ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا :|: محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها :|: البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي :|: الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية :|: الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا :|: سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية :|: تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة. :|: ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا :|: الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي :|: الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية
ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا
الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي
البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي
الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية
الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا
تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة.
محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها
سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية
ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا
 
 
 
 

نجل قائد سلاح الجو السابق "كادير" يطالب بالكشف عن مكان دفنه

السبت 26 آذار (مارس) 2016


دعا سيدي محمد ولد عبد القادر، نجل الكولونيل الموريتاني محمد ولد اباه ولد عبد القادر، المعروف باسم "كادير"، إلى الكشف عن مكان دفن والده ورفاقه الذين أعدموا بعد المحاولة الانقلابية عام 1981، وتسمية شارع في نواكشوط عليه.

ووجه نجل كادير نداء إلى الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز يطالب فيه بضرورة الكشف عن مكان دفن والده لتتمكن أسرته من زيارته.

وكان كادير، القائد السابق لسلاح الجو الموريتاني، قد قاد محاولة انقلابية ضد نظام الرئيس محمد خونه ولد هيدالة، يوم 16 مارس 1981، انتهت بإعدام الكوماندوز يوم 25 مارس، أي بعد تسعة أيام من الانقلاب؛ ولم يكشف منذ ذلك الوقت عن المكان الذي دفن فيه قادة المحاولة الانقلابية.

وقال سيدي محمد ولد عبد القادر في مقال نشرته صحيفة "جون آفريك" الناطقة بالفرنسية، إنه "يود أن يشكر الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز لأنه أعاد الاعتبار لوالدي ورفاقه عام 2011".

وأضاف ولد عبد القادر: "لقد آن الأوان ليكشف لنا عن مكان دفنه، حتى تتمكن عائلته من زيارته"، داعياً في الوقت ذاته إلى أن "يحمل أحد شوارع نواكشوط اسمه، فهو من أنقذ العاصمة نواكشوط من هجوم البوليساريو عام 1976، الهجوم الأخطر في تاريخ البلاد".

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا