هذه أقصر الطرق للحصول على الجنسية بـ 30 دولة أوروبية :|: أوبرا وينفري تعتزم الترشح لانتخابات رئاسة أميركا 2020 :|: الجمعية الوطنية تصادق على ثلاثة مشاريع قوانين من مخرجات الحوار :|: لهذه الأسباب نجح مهرجان المذرذرة :|: كيف يتم تسعير الغاز الطبيعى في العالم؟ :|: بالأرقام.. المساعدات الأمريكية لـ20 دولة عربية :|: الطائرة الموريتانية الجديدة تصل مطار أم التونسي بعد ساعت (معلومات حصرية) :|: هبوط اضطراري لطائرة فرنسية بسبب تسرب وقود :|: أويحيى: قطر أنفقت 130 مليار دولار لتخريب 3 دول عربية :|: كلمة الرئيس ولد عبد العزيز أمام رؤساء دول CEDEAO :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

هذه أقصر الطرق للحصول على الجنسية بـ 30 دولة أوروبية
كيف يتم تسعير الغاز الطبيعى في العالم؟
الجمعية الوطنية تصادق على ثلاثة مشاريع قوانين من مخرجات الحوار
أوبرا وينفري تعتزم الترشح لانتخابات رئاسة أميركا 2020
لهذه الأسباب نجح مهرجان المذرذرة
 
 
 
 

مساع رسمية لاطلاق حوار سياسي شامل

الأربعاء 6 نيسان (أبريل) 2016


كشفت مصادر رسمية عن مساع كبيرة يبذلها الرئيس الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز وأعضاء حكومة لإطلاق حوار سياسي شامل في البلاد، يجمع أكبر عدد ممكن من مكونات الطيف السياسي الموريتاني، وذلك خلال فترة لا تتعدى شهرين، أي خلال إبريل الجاري أو مايو القادم.

وقالت المصادر إن الرئيس الموريتاني ناقش هذا الموضوع مع الشخصيات التي التقاها خلال الأسابيع الأخيرة، كما فوض بعض معاونيه رسميين وسياسيين لإجراء لقاءات مع أطراف سياسية لتحديد شروطها للدخول في الحوار السياسي الشامل.

ونقلت عن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز استعداده لإطلاق حوار من سقف، ولا شروط، محذرا في الوقت ذاته من اشتراط نقاش نتائج الحوار قبل انطلاقته، وداعيا إلى نقاش مفتوح لكل الملفات التي ترى الأطراف السياسية ضرورة نقاشها أيا كان موضوعها، ودون أي خطوط حمراء.

ويأتي حديث الجهات الرسمية عن إطلاق حوار سياسي شامل في وقت أعلنت فيها منتدى المعارضة عن تعليق تواصله بشكل نهائي مع الحكومة بعد أن كان على تواصل معها، وخصوصا في يتعلق بالنقاش الدائر بين الطرفين حول الممهدات التي تقدم بها المنتدى، ومطالبته برد مكتوب من الحكومة، وهو ما رفضته الحكومة طيلة الأشهر الماضية.

وأعلن المنتدى في مؤتمر صحفي بنواكشوط الأسبوع عن قرار تعليق التواصل مع الحكومة، وذلك على خلفية مطالبة عدد من أعضاء الحكومة بتعديل الدستور، وخصوصا المواد المتعلقة بعدد المأموريات الرئاسية.

كما يأتي في ظل وصف حزبي تكتل القوى الديمقراطية والتناوب الديمقراطي "إيناد" لتواصل بقية أحزاب المنتدى مع الحكومة بأنه يشكل خرقا لميثاق المنتدى ولا يمثله، ويطالبان بقطع أي تواصل مع الحكومة لحين تلق رد مكتوب على الممهدات التي تقدم بها المنتدى للحكومة قبل حوالي عام.

وكالة الاخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا