اجتماع مجلس الوزراء... وتوقعات بتعيينات كثيرة :|: الاعلان عن فتح باب الترشح لطواقم CENI :|: تحويلات وتعيينات في مستشاري وزارة الخارجبية :|: انتهاء الافطار الرئاسي السنوي بنواكشوط :|: رمضان بموريتانيا ... تقاليد راسخة :|: موريتانيا بين التعريب والتغريب / المصطفى ولد البو كاتب صحفي :|: يوميات : حق الجار.. وما أدراك ما حق الجار(7) :|: حكم في "مونديال"2018: يعمل مند 25 سنة في النظافة ! :|: اتفاقية بين موريتانيا والصين لاستقدام بعثات طبية :|: 48.3 مليار يورو قيمة التبادل التجاري العربي الألماني :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في تصنيف مراسلون بلا حدود 2018 (موريتانيا نموذجا)
المساهمون في البنك الدولي يعتمدون زيادة في رأس ماله بقيمة 13 مليار دولار
ظاهرة "الترواغ" للعروس عادة تقليدية في موريتانيا
من بناء الطرق إلى إصلاح الحزب / محمدو ولد البخاري عابدين
اللهم أصلح اليابانيين.. / سهيل كيوان
ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻭﺍﻟﺮﻭﺡ / ﺍﻟﺘﺮﺍﺩ ﻣﺤﻤﺪ ﻟﻲ
سجال سياسي وسخونة في المشهد السياسي قبل الانتخابات
صدورامساكية رمضان 1439 هجرية
تقرير: فيسبوك تخطط لإطلاق عملة رقمية مشفرة خاصة بها
مونديال 2018: لاعبون مهددون بالغياب بسبب الإصابات
 
 
 
 

حراك سياسي في سبيل الحوار بقيادة مسعود

السبت 9 نيسان (أبريل) 2016


قالت مصادر مطلعة، عشية التعديل الوزاري، إن الرئيس ولد عبد العزيز قرّر إطلاق حوار سياسي مع "أولئك الذين يرغبون في المشاركة، وذلك بدلا من انتظار المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة المتردد.

وفي هذا الإطار، قرر رئيس التحالف الشعبي التقدمي، مسعود ولد بلخير الخروج من تحفظه فقد بدأ منذ ما يقرب من أسبوعين في عقد لقاءات مع كوادر ونشطاء من حزبه.

وفي تصريح صحفي قال الرئيس السابق للجمعية الوطنية مسعود ولدبلخير إنه سيتدخل لإعطاء الحوار فرصة لكي ينطلق، وهو ما يعني أن ولد بلخير يقوم بسلسلة من الاتصالات لإقناع السياسيين الرافضين بالجلوس حول طاولة الحوار من أجل المصلحة الوطنية.

وقد جاء قرار الرئيس مسعود بعد أيام قليلة من لقائه مع الرئيس كما أنه عقد اجتماعات مع شخصيات أخرى من بينها رئيس تكتل القوى الديمقراطية أحمد ولد داداه.

وهي اجتماعات وضعها في سياق البحث عن حل وسط لعقد حوار شامل قائلا إنه حصل على تأكيدات القصر مثلما وقع سنة 2011 لكنه سينجح هذه المرة في إقناع المنتدى بقبول الحوار من خلال طمأنة المعارضة بتنازلات مقنعة.

ترجمة موقع الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا