الكنتي يكتب : صمدت دمشق، فسقطت الدوحة... :|: 37 ألف يورو ثمن غداء ليونيل ميسي في مطعم إسباني :|: الكشف عن تمويلات البنك الدولي في موريتانيا (أرقام) :|: وزير الخارجية الفرنسي : لدينا الثقة و العزم و نتقاسم الرؤية مع الرئيس " عزيز" :|: قطع العلاقة مع قطر .. الأسباب الموضوعية :|: الحصاد ينشر البيان المتوج لاجتماع مجلس الوزراء :|: وزارة النفط: الإحتياطي الموريتاني من الغاز قد يزيد على 50 تريليون قدم مكعب :|: حقائق عن قطع موريتانيا لعلاقتها مع قطر :|: مواقف موريتانيا ليست للبيع وقطر لاتستحق هذه الضجة :|: القرارالموريتاني بقطع العلاقة مع حكومة قطر ـ بين المصلحة والايديولوجيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزارة النفط: الإحتياطي الموريتاني من الغاز قد يزيد على 50 تريليون قدم مكعب
حقائق عن قطع موريتانيا لعلاقتها مع قطر
القرارالموريتاني بقطع العلاقة مع حكومة قطر ـ بين المصلحة والايديولوجيا
37 ألف يورو ثمن غداء ليونيل ميسي في مطعم إسباني
انهيار نظام كمبيوتر «بريتش آيروايز» يكبدها 100 مليون جنيه
مواقف موريتانيا ليست للبيع وقطر لاتستحق هذه الضجة
عاجل:موريتانيا تقطع علاقاتها مع قطر :بيان
مساعٍ لحسم معركة الموصل في الذكرى الثالثة لسقوط المدينة
الكنتي يكتب : صمدت دمشق، فسقطت الدوحة...
الحصاد ينشر البيان المتوج لاجتماع مجلس الوزراء
 
 
 
 

الانتهاء من تحرير لائحة الاتهام الخاصة بملف قضية سقوط رافعة الحرم المكي

الخميس 7 نيسان (أبريل) 2016


في الوقت الذي أحاط فيه التكتم على التحقيقات التي جرت في ملف القضية طوال الفترة الماضية، كشفت مصادر مطلعة، انه تم الانتهاء من تحرير لائحة الاتهام الخاصة بالمتهمين في ملف قضية سقوط «رافعة الحرم المكي» والذي نتج عنها اكثر من 107 حالات وفاة، وإصابة أكثر من 238 من حجاج بيت الله الحرام العام الماضي.

وبحسب مصدر تحدث لصحيفة «الرياض» السعودية، فإن لائحة الاتهام، تضمنت تهما لعدد من الأشخاص بينهم مهندسون مقيمون، إضافة لاثنين من المسؤولين تم التحقيق معهما، ويعملان في جهتين حكوميتين في مكة المكرمة.

وأكد المصدر، أن المتهمين أكدوا علاقتهم بالمشروعات بالحرم المكي سواء كان بشكل مباشر، أو من خلال الإشراف والمراقبة، مشيراً إلى أن المتهمين أوضحوا انهم عملوا بالإجراءات الخاصة بالأمن والسلامة المتبعة في جميع المشاريع الكبرى التي أشرفوا عليها.

وأشار إلى أن الأسماء التي استدعيت للتحقيق في ملف التحقيق كانوا بصفتهم الوظيفية كونهم يعملون في الشركة المشغلة، إضافة إلى أن بعضهم يعملون في جهات حكومية، ولهم صلة علاقة بالرقابة على مشاريع الحرم المكي.

ولفت إلى انه تم إعداد لائحة الاتهام وثبوت بعض التهم الموجهة للمتهمين تمهيدا لإحالة اللائحة إلى المحكمة الإدارية بالعاصمة المقدسة للنظر فيها ومحاكمتها بصفتهما الوظيفية، أو إحالتها إلى المحكمة الجزائية.

وبحسب المصدر، فإن ملف القضية شهد مراجعه مكثفه بين مسؤولي هيئة التحقيق والدعاء العام في مكة المكرمة، والمركز الرئيس في منطقة الرياض قبل إعداد لائحة التهام واعتمادها لتقديم المتهمين إلى القضاء لمحاكمتهم في القضية التي حدثت العام الماضي.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وجه بصرف مليون ريال لكل ذوي شهيد ومصاب إصابة بالغة نتج عنها إعاقة دائمة و500 ألف ريال لكافة المصابين، إضافة إلى استضافه اثنين من ذوي كل متوفى من حجاج الخارج ضمن ضيوفه لموسم الحج في العام المقبل، مع تمكين من لم تمكنه ظروفه الصحية من المصابين من استكمال مناسك حج هذا العام من معاودة أداء الحج العام المقبل ضمن ضيوفه، ومنح ذوي المصابين الذين يتطلب الأمر بقاءهم في المستشفيات تأشيرات زيارة خاصة لزيارتهم والاعتناء بهم خلال الفترة المتبقية من موسم حج هذا العام والعودة إلى بلادهم.

يذكر أن الأمر الملكي أرجع السبب الرئيس للحادث إلى تعرض الرافعة لرياح قوية بينما هي في وضعية خاطئة، وأن وضعية الرافعة تعتبر مخالفة لتعليمات التشغيل المعدة من قبل المصنع والتي تنص على إنزال الذراع الرئيسية عند عدم الاستخدام أو عند هبوب الرياح ومن الخطأ إبقاؤها مرفوعة، إضافة إلى عدم تفعيل واتباع أنظمة السلامة في الأعمال التشغيلية وعدم تطبيق مسؤولي السلامة عن تلك الرافعة التعليمات الموجودة بكتيب تشغيلها، يضاف إلى ذلك ضعف التواصل والمتابعة من قبل مسؤولي السلامة بالمشروع لأحوال الطقس وتنبيهات رئاسة الأرصاد وحماية البيئة وعدم وجود قياس لسرعة الرياح عند إطفاء الرافعة، بالإضافة إلى عدم التجاوب مع العديد من خطابات الجهات المعنية بمراجعة أوضاع الرافعات وخاصة الرافعة التي سببت الحادثة، وتحميل المقاول «مجموعة بن لادن السعودية» جزءاً من المسؤولية عما حدث لما أشير إليه من أسباب وإعادة النظر في عقد «الاستشاري شركة كانزاس» ومراجعة أوضاع جميع الروافع الموجودة بالمشروع والتأكيد على توفير جميع متطلبات واحتياطات الأمان والسلامة فيها.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا