وزير الشؤون الخارجية يوضح جهود رئيس الجمهورية لحل الأزمة الغامبية :|: ذ. اسغير ولد العتيق يرد على المدعو سونكارى: المريض لا يعالج الطبيب..! :|: شكر وامتنان من أسرة أهل هدار :|: ترمب يأمر بالانسحاب من اتفاق الشراكة عبر الهادئ :|: رئيس الجمهورية يتسلم رسالة من نظيره الجيبوتي تتعلق بانتخابات الاتحاد الإفريقي :|: الباحث سيدى أحمد ولد الأمير يكتب: أزمة غامبيا.. حصاد الحاضر ودروس المستقبل :|: جمعية الضاد تجزل الشكر لرئيس الجمهورية وتهنئ الجالية في غامبيا (بيان) :|: موريتانيا تتوج بكأس أمم إفريقيا لدبلوماسية السلام :|: رئيس الجمهورية يحيي شجاعة الرئيس يحيي جامى ويؤكد مغلدرته فى أسرع وقت :|: جامي يؤكد تنحيه عن السلطة حقنا للدماء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أبو ريطة يغادر نواكشوط .. وأنباء عن تسهيل إجراءات السفر بين البلدين
ما يريده المغرب من موريتانيا..
بنكيران : لقائي مع الرئيس الموريتاني كان ناجحا وكانت فيه "صعوبات"
موريتانيا تفك (بلوكاج) الحكومة المغربية وشباط مشارك فيها (بالنية).. شكرا
مصادر: لا صحة لوجود أطماع موريتانية بحقول سنغالية للنفط والغاز
طيار سعودي يكشف أسباب منع الطيران فوق مكة المكرمة
تيرس زمور مَصْدر إلهام للجنرال ديغول وللرئيس عزيز...
الدول العربية المسموح لمواطنيها بدخول بيلاروس بدون تأشيرة
ترامب يهدد شركة تويوتا بسبب خطط تصنيع سياراتها في المكسيك
تنبؤات علمية باندماج أمريكا الشمالية واليابان بالأراضي الروسية
 
 
 
 

نجل قائد سلاح الجو السابق "كادير" يطالب بالكشف عن مكان دفنه

السبت 26 آذار (مارس) 2016


دعا سيدي محمد ولد عبد القادر، نجل الكولونيل الموريتاني محمد ولد اباه ولد عبد القادر، المعروف باسم "كادير"، إلى الكشف عن مكان دفن والده ورفاقه الذين أعدموا بعد المحاولة الانقلابية عام 1981، وتسمية شارع في نواكشوط عليه.

ووجه نجل كادير نداء إلى الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز يطالب فيه بضرورة الكشف عن مكان دفن والده لتتمكن أسرته من زيارته.

وكان كادير، القائد السابق لسلاح الجو الموريتاني، قد قاد محاولة انقلابية ضد نظام الرئيس محمد خونه ولد هيدالة، يوم 16 مارس 1981، انتهت بإعدام الكوماندوز يوم 25 مارس، أي بعد تسعة أيام من الانقلاب؛ ولم يكشف منذ ذلك الوقت عن المكان الذي دفن فيه قادة المحاولة الانقلابية.

وقال سيدي محمد ولد عبد القادر في مقال نشرته صحيفة "جون آفريك" الناطقة بالفرنسية، إنه "يود أن يشكر الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز لأنه أعاد الاعتبار لوالدي ورفاقه عام 2011".

وأضاف ولد عبد القادر: "لقد آن الأوان ليكشف لنا عن مكان دفنه، حتى تتمكن عائلته من زيارته"، داعياً في الوقت ذاته إلى أن "يحمل أحد شوارع نواكشوط اسمه، فهو من أنقذ العاصمة نواكشوط من هجوم البوليساريو عام 1976، الهجوم الأخطر في تاريخ البلاد".

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا