وعد قطري لقادة يهود.."لن نبث فيلماً عن اللوبي الصهيوني" :|: مشروع إلى الأمام موريتانيا ...(بيان صحفي ) :|: ماذا لو لم يترشح ولد عبد العزيز لمأمورية جديدة؟ :|: هذه أقصر الطرق للحصول على الجنسية بـ 30 دولة أوروبية :|: أوبرا وينفري تعتزم الترشح لانتخابات رئاسة أميركا 2020 :|: الجمعية الوطنية تصادق على ثلاثة مشاريع قوانين من مخرجات الحوار :|: لهذه الأسباب نجح مهرجان المذرذرة :|: كيف يتم تسعير الغاز الطبيعى في العالم؟ :|: بالأرقام.. المساعدات الأمريكية لـ20 دولة عربية :|: الطائرة الموريتانية الجديدة تصل مطار أم التونسي بعد ساعت (معلومات حصرية) :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ماذا لو لم يترشح ولد عبد العزيز لمأمورية جديدة؟
مشروع إلى الأمام موريتانيا ...(بيان صحفي )
وعد قطري لقادة يهود.."لن نبث فيلماً عن اللوبي الصهيوني"
 
 
 
 

فايسبوك يعتذر عن خطأ في تطبيق "التحقق من السلامة" !

الاثنين 28 آذار (مارس) 2016


اعتذر فايسبوك من مستخدميه في انحاء العالم بعدما وصلهم اخطار عمّا إذا كانوا بخير بعد الهجوم الدامي الذي خلف 65 قتيلاً في باكستان.

سان فرانسيسكو: قدم موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك اعتذارًا الأحد عن عطل طرأ على تطبيق "التحقق من السلامة"، الذي يستخدم في حالة الكوارث، بعدما أرسل إخطارًا إلى المستخدمين في جميع أنحاء العالم إثر الهجوم الدامي في باكستان.

ومن بلجيكا إلى هاواي مرورًا بمصر وهونغ كونغ، تلقى مستخدمو فيسبوك إخطارًا من هذا التطبيق الذي يتيح لهم تأكيد سلامتهم لأصدقائهم بعد حدوث كارثة طبيعية أو اعتداء إرهابي في مكان قريب.

وقال الموقع في بيان حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه، "قمنا بتفعيل +التحقق من السلامة+ اليوم في لاهور في باكستان، بعد هجوم بالقنبلة وقع هناك. ولسوء الحظ، تلقى العديد من الأشخاص الذين لم يتأثروا بهذا الحدث إخطارًا يسألهم عمّا إذا كانوا بخير".

وأضاف الموقع على الصفحة المخصصة لهذا التطبيق إن "هذا النوع من الأخطاء يتعارض مع هدفنا. لقد اتخذنا خطوات سريعة لحل هذه المشكلة، ونعتذر لجميع الذين تلقوا هذا الإشعار من طريق الخطأ".

وقتل 65 شخصًا على الاقل الاحد، بينهم عدد كبير من الأطفال، في تفجير انتحاري في موقف متنزه مكتظ بالرواد في مدينة لاهور الباكستانية.

وسبق لفايسبوك أن فعل هذه الخدمة خلال اعتداءات بروكسل الأسبوع الماضي، وباريس في تشرين الثاني/نوفمبر، وأنقرة في منتصف آذار/مارس.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا