ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا :|: محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها :|: البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي :|: الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية :|: الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا :|: سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية :|: تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة. :|: ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا :|: الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي :|: الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية
ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا
الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي
البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي
الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية
الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا
تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة.
محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها
سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية
ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا
 
 
 
 

حراك سياسي في سبيل الحوار بقيادة مسعود

السبت 9 نيسان (أبريل) 2016


قالت مصادر مطلعة، عشية التعديل الوزاري، إن الرئيس ولد عبد العزيز قرّر إطلاق حوار سياسي مع "أولئك الذين يرغبون في المشاركة، وذلك بدلا من انتظار المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة المتردد.

وفي هذا الإطار، قرر رئيس التحالف الشعبي التقدمي، مسعود ولد بلخير الخروج من تحفظه فقد بدأ منذ ما يقرب من أسبوعين في عقد لقاءات مع كوادر ونشطاء من حزبه.

وفي تصريح صحفي قال الرئيس السابق للجمعية الوطنية مسعود ولدبلخير إنه سيتدخل لإعطاء الحوار فرصة لكي ينطلق، وهو ما يعني أن ولد بلخير يقوم بسلسلة من الاتصالات لإقناع السياسيين الرافضين بالجلوس حول طاولة الحوار من أجل المصلحة الوطنية.

وقد جاء قرار الرئيس مسعود بعد أيام قليلة من لقائه مع الرئيس كما أنه عقد اجتماعات مع شخصيات أخرى من بينها رئيس تكتل القوى الديمقراطية أحمد ولد داداه.

وهي اجتماعات وضعها في سياق البحث عن حل وسط لعقد حوار شامل قائلا إنه حصل على تأكيدات القصر مثلما وقع سنة 2011 لكنه سينجح هذه المرة في إقناع المنتدى بقبول الحوار من خلال طمأنة المعارضة بتنازلات مقنعة.

ترجمة موقع الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا