينورس : التوسعة المكونة من مرحلتين ستحدث تحولا على مستوى تازيازت
الحصاد ينشر نص النشيد الوطني الجديد
البيان الصادر في أعقاب اجتماع مجلس الوزراء
محمدي ولد سيدي ولد حننه في ذمة الله
وفاة الخليفة العام للتيجانيين بالسنغال: وفد حكومي كبير للتعازي
المغرب يعلن المعارض ولد بوعماتو شخصا غير مرغوب فيه
الجيش الموريتاني يعتقل مهربين للمخدرات شمال البلاد (خاص الحصاد)
الأمم المتحدة تكذب مزاعم صحيفة " جون أفريك " حول منع رئيس الجمهورية من اعتلاء منبر الأمم المتحدة
5 أطعمة لا يجب أبداً غسلها.. بعضها سيصدمك!
مشروع ماكي... تصدير الأزمات الداخلية تمهيدا لصوملة المنطقة‎
 
 
 
 

حراك سياسي في سبيل الحوار بقيادة مسعود

السبت 9 نيسان (أبريل) 2016


قالت مصادر مطلعة، عشية التعديل الوزاري، إن الرئيس ولد عبد العزيز قرّر إطلاق حوار سياسي مع "أولئك الذين يرغبون في المشاركة، وذلك بدلا من انتظار المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة المتردد.

وفي هذا الإطار، قرر رئيس التحالف الشعبي التقدمي، مسعود ولد بلخير الخروج من تحفظه فقد بدأ منذ ما يقرب من أسبوعين في عقد لقاءات مع كوادر ونشطاء من حزبه.

وفي تصريح صحفي قال الرئيس السابق للجمعية الوطنية مسعود ولدبلخير إنه سيتدخل لإعطاء الحوار فرصة لكي ينطلق، وهو ما يعني أن ولد بلخير يقوم بسلسلة من الاتصالات لإقناع السياسيين الرافضين بالجلوس حول طاولة الحوار من أجل المصلحة الوطنية.

وقد جاء قرار الرئيس مسعود بعد أيام قليلة من لقائه مع الرئيس كما أنه عقد اجتماعات مع شخصيات أخرى من بينها رئيس تكتل القوى الديمقراطية أحمد ولد داداه.

وهي اجتماعات وضعها في سياق البحث عن حل وسط لعقد حوار شامل قائلا إنه حصل على تأكيدات القصر مثلما وقع سنة 2011 لكنه سينجح هذه المرة في إقناع المنتدى بقبول الحوار من خلال طمأنة المعارضة بتنازلات مقنعة.

ترجمة موقع الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا